أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

مجدداً.. "كورونا" يدخل المحرر عبر طرق التهريب مع نظام الأسد

من ريف إدلب - جيتي

أفاد مراسل "زمان الوصل" في إدلب عن فرص الحجر الصحي على ثلاثة منازل في بلدة "أبين" بريف حلب الغربي صباح اليوم الجمعة، وذلك بعد مخالطة امرأة مصابة بفايروس "كورونا" المستجد قادمة من مناطق سيطرة نظام الأسد في حلب إلى البلدة عبر معابر التهريب بريف حلب الشمالي.

وأوضح مراسلنا أنه تم أخذ مسحات بلعومية لجميع المخالطين للمرأة وفرض الحجر الصحي عليه حتى ظهور النتائج في مختبر الترصد الوبائي ضمن مدينة إدلب.

في السياق، تم توقيف مشفى "أرمناز" عن العمل وعدم استقباله للمراجعين والحالات الجديدة وحجر الكادر والمرضى بداخله، وذلك بعد الاشتباه بأحد المرضى المراجعين للمشفى وأخذ مسحة بلعومية لها مع ستة أشخاص مرافقين لها وتحويلها إلى مختبر الترصد الوبائي ضمن مدينة إدلب.

وأشار مراسلنا إلى أن الحالة المشتبه بها تعود لامرأة تبلغ من العمر 85 عاماً من أبناء ريف إدلب الجنوبي قادمة من العاصمة دمشق عن طرق التهريب أيضاً.

الجدير بالذكر أن حكومة "الإنقاذ" فرضت الحجر الصحي على مدينة "سرمين" شرق إدلب قبل أسبوعين، وذلك بعد إصابة عددٍ من أبناء المدينة، إثر مخالطتهم امرأة قادمة من مناطق سيطرة نظام الأسد عبر طرق التهريب.

وعبر العديد من نشطاء المناطق المحررة عن استيائهم من عدم ضبط طرق التهريب من قبل الفصائل العاملة في المنطقة وخاصةً ريف حلب الشمالي، الأمر الذي يؤدي إلى توسع انتشار الفايروس ضمن المناطق المحررة بشكلٍ متسارع.

زمان الوصل
(14)    هل أعجبتك المقالة (17)

حركة نزوح كبيرة من دمشق

2020-08-08

حركة نزوح كبيرة من دمشق باتجاه محافظات اخرى بعد ان اصبحت بؤرة كورونا الكبرى.


التعليقات (1)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي