أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

زمان الوصل ينهي الجدل : باب الحارة الجزء الرابع لـ كمال مرة .

وفيق الزعيم هو من كتب الجزء الثالث ومروان قاووق مجرد كومبارس .

علم زمان الوصل ان الكاتب السوري كمال مرة قد كلف بـ كتابة الجزء الرابع من مسلسل باب الحارة الذي سيتم بثه خلال موسم رمضان القادم .
كما اكد مرة لـ زمان الوصل أنه قد كلف من قبل المخرج بسام الملا بكتابة الجزء الرابع من المسلسل السوري باب الحارة بجزئه الرابع نافيا كل المعلومات التي تناولتها الصحف السورية والعربية عن الأسماء التي طرحت لإكمال العمل .


وكانت بعض الصحف والمواقع أشارت إلى أن الكاتب مروان قاووق هو من يقوم بكتابة الأجزاء القادمة من المسلسل ، في حين ذكرت بعض الصحف أن الممثل وفيق الزعيم هو من يكتب الجزء الرابع من باب الحارة .
 يشار إلى أن مشادات كلامية نشبت بين المرة والقاووق بعد أن ادعى الأخير أنه من كتب الجزء الأول والثاني ، منكرا أن مرة هو من كتب الجزء الأول وعالج الثاني دراميا.


وحول فكرة باب الحارة يقول مرة : مسلسل باب الحارة بدأ كفكرة تناولتها أنا والمخرج بسام الملا ثم قمنا بتطويرها على أساس أنها ستأتي لجزء ثاني من مسلسل اسمه عودة سعاد, وهي كانت نتاجا لمجموعة من الأفكار والتداعيات لشخص يدعى الإدعشري يحمل مفاهيم تختلف عما يحمله أهل حارته ويعيش عالما من الأوهام يقوم ع لى كسر المألوف والصعود نحو القمة كما يطمح، وتمت المعالجة على التداعيات النفسية والفلسفية وعلى تلك التناقضات التي تقع فيها الشخصية ، وكان تجسيد الفنان بسام كوسا للشخصية هو أمر أضاف الكثير وحقق ما أردته بالضبط .


وعن الجزء الثاني أضاف مرة : طرح النص في البداية تحت اسم عودة سعاد وقد قام السيد مروان بكتابته على مدى عامين ثم أعاد صياغته حسب ما ارتاينا أنا والمخرج بسام الملا, وبناء على معالجتي للشخصيات في الجزء الأول ختار السيد قاووق كتابة المسلسل تحت اسم باب الحارة الجزء الثاني.


وحول نسبة قاووق العمل لنفسه بالكامل قال مرة :
في جلسة إعداد لبرنامج صباح الخير على الفضائية السورية لحلقة صباح (24/10) تم الاقتراح من قبل معد البرنامج على استضافة كاتب مسلسل باب الحارة فيتم الاتصال بكاتب الجزء الثاني منه الأستاذ مروان قاووق ومن خلال النقاش معه ينسب الأخ إلى نفسه كتابة باب الحارة بجزأيه,لا بل يقول للمعد إن اسمي (أي الداعي) وضع على شارة الجزء الأول لأنني صديق منتج شركة عاج وعند هذا الحد سأقف معاتبا معد البرنامج لأنه لم يتحقق من ادعاءات الكاتب واستسلم له مبهورا بطلته البهية !
فأنا أحيل الأستاذ المعد إلى لجنة صناعة السينما والتلفزيون للإطلاع على كل التفاصيل المتعلقة بمسلسل باب الحارة.‏
 
فهذه ليست بداية طيبة للأستاذ قاووق على الإطلاق فهو يعلم تماما بأن استبعادي بتلك الطريقة تسيء له على اعتبار أنه واحد من " ثلاثة مثقفين في حارته " ! كما قال على الشاشة الفضائية السورية وأذكره بأنه ليس الوحيد الذي يعلم بحجم مقدراته الإبداعية وثقافته التي لم تتعد باب حارته المغلق .‏


وأكمل مرة :الجزء الثاني من باب الحارة كان منجزا من قبل الأستاذ قاووق وتحت عنوان (عودة سعاد) ومن خلال جلسة جمعتني مع الأستاذ بسام الملا كان محورها موضوع مسلسل (كوم الحجر) حدثني عن مشروعه (عودة سعاد) ونيته في كتابة جزء ثان له وأعطاني ثلاث حلقات منجزة بتوقيع الأستاذ قاووق وعلى الفور قرأت الحلقات الثلاث وأخبرت الأستاذ الملا عن رأيي الشخصي بها فقلت حرفيا " إن هذا سيناريو سيئ جدا وكاتبه لا يمتلك الموهبة ولا الدراية ولا الثقافة الأدبية والفنية بهذا الفن,فالشخصيات المرسومة ركيكة جدا و غير متوازنة ومتناقضة في تصرفاتها وأفعالها "  ثم كلفت من قبله ومن قبل الأستاذ هاني العشي منتج العمل بكتابة الجزء الأول من باب الحارة بناء على فكرة بسيطة للأستاذ قاووق ولم يغفل اسمه أحد في شارة العمل فكانت على الشكل التالي تأليف : مروان قاووق - كمال مرة,سيناريو وحوار: كمال مرة.‏
 
 وكان قاووق أكد في تصريحات صحفية أنه من كتب باب الحارة بجزأيه قائلا :
باب الحارة كتب منذ عام 2002 وقدم لبسام الملا عام 2003 أي قبل ظهور مسلسل ليالي الصالحية وباب الحارة قدم باسم (عودة سعاد ) والعمل قدم لشركة عاج من خلال السيد بسام الملا وكان المحور الأساسي للعمل هو عائلة أبو عصام وبناء على طلب الأستاذ بسام الملا قمت على تعديل بعض المحاور في هذا العمل وطلب مني أيضاً أن أبدل عنوان العمل فسارعت على تغير أسم العمل وأطلقت عليه ( باب الحارة ) وقدمت العمل للمخرج  الملا عام 2004 ولدي تنازل بذلك لشركة عاج وبعد قراءة السيد بسام للجزء كاملاً طلب مني أن أكتب خمس حلقات لنوضح كيف تم طلاق " سعاد " وبالفعل عدلت الأفكار وقمنا على الاتفاق على هذه الأفكار وبدأنا بالكتابة ولكن دهمنا الوقت وكان موعد التصوير بتاريخ 1/1 وكان لدي أيضاً تعديل نص الجزء الثاني وأنا كنت قد كتبت نصف الجزء الثاني ولدي دليل على ذلك .


ووصف قاووق مرة بأنه إنسان (كاذب) يريد التسلط  والظهور على أكتاف الآخرين ،مضيفا : طلب مني الأستاذ بسام أن يدخل لي شريك بمساعدتي بتعديل الحوار فطرحت عليه سؤال ما هو موقعه الإعلامي فقال لي التأليف الكامل لك والسيناريو والحوار لكمال مرة وأنا لا أنكر أنه أضاف شيء ولكن ضمن محاوري وأنا وافقت بسام الملا ولكن بسام وضع أسم مرة على التأليف وأنا عاتبت بسام الملا على ذلك في اتصال هاتفي في ثاني أيام شهر رمضان .
 وتابع : ولا يحق لكمال مرة أن يكون في التأليف .


كما وصف قاووق مرة انه " انسان متشدق يريد الظهور " ...
 وخلاصة القول فقد تبين بعد مرور ثلاثة أعوام من هو مؤلف باب الحارة الحقيقي و سقطت كل الأوراق والأقنعة عن مروان قاووق الذي اتضح أنه من تسلق على حساب الآخرين و قد علمنا من مصادر موثوقة بأن من كتب باب الحارة الجزء الثالث هو الفنان وفيق الزعيم ولدينا ما يثبت الأمر بحقيقته ...


ويبدو أن الجزء الرابع من المسلسل سيكون مشوقا كماعودنا كمال مرة في اعماله السابقة كـ : كوم الحجر و الحوت الذي حطم أرقاما قياسية في نسبة المشاهدة هذا العام....


وسيكون لنا لقاء قريب مع الكاتب مرة لنحاول أن نأخذ منه بعض اسرار الجزء الرابع من باب الحارة –كما وعدنا -  .
يذكر ان مرة قد انهى سيناريو مسلسل " الولد الشامي " الذي سيكون من انتاج سوري جزائري يعرض هذا العام .

 


مواضيع ذات صلة ......


زمان الوصل
(49)    هل أعجبتك المقالة (55)

??

2009-02-19

ياترى رح يسكت القاوووووق انتو شعلتوها اكثر انا هيك حاسس.


موفق

2009-02-19

عندما يقول زمان الوصل انتهى الجدل فانتهى الجدل شكرا لانهاءكم حالة اللغط والتراشق وتوضيحكم لحقيقة كلنا سعدنا بها .


ظهر

2009-02-19

الله يا زمان الوصل ظهر الحق وزهق الباطل الله يعطيكم العافية .


سرحان

2009-02-19

انا سعدت فعلا بها الخبر وفرحت لانتهاء الاخذ والرد المهم انو نشوف شي مميز ونحنا متكلين ع كمال .


سميرة رسلان

2009-02-19

كمال انتا فعلا كاتب مبدع بس اشتقنا للأدعشري .


2009-03-08

خبر مفرح لله يعطيكم العافية.


فارس

2009-03-07

آمل ان يقف باب الحارة عند الجزء الثالث فقط ، لأنه فقد بريقه ، وأنه إن توقف على هذا الحد وسوف يحافظ على نجاحه،وان لم يتوقف فسوف ينزل مستواه .


التعليقات (7)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي