أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

كيف لجأت البحرة الدمشقية إلى الأردن .. ومن أوصلها

كيف لجأت البحرة الدمشقية إلى الأردن .. ومن أوصلها
   شاهد الفيديو أدناه
زمان الوصل tv
البحرة الدمشقية أحد مفردات البيت الشامي ومميزاته، بناء هندسي يمازج بين الماء والحجر، وبين أبيض الحجر وملون الرخام، ليكشف عن تشكيل فني، يضفي على المكان جمالا خاصا، ولمسة مختلفة، عبر ذاك التمازج بين الصلب والرقيق، والمصمت والمشع.

اللاجئ أبو أنس الشامي، عمل لربع قرن في زخرفة الرخام ومنها البحرة الشامية، وكذا محاريب المساجد، وزخرفة أبنية المتاحف. 

ومع حرب الطاغية ضد الشعب السوري، إبان انطلاق الثورة السورية، وقيام قوات النظام الأسدي بالتدمير الممنهج، للمدن والقرى والبلدات، مستهدفا المدنيين وبيوتهم وحياتهم، قتلا وتدميرا واعتقالا وتشريدا، نزح أبو أنس مع النازحين قسرا، خارج الحدود، ليجد نفسه لاجئا في عمان الأردن، وإلى هناك حمل مهنته القديمة، المفعمة بألق الشام، وسحر بيوتها، لتكون البحرة الدمشقية شريكة في لجوء أبنائها، وفي نزوحهم.



التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
رسالة إلى الأستاذ الفنان دريد لحام...فؤاد حميرة*      "قسد" تحاول حشد العشائر ضد اجتياح تركي محتمل واقتراح بتسليم الحدود للأسد      مذبحة الأجنّة تتكشف بالوثائق.. من يقتل السوريين في بطون أمهاتهم بمخيمات عرسال      فرق الإنقاذ تبحث عن ألف مفقود في أسوأ حريق غابات بكاليفورنيا      ترامب يبحث مع بومبيو ومديرة المخابرات المركزية تطورات قضية خاشقجي      "في بلادي ظلموني".. أغنية ولدت بمدرجات الملاعب تلقى رواجا بالمغرب      السويد تتخطى تركيا بهدف نظيف بدوري الأمم الأوروبية      المركزي العراقي يلغي عقوبات على شركة طيران مملوكة لـ رامي مخلوف