أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

"امرأة بمظلة وشاعر بقبعة" مجموعة شعرية جديدة لـ"دلدار فلمز"

في 60 صفحة

عن دار "الرائدية" في الرياض صدرت مؤخراً للتشكيلي والشاعر والناقد الفني السوري "دلدار فلمز" مجموعته الشعرية الثانية بعنوان "امرأة بمظلة وشاعر بقبعة" في 60 صفحة، وذلك بعد مجموعته الأولى "عاش باكراً --دمشق 2003". وتحتوي المجموعة التي صمم غلافها الفنان "محمد الشناوي" سبع قصائد تنتمي إلى عالم الحب، وإن كان المتلقي سيلاحظ أن ثمة ظلالاً للحرب تظهر تترى، بين حين وآخر، وتعكر صفو هذا العالم الأثير الذي يرصده الشاعر.

قصائد المجموعة كتبت بلغة شفافة، سلسلة، تدور في فضاءات أطوار العلاقة بين الشاعر وأنثاه، لتكون بالتالي سيرة حبه، وفرحه، وانكساره. إذ لا يفتأ يقدم اعترافاته بين يديها، على نحو آسر، كجندي متعب جريح، خاض ألف حرب خاسرة من قبل ما يجعله يستحضر سيرته. سيرة حبه، فإذا بها تنوس ما بين الحلم والانكسار لتكون الأنثى محور لحظته، محور ذاكرته ومحور الحياة برمتها، وإذا كانت نصوص المجموعة أقرب إلى الشفاهية، فإن ثمة حضوراً للصورة الشعرية على امتداد مساحات منها، تبدو خلالها روح الناص، كأحد الفنانين التشكيلين المعروفين، كما تحضر بعض ملامح القص في هذه النصوص المكتوبة بلغة مكثفة، قدر الإمكان.

وللفنان والشاعر "فلمز" مواليد القامشلي 1970 الذي يقيم حالياً في سويسرا، العديد من الإصدارات في مجال النقد التشكيلي، ومنها كتاب بعنوان (تاريخ الرسم) 2011 إلى جانب عمله في مجال الإعلام إذ قدم برنامجاً حوارياً تلفزيونياً يسلط الضوء على تجارب الأدب والفن الكرديين. كما صمم عدداً من اغلفة الكتب والمجلات وعمل في عدد من الأعمال الدرامية والسينمائية.

فارس الرفاعي - زمان الوصل
(41)    هل أعجبتك المقالة (38)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي