أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

نتائجُ مسابقةِ الحكايا للإبداعِ الأدبيِّ (مسابقةُ الأديبةِ الرَّاحلةِ حنان الآغا)

 


 تمَّ الإعلان اليوم عن نتائج مسابقة ملتقى الحكايا الأدبي الشعرية الأولى، والتي أطلقها الملتقى قبل فترةٍ متيحاً الفرصة للأدب للبقاء رمزاً للحضارة العربية.
 شارك في المسابقة عشرات الشعراء من مختلف أقطار الوطن العربي، وقد تمّ اختيار خمس وثلاثين قصيدة وافقت شروط المسابقة.
تشكلَّت لجنةُ التحكيم مِنَ السَّادة:
الشَّاعرة : فاديا غيبور: نائبُ رئيسِ اتّحادِ الكتّابِ العربِ في سوريا. تشاركُ في تحكيمِ المسابقاتِ  الأدبيَّة في سوريا زلها العديد من المؤلفات.
الشَّاعر : رجب كامل عثمان: عضو هيئة مكتب فرع ريف دمشق لاتحاد الكتاب العرب ، له أكثر من عشرة كتب شعرية مطبوعة. ينشر أعماله في الصحف السورية ويشارك في تحكيم المسابقات الأدبية في سورية.
الشاعر: زهير هدلة: أمين سر فرع ريف دمشق لاتحاد الكتاب العرب عضو لجنة القراءات في الاتحاد. يكتب للكبار والصغار وينشر في الصحف المحلية والعربية. حصل على عدة جوائز في سورية في شعر الكبار وشعر الصغار وله خمسة أعمال شعرية مطبوعة.

كانت النتائج على الشكل التالي:
المرتبةُ الأولى / بينَ ظلِّي وبيني / للشَّاعر صلاح أبو لاوي
المرتبةُ الثَّانية / كنَّا انتهينا / للشَّاعرة هزار طباخ
المرتبةُ الثَّالثةُ (مناصفةً) / مملكةُ الشَّارع/ الشَّاعر عبيد عباس
/ الخدرُ المعتَّق / الشَّاعر أحمد عبد الرحمن جنيدو
أمَّا المرتبةُ الرَّابعةُ فكانتْ للقصائدِ التَّاليةِ (حسبَ الحروفِ الهجائيَّةِ لأسماءِ الشُّعراء)
في صندوقِ بريدٍ حربيّ / الشَّاعر أحمد حسن محمد حسن
فلسفاتُ ربَّة الماءِ / الشَّاعرة أمل الفرج
صوتٌ يتيمٌ على قارعةِ الصَّمت / الشَّاعر خالد بودريف
أعلنت مئذنةُ الحربِ الأذان / الشَّاعر شادي حلاَّق
عروجٌ إليك / الشَّاعرة شميسة النُّعماني
في صفحةِ الهروب / الشَّاعر عبد الكريم رجب الياسري
تلاواتُ التَّقاسيم / الشَّاعر عقيل اللّواتي
نيبور / الشَّاعر عمر حكمت الخولي
عشٌّ بناهُ العندليب / الشَّاعر محمد إقبال بلّو
زقّومُ الصّلوات / الشَّاعر ناجي حسين

وسيقوم ملتقى الحكايا الأدبي خلال الملتقى الخامس له في المركز الثقافي العربي دمشق-كفر سوسة، المنعقد في 15/16 نيسان/ابريل القادم، سيقوم بتكريم المشاركين والفائزين بالمسابقة، وتوزيع الجوائز عليهم وهي:
الجائزة الأولى: 500 دولار أميركي
الحائزة الثانية: 400 دولار أميركي
الجائزة الثالثة: 300 دولار أميركي
الجائزة الرابعة: طباعة ديوان يضم قصائد الشعراء الفائزين في المسابقة ككل، ولكل شاعر قصيدتان ضمن إصدارات الملتقى.

كلمة لجنة التحكيم:
من الصعوبة بمكان تقييم الشعر ولكن محاولة من أي لجنة للتقييم الأقل خطأ يمكن وضع بعض النقاط التي تستند إليها اللجنة، وأمور أخرى تتعلق بذائقة الشاعر المحكم وهذه قد تختلف من شاعر لآخر.
من النقاط الأساسية:
ـ سلامة اللغة (خلوها من الأخطاء والهنات الكبيرة)
ـ غنى اللغة بالمفردات وعمقها
ـ غنى النص بالتراكيب والمعاني والصور المبتكرة وقدرة النص على تركيب الصور الجزئية لتركيب الصورة الكلية
ـ موسيقى النص وهل أفادت الموضوع ووفقت في تقديمه بشكل جميل
ـ حداثة النص (بعده عن المباشرة والسطحية وعدم بقائه ضمن عباءة التقليدية..)
ـ فكرة النص والشعرية في المعالجة
ملاحظات عامة:
ـ القصائد على الأغلب كانت بمستوى جيد ولا تخرج عن هذا سوى قصائد معدودة.
بعض القصائد حصلت على درجات متقاربة جدا وأحيانا متماثلة ولجأت اللجنة للمناقشة حولها للاتفاق بشأنها .
ـ تم تجاوز الهنات البسيطة باعتبار النصوص وصلت عن الشبكة وما يمكن أن يحصل من خطأ كيبوردي أحيانا أما الأخطاء المتكررة فاعتبرت من ضعف النص..
وصلت النصوص للجنة مغفلة من اسم الشاعر
وضع كل فرد من اللجنة تقييمه للنص بشكل منفرد ثم تمت المطابقة واختيار الفائزين. فوز القصيدة أو عدم فوزها لا يعني تقييم شاعرها لأن الشاعر قد تنبئ عنه القصيدة ولكنه لا يقيم من خلالها.
حاولت اللجنة أن تكون منصفة وقد تكون أصابت ،وقد لا تكون في النهاية الشعر الجيد هو الذي يبقى
والتمنيات للشعراء جميعا التوفيق في حمل رسالة الأدب باقتدار والسمو بشعرنا ولغتنا العربية دائما.

 

زمان الوصل
(34)    هل أعجبتك المقالة (29)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي