أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

"العربي الجديد" ترفد ملاحقها الثقافية بـ"ضفة ثالثة"

يحفل العدد الأول من "ضفة ثالثة" بمقالات ومساهمات لأبرز الكتاب والمثقفين العرب

أطلقت مؤسسة "العربي الجديد" الإعلامية موقعا ثقافيا باسم "ضفة ثالثة" اليوم الثلاثاء، وهو "موقع ثقافي شامل يطمح لأن يكون منبراً للثقافة العربية، التي تعيش على إيقاع التمزّقات والحروب الدائرة في غير بلد عربي" حسب ماعرّفته "العربي الجديد" التي تتخذ من العاصمة البريطانية لندن مقرا لها.

ونقلت "العربي الجديد" عن مدير الموقع الشاعر "أمجد ناصر" أن تسميته "ضفة ثالثة" دلالةً على الرغبة في تجاوز حالة الاستقطاب، والبحث عما هو مشترك في الثقافة العربية والعالمية.

وأضاف أن الموقع الثقافي الجديد سيعمل على "الخروج من حالة الاستقطاب التي تمسك بخناق الساحة الثقافية العربية، وتكاد أن تقسم المثقفين العرب قسمين متنازعين لا يلتقيان، على خلفية الأحداث الجارية في العالم".

ويرفد الموقع الجديد ملحَقَي الثقافة والكتاب، اللذين كانا يصدران عن "العربي الجديد"، ويركز على شؤون الكتاب والنصوص الإبداعية والفنون السينمائية والتشكيلية والعمران المادي والمعنوي، فضلاً عن انضمام نخبة من أبرز الكتّاب والمثقفين العرب إلى الكتابة الثابتة في أبوابه المختلفة.

ويحفل العدد الأول من "ضفة ثالثة" بمقالات ومساهمات لأبرز الكتاب والمثقفين العرب.

وفي أبوابه المتعددة اليوم، هناك حوار معمق مع المفكر فهمي جدعان، ومساهمات للدكتور صبري حافظ، وفريد الزاهي ومحمد خضير، ومحمد بنيس ومحمد الأرناؤوط وجنى الحسن وناصر الرباط وأحمد عبد اللطيف.

زمان الوصل
(37)    هل أعجبتك المقالة (34)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي