أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

الاتحاد الأوروبي يتوقع الموافقة على عقار لكورونا قريبا

أرشيف

توقعت وكالة الدواء الأوروبية طرح أدوية مرخصة لعلاج فيروس كورونا المستجد خلال الأشهر القليلة المقبلة وأنه قد تتم الموافقة على أحد هذه اللقاحات مع بدايات عام 2021، في "أفضل السيناريوهات".

وقال الدكتور ماركو كافاليري، الذي يرأس قسم اللقاحات في الوكالة الأوروبية، في مؤتمر صحفي اليوم الخميس إن الموافقة على أدوية فيروس كورونا قد تكون ممكنة "قبل الصيف"، مستشهدا بالتجارب السريرية الجارية، حيث أظهرت النتائج المبكرة الأخيرة للعقار ريميدسفير قدرته على مساعدة المرضى في التعافي من الفيروس بشكل أسرع، على الرغم من الحاجة إلى ضرورة إجراء المزيد من التجارب للتأكد من فعاليته.

وعلى الرغم من أن تطوير اللقاح يستغرق عادةً سنوات، إلا أن كافاليري قال إنه إذا أثبتت فعالية بعض الأدوية التي تم اختبارها بالفعل، فقد يتم ترخيصها بداية العام المقبل.

لكن كافاليري حذر أيضا من إمكانية حدوث نوع التأخير، قائل: "نتوقع أيضا أنه إذا سار كل شيء كما هو مخطط، قد تتم الموافقة على اللقاحات بعد عام من الآن".

وأصدر أكثر من 140 من رؤساء الدول وخبراء الصحة، بينهم رئيس جنوب إفريقيا سيريل رامافوزا ورئيس الوزراء الباكستاني عمران خان والحائز على جائزة نوبل جوزيف ستيغليتز نداء اليوم الخميس يدعو جميع الدول إلى التوحد وراء "لقاح الشعب" ضد فيروس كوفيد-19 لضمان توفير العلاجات واللقاحات الفعالة لكل محتاجيها على مستوى العالم بصورة مجانية.

في الوقت الحالي، هناك حوالي عشرة لقاحات مرشحة يتم اختبارها في الصين وبريطانيا وألمانيا والولايات المتحدة.

وقدرت منظمة الصحة العالمية أن الأمر قد يستغرق من 12 إلى 18 شهرا حتى يمكن العثور على لقاح فعال.

في حين اقترح بعض الخبراء إسقاط مطلب التجارب السريرية المتقدمة واسعة النطاق تماما، قال كافاليري "هذا أمر لا يتم النظر فيه حاليا".

وأضاف "تفكيرنا الحالي هو أن جميع اللقاحات قيد التطوير يجب أن تخضع لتجارب كبيرة من المرحلة الثالثة لتحديد مستوى الحماية". لكنه أقر بأن ذلك قد يتغير إذا تفاقم الوضع.

وقال "قد تتطور الأمور مع تطور الوباء، وسنرى ما إذا كنا بحاجة إلى القيام بشيء آخر".

وحذر بعض المسؤولين من عدم العثور على لقاح على الإطلاق.

فشلت المحاولات السابقة لتطوير لقاح ضد الفيروس التاجي.

لكن كافليري كان متفائلا بأنه سيتم اكتشاف التحصين ضد كوفيد-19 في نهاية المطاف، حيث يتم تجربة تقنيات مختلفة على مستوى العالم.

وقال "أعتقد أنه من السابق لأوانه البت في هذا الأمر، لكن لدينا سبب وجيه للتفاؤل بما فيه الكفاية أنه في نهاية الأمر، ستصنع بعض اللقاحات"، وفقا لكافليري.

أ.ب
(18)    هل أعجبتك المقالة (16)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي