أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

هادي العبدالله يستحق جائزة حرية الصحافة من أشهر منظمات الدفاع عن حقوق الصحافيين

زمان_الوصل تبارك للزميل #هادي_العبدالله - ارشيف

قالت أشهر منظمات الدفاع عن حقوق الصحافيين (مراسلون بلا حدود) إنها قررت منح جائزة حرية الصحافة لهذا العام للصحافي السوري هادي العبدالله.

وفي بيان رسمي اطلعت "زمان الوصل" على نسخة منه، قالت المنظمة اليوم الاثنين إن الجائزة ستمنح لهادي العبدالله في حفل سيقام في مدينة ستراسبورغ الفرنسية يوم 8 تشرين الثاني/نوفمبر 2016.

وأوضحت المنظمة أن حفل تسليم جوائز حرية الصحافة سيقام ضمن فعاليات "المنتدى العالمي للديمقراطية"، بحضور الفائزين فضلا عن حضور سياسيين وإعلاميين.

ووصفت المنطمة الصحافي "هادي العبدالله" بأنه مراسل مستقل يبلغ من العمر 29 عاما، وقد تحدى الكثير من المخاطر في سبيل تغطية الحرب في سوريا، ودخول المناطق الخطرة حيث غامر قلة من الزملاء من أجل تصوير وتمكين الجهات الفاعلة في المجتمع المدني من التحدث إلى العالم الخارجي.

وذكرت المنظمة بأن "هادي" واجه الموت عدة مرات، واختطف لفترة وجيزة، كما قتل صديقه المصور "خالد العيسى"، خلال حزيران/يونيو الفائت، بواسطة عبوة ناسفة استهدفت كلا الصحافيين، وأصيب "هادي" نتيجتها بجروح بالغة.

وعبر أمين عام المنظمة الصحفية "كريستوف ديلوار" عن سعادته بمنح الجائزة "للصحافيين ووسائل الإعلام الذين تميزوا بالمهنية والشجاعة"، ضمن بلدان تعني ممارسة الصحافة فيها أن تحمل روحك على راحتيك.

وتابع: في التاسعة والعشرين من عمره بات هادي العبدالله عين المجتمع الدولي على سوريا، عبر نقل الفظائع اليومية، في واحدة من أخطر بلدان العالم على الصحافيين ووسائل الإعلام.

زمان الوصل
(37)    هل أعجبتك المقالة (41)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي