أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

مصير مجهول ينتظر مئات المعتقلين السوريين.."كورونا" تضرب سجن "رومية" في لبنان

سجن "رومية" - أرشيف

أكد وزير الصحة في حكومة تصريف الأعمال اللبنانية "حمد حسن"، في حديث له أمس السبت، لوسائل إعلام لبنانية، وقوع إصابات بفايروس "كورونا" (كوفيد19) بين موقوفين، وعسكريين داخل سجن "رومية".

وقال الحسن في حديثه: "نواجه اليوم تحديا من نوع جديد، وهو تحدٍّ إضافي، بعد التأكد من وقوع إصابات بفايروس كورونا داخل السجن، وبناء عليه قمنا بالتحرك وبالتنسيق مع وزيرالداخلية، ورئيس مجلس الوزراء، للعمل على تخصيص مشفيين خاصين بعلاج الموقوفين، واحد في البقاع اللبناني، والآخر داخل العاصمة بيروت، مضيفاً أن العمل جارٍ ميدانياً، وفق خطة محكمة، للتعامل مع الأعداد المتزايدة في الإصابات، بكامل المسؤولية.

وعلمت "زمان الوصل" من معتقل سوري داخل سجن "رومية"، تتحفظ عن ذكر اسمه حرصاً على سلامته، أنه تم أخذ سجينين من القسم D داخل السجن، لإجراء الفحوصات المتعلقة بفايروس "كورونا"، وتم إعادتهما بنفس اليوم، من دون أن يتم عزلهما عن بقية المساجين.

ونقل السجين عبر اتصال هاتفي أجراه مع والدته،حالة مزرية من الإهمال والاستخفاف من قبل السلطات اللبنانية، في تعاملها مع انتشار الجائحة داخل السجن.

وأكدت مصادر صحفية لبنانية، أن عدد الموقوفين المصابين داخل سجن "رومية" تجاوز 30 إصابة، إضافة لوجود إصابات بين الحرس، والعناصر الأمنية المسؤولة عن حماية السجن.

وأطلق المساجين من داخل سجن "رومية" نداء استغاثة، حذروا فيه السلطات اللبنانية من خطورة الوضع داخل السجن، وطالبوا من خلال مقاطع مصورة بثوها من داخل السجن، بالعفو العام، قبل انتشار العدوى بينهم.

وأثارت الأخبار التي تم نقلها من داخل السجن الأشهر في لبنان، حالة من الهلع والخوف، بين اللاجئين السوريين في لبنان، خوفاً من المصير المجهول الذي ينتظر أبنائهم المعتقلين داخل السجن.

ويعتبر سجن "رومية"، الواقع في قضاء "المتن" الشمالي شرق بيروت، الأكبر بين السجون اللبنانية، وتبلغ طاقته الاستيعابية حوالي 5.500 سجين، ويعتبر من السجون المكتظة للغاية.

ويؤوي السجن السجناء والمسجونين احتياطياً، وفيه أقسام منفصلة للأحداث، للنساء والرجال، ولا توجد أرقام دقيقة عن أعداد المعتقلين السوريين داخل سجن "رومية".

ويتوقع ناشطون وحقوقيون سوريون وجود قرابة 2000 معتقل سوري، النسبة الكبيرة منهم تم محاكمتها بتهمة الإرهاب، والمشاركة بالحرب ضد الجيش اللبناني عام 2014، وتترواح أحكام سجنهم من 5 سنوات إلى المؤبد.

زمان الوصل
(28)    هل أعجبتك المقالة (24)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي