أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

عشرات القتلى والجرحى في قصف لنظام الأسد والروس على ريف إدلب

اثار الدمار في ريف إدلب - جيتي

واصل الروس ونظام الأسد اليوم السبت تصعيدهم على العسكري على ريف إدلب باستخدام الطيران الحربي ‏والمروحيات والمدفعيته الثقيلة.‏
وأفادت تنسيقيات الثورة بأن قوات النظام استهدفت بلدة "الهبيط" بريف إدلب الجنوبي ما أسفر عن مقتل امرأة ورجل من ‏وإصابة طفلين، فيما قضى طفل وامرأة في قرية "أرنبة" بقصف نفذه الطيران الحربي الروسي، مستهدفا مدرسة البلدة ‏ومسجدها، أما في بلدة "محمبل" فقضى طفلان وأصيب أكثر من عشرة في قصف مماثل، في حين قضت امرأة في قرية ‏‏"سفوهن" إثر تعرضها لقصف بالبراميل المتفجرة نفذته مروحيات النظام.‏


عدد كبير من الجرحى بينهم أطفال سقطوا في بلدتي "كفر عويد" و"الجانودية" جراء غارات للطيران الروسي طالت ‏كذلك"كفرنبل" وسراقب" وقرى "حاس، والنبي أيوب، وتل مرديخ، وركايا سجنة".‏


ويأتي هذا التصعيد غداة مقتل وجرح العشرات بقصف استهدف بلدات وقرى ريف إدلب الجنوبي.المشمولة باتفاق إدلب ‏الروسي التركي، الذي يضمن وقف التصعيد.‏


التصعيد العسكري الأخير للنظام والروس على ريفي حماة الشمالي وإدلب الجنوبي أدى لموجة نزوح جديدة باتجاه ‏مناطق أكثر أمنا.‏

زمان الوصل
(45)    هل أعجبتك المقالة (44)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي