أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

"كورونا".. النظام يعترف بوجود أكثر من 100 محجور في مدينة حمص الجامعية

أقام نظام الأسد مركزا صحيا مؤقتا في المدينة الجامعية

في الوقت الذي ما زال فيه نظام الأسد ينكر وجود إصابات بفيروس "كورونا المستجد" في سوريا، اعترف بوجود أكثر من 100 شخص يخضعون للحجر الصحي في المدينة الجامعية بحمص.

ونقل تلفزيون "الخبر" الموالي عن مدير مركز الحجر الصحي المؤقت في المدينة الجامعية بحمص "غسان طنوس"، أن 30 شخصا تم تخريجهم يوم الأربعاء، في أول دفعة من المحجور عليهم البالغ عددهم 102.

وقال "طنوس" إن "المركز يستضيف حاليا 102 شخصاً، وسيتم يوم الخميس تخريج دفعة ثانية وعددهم 14 شخصاً، وهم بحالة صحية جيدة أيضا"، حسب زعمه.

وأضاف أن "المركز يستضيف المحجور عليهم لمدة 15 يوما، ويتم بشكل يومي إجراء فحوصات طبية لهم صباحا ومساء، وفحص مخبري مرتين في الأسبوع، للتأكد من عدم إصابتهم بفايروس كورونا".

وأقام نظام الأسد مركزا صحيا مؤقتا في المدينة الجامعية، بتاريخ 2432020، زاعما أنه للقادمين عبر الحدود إلى حمص من معابر غير شرعية، ويحوي 240 سريرا ونقطة طبية من ثلاثة طوابق.

زمان الوصل
(24)    هل أعجبتك المقالة (19)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي