أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

كتاب يضيء جوانب من تاريخ مدينة "المالكية" الحديث

المالكية - ارشيف

عن مطبعة "هولير" الألمانية صدر للباحث والمؤرخ السوري "بهجت أحمد" مؤخراً كتاب جديد بعنوان "المدخل إلى تاريخ ديريك (المالكية) الحديث".

ويضيء الكتاب الذي يقع في 235 صفحة من القطع الكبير على جوانب من تاريخ المدينة وبداية تشكلها في العصر الحديث.

ويسرد عبر فصوله الممتعة جوانب مختلفة من حياة المدينة الواقعة في أقصى الشمال الشرقي من محافظة الحسكة.

وأشار مؤلف الكتاب لـ"زمان الوصل" إلى أنه اعتمد في تأليفه للكتاب على معطيات ومصادر ووثائق وأرشيفات الدول التي تناولت هذه المنطقة، وكذلك على شتى المصادر والمراجع العربية والأجنبية بمختلف اللغات التي توضح للقارئ تطور هذه المنطقة وتكوينها الحضاري.

وأبان محدثنا أن ما دفعه لتأليف الكتاب أولاً هو تخصصه في علم التاريخ وبخاصة بعد أن كثرت في الآونة الأخيرة الكتابات غير الأكاديمية التي تتناول تاريخ المنطقة وما يشوب ذلك من ثغرات وهفوات واضحة تؤثر على منهجية البحث التاريخي في الفترات اللاحقة، حسب قوله.

ويحد "المالكية" الحدود التركية شمالاً وأجزاء من الشرق وإقليم كوردستان العراق و جمهورية العراق شرقاً وجنوب شرق وبرية شنكال جنوباً وطور عابدين في الاراضي التركية حالياً غرباً، ومن الجهة الشرقية جبل جودي في تركيا الذي يعتقد بأنه مرسى سفينة نوح، وتمتاز بحسب مؤلف الكتاب بموقع استراتيجي يشكل صلة الوصل بين آسيا وأوروبا على ارتفاع وقدره 422 م عن سطح البحر في درجة عرض 42 شمال خط الاستواء و 37 على 10 درجة طول شرق غرينتش ويتبع لها حوالي 397 قرية ومزرعة إضافة إلى ناحيتي "تل كوجر" و"جل آغا".

ولفت المصدر إلى أن أصل تسمية "ديريك" جاء من اللغة السريانية (ديروني) وتعني (الدير الصغير) نسبة لدير سرياني قديم يعود تاريخ بنائه إلى عهد بهرام الخامس أحد أكاسرة الساسانيين الذين كانوا يسيطرون على منطقة الجزيرة السورية آنذاك هدمه القائد المغولي "تيمورلنك" عام 1393، وعادت الحياة إلى المدينة في عام 1821، حيث استقر "حمكو الهسني" أحد الشخصيات الكردية التي ارتبطت به تسمية المدينة، وفي العام 1850 استقر عدد من العائلات الكردية في موقع المدينة. ولعل أبرزهم عائلة "حسين عبدو" و"حسين اسماعيل" وعائلة "رسول"، وتمتلك الكنيسة السريانية الأرذثوكسية حالياً معظم أملاك وعقارات المدينة، إضافة إلى حوالي 20 بالمائة من أملاك المدينة تعود إلى عائلة "عبد الغني" الكردية.

ومن معالم المدينة المعروفة الجسر الروماني الذي يعود تاريخه إلى العهد السلجوقي (pira bafit) وكنيسة "العذراء مريم" التي تعود إلى القرن الرابع الميلادي.

وهناك العديد من أماكن الاصطياف، مثل: "عين ديوار"، "جم شرف"، "سويديك"، "الزهيري" "وانك"، "كانيه غيده"، و"برا بافت". ونهر دجلة الذي يمر على بعد 12 كم من المدينة.

و"بهجت حسن أحمد" باحث ومؤرخ سوري من مواليد مدينة "المالكية" (ديريك) عام 1985 يقيم في ألمانيا، تخرج من جامعة دمشق قسم التاريخ عام 2007 بدرجة الماجستير، ولديه إضافة إلى الكتاب الحالي كتاب بعنوان "تاريخ قرى ديريك القديم" ويقدم برنامجاً ثقافياً بعنوان "تاريخنا" في إذاعة "صبا إف إم".

فارس الرفاعي - زمان الوصل
(114)    هل أعجبتك المقالة (191)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي