أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

دمشق.. الإفصاح عن مصابي "كورونا" في "المواساة" يتسبب باعتقال ممرضين

مشفى المواساة في دمشق - زمان الوصل

علمت "زمان الوصل" أن قوات النظام شنّت حملة اعتقالات بحق ممرضين يعملون داخل مشفى "المواساة" بدمشق.

وقال مصدر طبي من مشفى "المواساة" لـ"زمان الوصل" إن دوريات تابعة لـ"الفرقة الرابعة" داهمت يوم الثلاثاء المشفى التي تعج بالمرضى المصابين بالفيروس لتعتقل ممرضين يعملون على خدمة وتلبية حاجات مرضى "كورونا" في ظل الحاجة الشديدة إليهم لمواجهة الوباء.

وأوضح المصدر، الذي طلب التحفظ على ذكر اسمه، أن سبب الاعتقال كان بسبب تصريح من قبل ممرضين عن أعداد المصابين بفيروس "كورونا" وأعداد الوفيات التي تتوافد إليهم بشكل يومي من دمشق وريفها.

وأشار إلى أن الوضع الصحي في العاصمة دمشق ينذر بخطر توسع تفشي الفيروس، ميرا إلى أن الوضع لا يحتمل انخفاض أو تقليل أعداد الممرضين أو الكوادر الطبية داخل المشافي الحكومية والخاصة.

وأكد المصدر أن قوات النظام ولسبب مجهول تقوم باعتقال كل من يصرح بأعداد المصابين، وكل من يقوم بإجراء تحاليل خارج المخابر التابعة لهم.

واعتقلت استخبارات النظام الشهر الماضي مخبريين اثنين قاما بإجراء تحاليل لمرضى مشتبه بإصابتهم بالفيروس في أحد أحياء دمشق، وألزمت المدنيين بإجراء تحاليل كشف الفيروس فقط في المخبر التابع لهم.

زمان الوصل
(13)    هل أعجبتك المقالة (12)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي