أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

نقابة الفنانين تهدد بعقوبة ممثلين معارضين و"قطيفان" يرد: "أعلى ما بحميركن اركبوا"

جمال سليمان - ارشيف

دعا ما يُسمى بـ"مجلس التأديب" في نقابة الفنانين بدمشق عدداُ من الفنانين المعارضين للنظام للمثول أمام المجلس الذي سيُعقد بتاريخ 26/الجاري في نقابة الفنانين المركزية. وأشار بيان للنقابة نُشر على صفحتها في "فيسبوك" إلى إحالة عدد من الفنانين المتواجدين خارج القطر إلى "مجلس التأديب" مطالباً إياهم بضرورة تسمية عضو من النقابة لتمثيلهم، وفي حال عدم التسمية يختار مجلس التأديب العضو المذكور وفق أحكام المادة 65 من القانون رقم 13 لعام 1990. 

والأسماء حسب البيان هي: "محمد جمال أحمد سليمان- عبد الحكيم اسماعيل قطيفان- مي عدنان سكاف- مكسيم هاني خليل- لويز عبد الكريم علي- سميح سالم شقير-عبد القادر محمد رشاد منلا –مازن ابراهيم الناطور".

وعلّق الفنان "عبد الحكيم قطيفان" على القرار مخاطباً "المجلس التأديبي في نقابة التشبيح الأسدي" قائلا "إذا أردتم أن تسألوني في مجلسكم الأمني وبامتياز عن جملة مواقفي العملية أو التي أعلنها عبر كل الفضائيات، نعم أنا أعتبر سلطتكم لاحمة ومتوحشة وطائفيه على الأقل منذ 5 سنوات إلى الآن".
وأضاف: "أعتبر هذه السلطة خائنة وعميلة واستجلبت كل حثالات الكون من ميليشيات طائفيه عفنة، أو دول حاقدة وقذرة ولا أخلاقية لتذبح السوريين وتنكّل بهم وتشرّدهم وتدمّر بيوتهم".

واستدرك قطيفان: "نظامكم ومن يدعمه هم قوى احتلال لسوريا، وسأبذل كل ما أستطيع كي تتحرر سورية منكم جميعاً" وختم ساخراً: "أعلى مابحميركن اركبوا!".

وكان نقيب الفنانين السابق "زهير رمضان" قد أعلن في نوفمبر/2014 عن فصل 30 شخصية من مختلف الاختصاصات الفنية "مخرجين، كتاب، ممثلين" من نقابة الفنانين في سوريا بزعم مساهمتهم في سفك دماء السوريين عبر تأييد المعارضة المسلحة أو الدعوة للتدخل العسكري في سوريا من بينها معظم الشخصيات الواردة في قراره الجديد.



زمان الوصل
(1)    هل أعجبتك المقالة (1)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي