أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

شكراً حمص ....... لقد هزمتِهم

حين تذكر حمص تخفق قلوب شباب الثورة في داريا لأنهم يشعرون أن حمص هي أمهم و هم يفتخرون أن لهجة أهالي داريا تشبه لهجتهم و هي قبل أن تلهمهم اللهجة ألهمتهم روح المحبة و...