أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

البرازيل تعلن خطة للتطعيم ضد فيروس كورونا

سجلت البرازيل أكثر من 180 ألف حالة وفاة - جيتي

قدمت الحكومة البرازيلية للمحكمة العليا خطة تحصين ضد فيروس كورونا توفر مبدئيًا جرعات كافية لحوالي ربع السكان ولا تشير إلى تاريخ البدء.

الوثيقة، التي تم الإعلان عنها السبت، قدمت من قبل إدارة الرئيس جائير بولسونارو في الليلة السابقة لمحاكمة ريكاردو ليفاندوسوكي، الذي أمر بالتقرير، بعد أن أقام حزب سياسي معارض دعوى قضائية للحصول على معلومات حول خطط التحصين الحكومية ضد الوباء.

تدعو الخطة الحكومة إلى توفير لقاحات التطعيم للفئات ذات الأولوية التي يصل عددها إلى نحو 51 مليون شخص، أي أقل بقليل من 25 بالمائة من سكان البرازيل البالغ عددهم 212 مليون نسمة. تشمل المرحلة الأولى من أربع مراحل لتحصين هذه المجموعات العاملين الصحيين والأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 80 عامًا وأبناء البلد الأصليين.

مع ذلك، تقول الوثيقة التي وقعها وزير الصحة إدواردو بازويلو أن "توقف انتشار كوفيد-19 في البلاد يعتمد على لقاح عالي الفعالية" يتم إعطاؤه لأكثر من 70 بالمائة من السكان.

لم يتم تحديد موعد لبدء إعطاء جرعات التطعيم. لم توافق أنفيزا، الجهة المنظمة للصحة في البرازيل، على استخدام أي لقاح لفيروس كورونا في البلاد.

بالإضافة إلى ذلك، تنص الخطة على أنه لتجنب انهيار الخدمات الصحية في البرازيل، قد يكون من الضروري "الحفاظ على تدابير التباعد الاجتماعي لفترة تتراوح من عام إلى عامين" - وهو نوع القيود الوبائية التي غالبًا ما ينتقدها بولسونارو، الذي يجادل بأن الضرر الاقتصادي الناجم عن عمليات الإغلاق والقيود الوبائية الأخرى سيؤدي إلى إلحاق ضرر أكبر بالبلد من الأمراض والوفيات الناجمة عن الفيروس.

وكان بولسونارو، الذي تعافى من كوفيد-19 في وقت سابق من هذا العام والذي قال إنه لن يجعل التحصين إلزاميًا، هدفًا لانتقادات العديد من حكام الولايات البرازيليين وخبراء الصحة بشأن ما يعتبرونه تأخيرًا من قبل الحكومة الفيدرالية في تنظيم خطة التحصين.

وسجلت البرازيل أكثر من 180 ألف حالة وفاة بسبب كوفيد-19، وهو ثاني أعلى رقم في العالم. في الأسابيع الأخيرة، شهدت البلاد تسارعًا في معدل الإصابة بالفيروس التاجي وأبلغت عدة ولايات عن إشغال أسرة العناية المركزة في المستشفيات بنسبة تزيد عن 80 بالمائة.

في غضون ذلك، قال بولسونارو الخميس في حفل رسمي إن البرازيل تشهد "نهاية الوباء".

واتهم حاكم ساو باولو، جواو دوريا، الحكومة بالمماطلة، وكشف بالفعل عن خطة تحصين خاصة به لولايته تهدف إلى بدء التطعيم في 25 يناير / كانون ثان.

أ.ب
(40)    هل أعجبتك المقالة (40)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي