أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

مئة ألف وفاة في الولايات المتحدة وأمريكا الجنوبية تتحول لبؤرة كورونا

ولاية نيويورك هي الأكثر تضرّرًا - جيتي

بينت إحصاءات جامعة "جونز هوبكنز" الأمريكية أن عدد الوفيات في الولايات المتحدة جراء فيروس "كورونا" وصل إلى ‏‏95,921، من أصل نحو 1,6 مليون إصابة تم تشخيصها منذ بدء تفشي الوباء، مشيرة إلى أنه تم تسجيل 1260 وفاة ‏إضافية خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية‎.‎

وتشير معطيات الجامعة إلى أنّ ولاية نيويورك هي الأكثر تضرّرًا، وسجّلت أكثر من 23 ألف وفاة، تليها نيو جيرسي ‏بأكثر 10 آلاف وفاة، ثم إيلينوس بأكثر من 4 آلاف وفاة‎.‎

الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، ورغم هذه الإعداد، دعا حكّام الولايات الأميركية إلى السماح بإعادة فتح أماكن العبادة ‏‏"فورًا"، وقال في مؤتمر صحافي في البيت الأبيض "اليوم، اعتبر أن أماكن العبادة مثل الكنائس والكنس والمساجد هي ‏أماكن أساسية تقدم خدمات لا غنى عنها"، مضيفًا "أحض الحكام على السماح بإعادة فتح كنائسنا وأماكن العبادة لدينا‎"‎، ‏مضيفا "إن لم يمتثلوا، سأتخطى الحكام"، من دون أن يوضح كيفية قيامه بذلك، علما أن قرار إعادة فتح أماكن العبادة ‏يتوقّف على سلطات كل ولاية‎.‎

من جهتها أعلنت منظمة الصحة العالمية إن "أميركا الجنوبية باتت بؤرة جديدة للمرض‎"‎، وقال مسؤول الطوارئ في ‏المنظمة: "نرى عدد الإصابات يزداد في العديد من الدول الأميركية الجنوبية. القلق يشمل العديد من هذه الدول، ولكن من ‏الواضح أن البرازيل هي الأكثر تضررا حتى الآن‎"‎‏.‏

المنظمة أكدت أنّ البرازيل سجلت أكثر من 300 ألف إصابة و19 ألف وفاة، علمًا بأن عدد سكانها يناهز 210 ملايين ‏نسمة، ما يجعلها البلد الثالث الأكثر تضررا على مستوى العالم بعد الولايات المتحدة وروسيا‎.

زمان الوصل - رصد
(7)    هل أعجبتك المقالة (9)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي