أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

الأمم المتحدة تصنف جائحة كورونا بين أعظم التحديات في تاريخها

اعتمدت الجمعية العامة للأمم المتحدة، الجمعة، قرارا شاملا حول مكافحة جائحة فيروس كورونا المستجد(كوفيد-19)، اعتبرت فيه الوباء أحد أكبر التحديات العالمية التي واجهتها المنظمة الأممية منذ تأسيسها.

وصوت 169 دولة لصالح القرار فيما عارضته الولايات المتحدة وإسرائيل، وسط امتناع أوكرانيا وهنغاريا عن التصويت.

وعبرت الجمعية العامة عن قلقها العميق من التأثير المدمر للوباء على المجتمع والاقتصاد وأنظمة التوظيف والتجارة العالمية والسفر والزراعة والصناعة وقطاع الأعمال.

وأكدت أن عواقب الجائحة تنعكس بشكل أكثر سلبا على حياة النساء وكبار السن والشباب والأطفال والفقراء والضعفاء، وأشارت إلى أن أزمة كورونا تسببت بتنامي أشكال التمييز والكراهية والعنصرية، داعية إلى مكافحة هذه المظاهر.

كما عبرت عن قلقها إزاء انتشار المعلومات المضللة والدعاية عن الوباء، بما في ذلك عبر الإنترنت.

وشددت على ضرورة توفير وسائل التشخيص "الفعالة وعالية الجودة والآمنة" للكشف عن الفيروس وتوفير العلاج منه والأدوية واللقاحات اللازمة لمكافحته في العالم.

وحتى فجر السبت، تجاوز عدد مصابي كورونا بالعالم، 28 مليونا و637 ألفا، توفي منهم أكثر من 918 ألفا، وتعافى ما يزيد على 20 مليونا و560 ألفً، وفق موقع "ورلدميتر".

الأناضول
(14)    هل أعجبتك المقالة (19)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي