أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

احترازا.. افتتاح المشفى الأول من نوعه لمعالجة مصابي "كورونا" في إدلب

المشفى مجهز بأحدث التقنيات الطبية - زمان الوصل

افتتحت الجمعية الطبية السورية الأمريكية ( سامز) المشفى الأول من نوعه في شمال سورية مخصص لعلاج وعزل مصابي فيروس "كورونا كوفيد 19" وفحص المشتبه بإصابتهم تحت إشراف من منظمة الصحة العالمية.

وقال المدير الإداري للمشفى "إبراهيم عبود" في حديث لـ"زمان الوصل" إن المشفى أنشئ كخطوة استباقية واحترازية لاحتواء مصابي "كورونا" في الشمال السوري.

وأوضح أن المشفى مجهز بأحدث التقنيات الطبية في مدينة إدلب، لافتا إلى أن العمل عليه استغرق مدة شهرين كاملين، حيث قمنا بإعادة تأهيل مشفى الزراعة التخصصي في مدينة إدلب بإشراف من منظمة "سامز" و"منظمة الصحة العالمية" ليكون مركزاً مناسبًا من حيث التقنية والأجهزة المتوفرة خصوصًا لناحية توفير معدات الحماية والوقاية للكادر الطبي.


وأضاف "عبود" أن المشفى يضم قسم العناية المركزة للحالات العالية الخطورة، وقسمًا للعناية بالحالات المتوسطة، وجناح استشفاء بعد التخرج من أقسام العنايات، إضافة إلى مخبر وقسم أشعة و يحوي قسم العناية عشرة أسرّة ومثلها في قسم العناية المتوسطة، وخمسة في قسم الاستشفاء، إضافة إلى جهازي غسيل كلية لعلاج مصابي "كورونا" من مرض القصور الكلوي والإصابات الكلوية الحادة كما يعمل على حماية كوادره ويوفر جميع مستلزماتهم الطبية.

وأشار إلى وجود خطة لتوسعة استطاعة المشفى، واصفا الكادر الموجود في المشفى بأنه ذو كفاءة عالية وخضع لدورات وتدريبات خاصة تحت إشراف "سامز" ومنظمة الصحة العالمية، في النهاية إننا في مشفى الزراعة نوجه رسالة شكر وتقدير لمشفى "المعرة الوطني" لدعمهم اللوجستي من أجهزة وتجهيزات لمشفى الزراعة التخصصي.


يشار إلى أنه لم يتم تسجيل أي إصابة بفيروس "كورونا" في شمال سوريا، سواء في محافظة إدلب أو مناطق "غصن الزيتون" أو "درع الفرات" وحتى مناطق شرق الفرات التي تسيطر عليها فصائل المقاومة.

وتم إجراء نحو 1117 اختبارًا لحالات مشتبه بإصابتها حتى 12 حزيران يونيو الحالي، بحسب ما نشرته وزارة الصحة التابعة للحكومة السورية المؤقتة.

محمد الرفاعي - زمان الوصل
(48)    هل أعجبتك المقالة (42)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي