أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

الحجر الصحي على العائدين بطرق غير شرعية من تركيا

بلغ عدد الأشخاص الذي فُرض الحجر الصحي عليهم أكثر من 170 شخصاً - جيتي

أفادت مصادر محلية لـ"زمان الوصل" بأن "حكومة الإنقاذ" أعدت بناءً للحجر الصحي في محيط بلدة "دركوش" غرب إدلب، للقادمين من تركيا إلى محافظة إدلب عن طريق "التهريب" غير الشرعي.

وأوضح المصدر أن "حكومة الإنقاذ" تُشرف على مركز جديد للحجر الصحي الاحترازي في قرية "الدرية" الواقعة بالقرب من مدينة "دركوش" غرب إدلب، لكل الأشخاص القادمين من تركيا بطرق "التهريب" غير الشرعية، حيث إن المركز يتلقى الرعاية الطبية من كادر مشفى "الرحمة"، ومنظمة "الرحمة" تزود المركز بما يلزم من أدوات تعقيم، ومعدات لوجستية بإشراف من الحكومة.

وبلغ عدد الأشخاص الذي فُرض الحجر الصحي عليهم أكثر من 170 شخصاً بينهم نساء، ويضم المبنى عدة أقسام منها للنساء ومنها للرجال، وكل دفعة تدخل من تركيا إلى سوريا يتم وضعها في غرفة معزولة، مع أجراء مسحة لكل شخص وفحصها في مخبر الكشف المكبر وسط مدينة إدلب للحفاظ على سلامتهم.

وأشار المصدر إلى أن فترة الحجر الصحي 14 يوماً، مع إجراء تعقيم للأقسام والغرف، وفحص طبي للأشخاص المحجورين بشكلٍ مستمر منعاً لانتشار جائحة "كورونا" في الشمال السوري المحرر.

الجدير بالذكر أن وزارة الصحة في الحكومة السورية المؤقتة لم تسجل أي إصابة بفايروس "كورونا" في الشمال السوري المحررة حتى اللحظة، مع إجراء أكثر من 300 مسحة لأشخاص تم الاشتباه بإصابتهم بالفيروس وجميع الفحوصات ظهرت نتائجها سلبية، كما فرضت الوزارة عدة إجراءات في المناطق الخاضعة لسيطرتها لتطبيق سياسة التباعد الاجتماعي ومنع انتشار الفايروس.

زمان الوصل
(22)    هل أعجبتك المقالة (13)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي