أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

القضاء على البدائل... ماهر شرف الدين*

ماهر شرف الدين | 2019-12-02 02:39:23
القضاء على البدائل... ماهر شرف الدين*
   هكذا نفهم مغزى جواب حافظ الأسد لدى سؤاله عن رؤيته لسوريا في حال انتهاء نظامه بأنه لن يكون هناك سوريا - الصورة من عدسة شاب حوراني
ماهر شرف الدين
  "مفاتيح"
*شاعر وكاتب سوري - من كتاب زمان الوصل

ككلّ أنظمة الاستبداد، وعى نظام آل الأسد، ومنذ قيامه، خطورة وجود البديل. لذلك بطشَ بكلّ القوى التي امتلكت مقوّمات إنتاج البديل الصالح. وحين نقول "القوى" فإنما نعني النُّخَب التي لا يمكن لبديلٍ أن يكون صالحاً من دون مشاركتها.

النخبة السياسية توزَّعت بين سجونٍ حُبِسَ فيها المعارضون، و"جبهة وطنية تقدُّمية" حُبِسَتْ فيها الحياة الحزبية.

والنخبة الاقتصادية تمَّ تقويضها لصالح نخبة اقتصادية مُستجدَّة عمادها رجال أعمال من قلب السلطة بنوا ثرواتهم وراكموها من نهب المال العام والاحتكار والتسلُّط على أصحاب المشاريع والاستثمارات، من خلال مقاسمتهم تلك المشاريع والاستثمارات بالقوَّة، وبالتالي تحويلهم إلى جزءٍ من منظومة الفساد الحاكمة.

والنخبة الثقافية التي كانت الأحزاب قد استتبعتها، انطوى أفولُ تلك الأحزاب على جزءٍ من أفولها، بينما وجد المستقلُّون من المثقَّفين أنفسهم أمام بابَيْن: باب السجن أو باب الوظيفة الحكومية في مؤسَّسات رثَّة على شاكلة مؤسَّسة "اتحاد الكتَّاب العرب" وما شابهها من مؤسَّسات تدجين للمثقَّفين. أمَّا "الناجون" من هذا المصير فهم الذين استطاعوا فتح بابٍ ثالثٍ للهجرة.

من هنا نستطيع أن نفهم، بدقَّةٍ، مغزى جواب حافظ الأسد (الذي نقله دانييل لوكا في كتابه "سوريا الجنرال أسد"، ترجمه د. فايز القنطار، ونشرت ترجمته العربية "دار حرمون") لدى سؤاله عن رؤيته لسوريا في حال انتهاء حكمه بأنه لن يكون هناك سوريا.

فسياسة القضاء على البدائل وعلى النُّخَب المنتجة لتلك البدائل، والتي انتهجها حافظ الأسد منذ وصوله إلى الحكم واستمرَّ عليها ابنه بشار، كانت كفيلةً بالقضاء على أي فرصة لقيام سوريا ثانية غير "سوريا الأسد" التي صُمِّمت، حرفياً، لتكون آخرَ السُّورْيَات.

اندلاع الثورة سنة 2011 تمَّت قراءته في الدائرة الضيّقة للحكم بأنه إعلان صريح عن وجود نخبةٍ جديدةٍ هي في طور التشكُّل، وربما تكون قادرةً على إنتاج البديل الديموقراطي. نخبة غير تقليدية من الشباب الذي سَمَحَ له عالم الستالايت والرقابة الضعيفة على الإنترنت على القيام بتثقيف نفسه بأساليب غير تقليدية.

لذلك كانت مهمَّة الثورة العاجلة – ومنذ أيَّامها الأُولى - إنتاج البديل الديموقراطي الأصلح، وليس النسخة الكربونية الرديئة لنظامٍ استبدادي هو أصلاً نسخة كربونية رديئة.

وقد شكَّل عجز الثورة عن إنتاج هذا البديل الصالح، نقطةَ الارتكاز الأهمّ في قدرة نظام الأسد على إعادة إنتاج نفسه: في الخارج باعتباره سيّئاً معلوماً بين سيّئين مجهولين، وفي الداخل باعتباره الوحيد القادر على إدارة ما تبقَّى من هياكل متداعية لما تبقَّى من الدولة.

إنَّ فشل جماهير الثورة، ومَنْ يُفترَض أنهم النخبة الجديدة فيها، في إنتاج البدائل الحقيقية عن النظام القديم جعل الاستعصاء سيّد الموقف لفترة طويلة.

وما فاقمَ من حدَّة هذا الاستعصاء الدموي الذي عَلِقَتْ بلادُنا فيه، هو أنَّ ذلك "الفشل" جاء مضاعفاً، لجهة أننا لم نعجز فقط عن إنتاج البديل الأصلح، بل قمنا أيضاً بإنتاج أسوأ البدائل.
وعوض أن نُقدّم لبلادنا البديل الديموقراطي المنشود، رحنا نُحاجج العالم بأنَّ بؤس الاستبداد الملتحي يصلح لأن يكون بديلاً لبؤس الاستبداد الحليق.

طرفة الشاعر
2019-12-03
حضرة ماهر بيك ينتقد اللحي بينما صورته في الأعلى هي بلحية جميلة! يا سيدي: الأخوان المسلمين لا بد أن يكونوا الجزء الأساسي من الحل. أكثر من ذلك، أعتقد أن أي سوري وطني يجب ألا يفرح أبداً إذا قرر الأخوان المسلمون ترك السياسة والتحول إلى الصوفية؛ بالطبع نحن نتحدث عن المرحلة الانتقالية. بعد المرحلة الانتقالية لا بد أن نختار: إما السياسة وإما الصوفية. أي شيء غير العلمانية الكاملة 100% هو، حشا السامعين، وسخ. أما البديل فهو "حبل الله" وهو "العروة الوثقى": اللامركزية الفيدرالية المرسومة بعناية!
التعليقات (1)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
وفاة 11 ايرانيا خلال حفل زفاف      محمد.. ضمن أكثر 10 أسماء انتشارا في الولايات المتحدة      قتلى في اشتباك بين الشرطة الأمريكية ومسلحين في فلوريدا      شبيحة للجنرال: الله بالسما وعلى يمينه عون وعلى شماله باسيل      "ضرب البوكس" يعود.. على أبواب المؤسسات الاستهلاكية      منظمة حقوقية تتخوف من تنفيذ عمليات إعدام تعسفية بحق معتقلين من سجن السويداء      "تحت أشجار الزيتون"..مجموعة قصصية تتناول تغريبة السوريين في مخيمات النزوح      صاحب عبارة "معارضة الكلب" ممنوع نهائيا على ساحات "فيبسبوك"