أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

خرقت قرار المنع في سوريا ودول أخرى.. تحقيق يكشف دور "ماهان" الإيرانية بنشر فيروس "كورونا" في المنطقة

أرشيف

أكد تحقيق أجرته قناة (BBC) البريطانية أن شركة الطيران الإيرانية "ماهان"، نشرت فيروس "كورونا المستجد" في أنحاء الشرق الأوسط، منتهكة بذلك قرارات حظر فرضتها دول عدة.

وقال التحقيق الذي نشر اليوم الأربعاء، إنه تم "تحليل بيانات تعقب الرحلات وتحدثت إلى مصادر داخل طيران (ماهان) لإيضاح كيفية تحدي هذه الشركة، لمئات المرات، قرارات حظر حكومية بين أواخر كانون الثاني/يناير ونهاية آذار/مارس، من خلال تسيير رحلات من وإلى إيران والعراق والإمارات العربية المتحدة وسوريا".

وأضاف: "يجب أن تكون جميع هذه الدول قد منحت طيران (ماهان) إذنًا بالهبوط، وقد فعلت ذلك في تحد للحظر المفروض على الشركة"، مشيرة في الوقت ذاته أن "إيران أوقفت كافة رحلاتها من الصين وإليها في 31 كانون الثاني/يناير الماضي".

وأشار إلى أنه "بعد ذلك، منعت دول عدة الرحلات القادمة من إيران في شباط/فبراير، وآذار/مارس، بعدما أصبحت بؤرة وباء فيروس كورونا في الشرق الأوسط".

وذكر التحقيق أنه "في 8 آذار/مارس، علقت سوريا كافة الرحلات من إيران وإليها، لكن شركة طيران ماهان سيرت ثماني رحلات أخرى بعد دخول ذلك القرار حيز التنفيذ".

وتابع: "لكن شركة الطيران واصلت رحلاتها رغم ذلك. ما أدى لانتقادات لها بالمخاطرة بصحة المسافرين والطواقم الجوية. وأُسكت أفراد الطاقم بعد تهديدهم بالإحالة إلى القضاء، عندما عبروا عن مخاوفهم بشأن نشر الفيروس إلى أحبائهم وبلدهم".

وأكد التحقيق أنه "وباستخدام بيانات خطوط الرحلات والتحدث مع مصادر في لبنان والعراق، استطاعت (بي بي سي عربي) تأكيد أن أولى حالات الإصابة بكوفيد-19 في هذين البلدين كانت لمسافرين في رحلات طيران (ماهان)". وقال: "ففي 19 شباط/فبراير الماضي، سافر طالب إيراني في رحلة طيران ماهان رقم W55062 من العاصمة الإيرانية طهران إلى مدينة النجف في العراق.

وقد سُجل كأول حالة رسمية للإصابة بكوفيد-19 في 24 شباط/فبراير في البلاد".

وأردف: "وفي 20 شباط/فبراير الماضي، عادت امرأة لبنانية في الحادية والأربعين من عمرها إلى العاصمة اللبنانية بيروت بعد زيارة مدينة "قم"، في رحلة طيران ماهان رقم W5112، وفي اليوم التالي سُجلت كأول إصابة مؤكدة بالفيروس في لبنان".

وأوضحت أنه "ورغم هاتين الحادثتين اللتين أثارتا غضباً في البلدين كليهما، واصلت شركة طيران ماهان رحلاتها، ففي 20 شباط/فبراير، علقت الحكومة العراقية رحلات الطائرات من إيران وإليها".

لكن التحقيق استطاع أن "يكشف أن ما لا يقل عن 15 رحلة أخرى جرت بعد صدور قرار المنع. وأقلت العديد من تلك الطائرات زواراً من إيران إلى المدن العراقية المقدسة بموافقة الحكومة العراقية.

ونقلت القناة عن الحكومة العراقية قولها إن "الرحلات كانت رحلات عودة حصلت على موافقة هيئة الطيران المدني العراقي، وأن الرحلات الجوية من العراق إلى إيران ستستمر، لكن المسافرين من إيران ممنوعون من دخول العراق".

كما أكد التحقيق أن "شركة طيران ماهان وفي ذروة انتشار كوفيد 19 في الصين، واصلت رحلاتها بين إيران والمدن الصينية الكبرى الأربع، وهي بيجين، وشنغهاي، وغوانزهو، وشينزين".

وقامت شركة طيران ماهان أيضاً بتسيير 37 رحلة إلى دبي، و19 رحلة إلى تركيا، و20 رحلة إلى وجهات أخرى، بما فيها إسبانيا وماليزيا وتايلاند.

زمان الوصل - رصد
(20)    هل أعجبتك المقالة (16)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي