أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

5 وفيات خلال ساعات.. "كورونا" يتفشى في حماة وريفها

أرشيف

توفي خمسة أشخاص خلال الساعات الأخيرة الماضية في حماة وريفها، جراء الإصابة بفيروس "كورونا المستجد"، وسط تكتم نظام الأسد على الأعداد الحقيقية للمصابين والوفيات.

وأكدت شبكة "نداء سوريا" أن أربعة أشخاص توفوا خلال الساعات الماضية داخل المدينة، تزامناً مع تسجيل إصابات جديدة في صفوف الأهالي، مشيرة إلى أنه إلى جانب الوفيات الأربعة توفيت حالة مصابة بالفيروس داخل مدينة "السلمية" الواقعة بريف حماة الشرقي.

وجاء ذلك بالتزامن مع تسجيل إصابة بالفيروس في مدينة "مصياف" لشخص كان قد قدم مؤخراً من العاصمة السورية دمشق، ومن المتوقع زيادة عدد الإصابات كون الحالة المصابة خالطت عدداً من السكان.

وأشارت المصادر إلى أن نظام الأسد فرض الحجر الصحي على قرية "الغور الغربية" الواقعة في ريف حمص الشمالي، بعد تسجيل إصابة بفيروس "كورونا" لامرأة من سكان المنطقة، موضحا أن الإصابة سُجلت لامرأة كانت في منطقة "السيدة زينب" في ريف دمشق، حيث أُقيم حفل زفاف ابنتها على شاب من تلك المنطقة.

وشدد أنه وبسبب تكتم نظام الأسد عن الأرقام الحقيقية للوفيات والمصابين بالفيروس، أطلقت شخصيات وناشطون سوريون أمس الثلاثاء حملة إعلامية على مواقع التواصل الاجتماعي تحت اسم "كورونا الأسد" لتسليط الضوء على واقع السوريين في مناطق سيطرة نظام الأسد، في ظل تفشي فيروس "كورونا" بشكل كبير هناك، وامتناع النظام عن تقديم العلاج للسكان المصابين.

زمان الوصل
(23)    هل أعجبتك المقالة (15)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي