أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

دمشق.. عشرات الإصابات بـ"كورونا" في "الميدان"

من حي الميدان - زمان الوصل

شهد حي "الميدان" داخل العاصمة دمشق منذ ليلة أمس وحتى صباح اليوم ازدياد غير مسبوق لعدد الحالات المصابة بفيروس "كورونا".

وقال مراسل "زمان الوصل" إنه تم تسجيل أكثر من 40 إصابة من أبناء الحي خلال اليومين الماضيين، فيما لازالت مشافي حي "الميدان" تعج بالمصابين بفيروس "كورونا" والحالات المشتبه بإصابتهم به.

وأفاد مراسلنا بأن الوضع يزداد سوءا يوما بعد يوم ففي صباح اليوم إحدى المصابات بفيروس "كورونا" سقطت على الأرض بالقرب من "مسجد المنصور" في الحي، والتي تبلغ من العمر 62 عاماً، حيث تبين لاحقا أنها تحمل الفيروس منذ أسبوع، إلا أن سوء الحال وعدم وجود من يتكفل بجلب الطعام والشراب لها دفعها لتخرج من المنزل وهي في حالة صحية سيئة. وأضاف مراسلنا أن المصابة تم إسعافها من قبل الهلال الأحمر، ونقلها إلى "مستشفى المهايني" في الحي على الرغم من أن وجودها في المشفى وعدمه واحد لتدني مستوى الرعاية الصحية في المشفى، وذلك بسبب إهمال الموظفين وكادر المشفى لمرضى "كورونا".

وأكد مراسلنا أنه تم الحجر أيضا على بناء سكني كامل بجانب "بنك عودة" بعد التأكد من إصابة غالبية قاطنيه بالفيروس، حيث تم فرز عنصرين من قوات حفظ النظام أمام البناء لمنع دخول وخروج أي أحد إليه.

وذكر أن النظام لم يتخذ أي إجراء فعال للحد من انتشار الفيروس في ظل الارتفاع غير المسبوق للإصابات، حيث إن المقاهي والمطاعم والحدائق لازالت تعمل كسابقها حتى دون إقامة أي إجراء احترازي فيها على الرغم من تسجيل إصابة العشرات من الأهالي يومياً.

يذكر أن وزارة الصحة التابعة لحكومة النظام قد أعلنت مؤخرا عن انخفاض في أعداد المصابين بالفيروس بسبب تراجع خطورة الفيروس وانتشاره، بعكس ما يحصل يوميا من تسجيل إصابات بالعشرات في مناطق سيطرتها وخاصة في دمشق وريفها.

زمان الوصل
(6)    هل أعجبتك المقالة (7)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي