أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

حمَّام في العراء... ماهر شرف الدين*

ماهر شرف الدين | 2019-07-19 01:48:22
حمَّام في العراء... ماهر شرف الدين*
   في بلادٍ صار السقفُ فيها فَلْقةً عُليا من القبر
ماهر شرف الدين
  "مفاتيح"
*شاعر وكاتب سوري - من كتاب زمان الوصل
حمَّام في العراء

في بلادٍ
صار السقفُ فيها
حتفاً مستتراً
وفَلْقةً عُليا من القبر
...
حمَّمت الأمُّ أطفالَها
في العراء.


المشعوذون

الشعراء القَتَلة
الذين باركوا المذبحة
وبخَّروها كما يفعل المشعوذون
لقد سجَّلنا أسماءهم
على قصاصةٍ
وحفظناها في زجاجةٍ
فارغةٍ تركوها
بعد حفلتهم الماجنة.


عارٌ من نوع خاص

أستحي من نجاتي
ومن كوني آمناً.

أستحي من فكرتي
عن السقوف الإسمنتيَّة
ومن ثقتي بقوَّة الجدران.

كيف تغدو
الحياةُ العاديَّةُ عاراً
على إنسانٍ مسالمٍ مثلي؟!


القبر

قبركِ، يا صديقةُ، في مكانٍ ما 
أتحسَّسُهُ
كما أتحسَّسُ وخزةً في الصدر.

وكما يتحسَّسُ الأعمى الأشياءَ
والفلَّاحُ الأرضَ.

قبركِ في مكانٍ ما
لا أعرفه
ولكنِّي بحزنيَ
أسترشدُ إليه.

بالقطرات المالحة
التي أُمسحُ بها
أغراضَ الراحلين.

بالموعد الذي ضَرَبه الأبدُ
وباللحظة الموثَّقة
بوجع الأصدقاء.

قبركِ، يا صديقةُ، في سماءٍ ما
يطوف كغيمةٍ
باحثاً عن مكانٍ يهطلُ فيه.

قبركِ، الذي
لن تحمل شاهدتُه اسمَكِ
بل اسم البلاد 
التي أنجبتكِ،
موجودٌ في مكانٍ ما
في زمنٍ ما
في كوكبٍ ما.



2019-07-20
ماهر شرف الدين كل الاحترام لك وباقة ورد معفرة بتراب الأرض المروية بدم شهيد قطفتها لك امٌ ثكلى تحلم أن تستفيق على وطن
التعليقات (1)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
صور... الضرائب والحرائق تشعل لبنان بالمظاهرات      واشنطن تعلن وقف العملية العسكرية التركية في سوريا      ترامب "يغرد" شاكرا أردوغان: الأخبار عظيمة قادمة من تركيا      أبناء الاغتصاب في البوسنة يستخدمون الفن لرفع صوتهم      عشرات الآلاف يشاركون في ماراثون بنيودلهي إحدى أكثر مدن العالم تلوثا      سامسونج تعد بحل مشكلة التعرف على البصمة في Galaxy S 10      "الوطني" يتقدم في "رأس العين" ووضع "قسد" هو الأسوأ      مقتل 6 عناصر من "الجيش الوطني" وجرح آخرين في هجوم لـ"قسد" شمالي حلب