أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

خسائر جديدة للأسد بالكبينة.. وإصابة ضابط روسي في "الجب الأحمر"‏

من ريف اللاذقية - أرشيف

تمكنت فصائل المقاومة من صد هجوم لقوات النظام على تلال "الكبينة" بريف اللاذقية لقي خلاله 12 عنصرا من الفرقة ‏الرابعة مصرعهم، كما تمكنت المقاومة من تدمير دبابة من طراز ‏T62 ‎‏ وعربة ‏BMB‏ .‏

وجاء هجوم النظام بعد تمهيد جوي بالبراميل المتفجرة والصواريخ الفراغية، بالتزامن مع قصف مدفعي وصاروخي دام أكثر ‏من 8 ساعات.

وفي سياق غير بعيد أصيب أُصيب ضابط روسي وآخران من جيش النظام يتبعون للفيلق الخامس إثر استهداف معسكر ‏‏"الجب الأحمر" التابع للقوات الروسية شرقي اللاذقية.

‏المقاومة، وردا على قصف المناطق المحررة استهدفت بقذائف الهاون معسكر "جورين" الذي يوجد فيه عدد كبير من قادات ‏وعناصر الميليشيات الإيرانية، إضافةً لميليشيات عراقية، أما الوجود الروسي في المعسكر فزاد منذ بداية العمليات العسكرية ‏على تلال "الكبينة".


‏من جهة أخرى شنت الطائرات الحربية الروسية غارات على مناطق ريفي إدلب الغربي والجنوبي، قضى على إثرها في ‏قرية "الكفير" 3 مدنيين بينهم طفلان وأصيب أربعة مدنيين بينهم امرأة، إضافةً لإصابة 9 مدنيين في مدينة جسر الشغور بينهم ‏ثلاثة متطوعين في الدفاع المدني، وأسفر القصف أيضا عن خروج المركز الصحي ومدرسة "مأمون حاج يحيى" عن ‏الخدمة، فيما استهدفت صواريخ "اورغان" الروسية مسجدي "الكبير" و"العقبة" وسط مدينة "كفرنبل" بريف ادلب الجنوبي.‏

وفي قرية "البشيرية"، أسفر القصف عن تدمير المركز الصحي والمدرسة الابتدائية وكذلك مسجد القرية.

‏الغارات طالت كذلك قرى وبلدات "تحتايا والتح وومعرة حرمة وكرسعا بابولين وربع الجور وارينبة والنقير وأطراف ترملا ‏وتل النار والركايا".

‏يشار إلى أن مدينة جسر الشغور والقرى والبلدات المحيطة بها شهدت خلال اليومين الماضيين حركة نزوح جراء تصعيد ‏قوات النظام لعملياتها العسكرية.

محمد كركص - زمان الوصل
(72)    هل أعجبتك المقالة (70)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي