أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

"ذاكرة الزجاج الصامت".. عندما يفوز السوري بحزنه

ثقــــافة | 2017-11-27 23:47:10
"ذاكرة الزجاج الصامت".. عندما يفوز السوري بحزنه
   الأديب السوري الشاب "حيدر هوري"
عروة سوسي -زمان الوصل
فاز الأديب السوري الشاب "حيدر هوري" بأول مراكز جائزة "أفرابيا" في نسختها الثالثة عن نص "ذاكرة الزجاج الصامت".

وسيتم تكريم الفائزين في 10/12/2017 في حفل بقاعة "الصداقة" في العاصمة السودانية "الخرطوم"، الذي سيشهد أيضا تكريم الشاعر الكبير "محمد مفتاح الفيتوري".

ويمنح الفائز الأول مبلغ 4 آلاف دولار والثاني 3 آلاف دولار والثالث ألفا دولار الى جانب طباعة الأعمال الفائزة من الأول وحتى العاشر في مجالات الجائزة الثلاثة.

وتحدث الأديب "حيدر هوري" لـ"زمان الوصل" عن نصه الفائز "ذاكرة الزجاج الصامت"، فقال "حاولت أن أكون وفيا ما استطعت في رصد ما يعانيه السوري في ظل ظروف الحرب والتجني على الإنسان من قبل سلطة مارست دور الوحش بحق أبناء هذه الأرض، حاولت أن تكون حروفي قادرة على عجن تفاصيل الخراب والدمار في بلدي وأن تكون قادرة على مراوغة اليأس في النفوس للوصول بالآمال والطموحات والأحلام نحو قمة التحقق، وفي أضعف الاحتمالات أن تكون قادرة على قول ما حاولت المدافع والطائرات خنقه في حناجر الضعفاء".

وأضاف "هوري" المولود عام 1984 في قرية "الفريرية" التابعة لمدينة "عفرين" أن نص (ذاكرة الزجاج الصامت) هو "محاولة لتذكير كل من تسبب في موت أبناء سوريا في رحلات اللجوء إلى الأمان الممزوج بالقهر والحنين في بلاد النزوح وهم يقايضون البحر والموت بذكرياتهم وأحلامهم ودموعهم على أمل الوصول بأمان بواسطة القوارب المطاطية إلى الجهة المنشودة، كلما جلسوا إلى موائد الطعام، ليدركوا أن هذه الأطباق الزجاجية فيها الكثير من الأحلام والخوف والغرغرات والصراخات والقليل القليل من الحياة لكل من تسبب في موت أصحاب تلك الأحلام والغرغرات".

و"هوري" محام وأديب حائز على عدد من الجوائز عربيا ومحليا، من كتبه المنشورة "كبرت حين ضاق القميص" في مجال الشعر صادر عن جائزة "الشارقة" للإبداع العربي عام 2017.

ولديه عدد من المخطوطات غير المطبوعة في الشعر: "لي إخوة في الكهف، و"خائف كشرفة في الحرب". وفي مجال القصة "أبواب خزفية" وفي المسرح "الزجاج" و"القلعة".

وتعتبر فكرة جائزة "أفرابيا" من ضمن مشروعات مجلس الشباب العربي والإفريقي النابعة من النظام الأساسي الذي ينص على تشجيع وتحفيز الشباب المبتكر والمتميز في المجالات العلمية والثقافية والتطوعية مع التركيز على المبادرات المجتمعية النسائية.

وتم طرح المسابقة عبر منسقيات المجالس الإقليمية الثمانية وانحصرت مجالات المشاركة في الآداب والفنون، العلوم والتكنولوجيا، والعمل التطوعي والمبادرات النسائية وحددت الفئة العمرية للمتنافسين من 18 ــــ40 عاماً.
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
6917
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
لائحة بـ13 قتيلا يتقدمهم 5 ضباط.. غارات البوكمال تجهز على 52 من مرتزقة النظام والمليشيات الطائفية      دستور الضحك على اللحى.. فؤاد عبد العزيز*      ليبيا.. النيران تلتهم 400 ألف برميل نفط في رأس لانوف!      إدلب.."خفافيش الغدر" تغتال نائب القائد العام لـ"جيش الأحرار"      خمرة ولبن في كأس العالم*      شقيق "قدري جميل".. روسيا تعتقل ملك تجارة الموضة وتستعد لتسلميه إلى فرنسا      كنز "الرصافة" الفضي.. مثال فريد على تأثر الفن الإسلامي المبكر بالفن البيزنطي خلال الحملات الصليبية      مارادونا يعتذر عن واقعة اختراقه لقواعد "فيفا"