أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

افتتاح متميز لمهرجان ادلب الخضراء للفنون الشعبية ( الدورة الثانية )

برعاية كريمة من السيد وزير الثقافة الدكتور رياض نعسان آغا ، وبالتعاون مع محافظة ادلب ، ومديرية المسارح والموسيقا . تم افتتاح مهرجان ادلب الخضراء للفنون الشعبية بدورته الثانية.

اعتباراً من اليوم 10/7 ولغاية 17/7/2008 على المسرح المكشوف في حديقة الباسل.

البداية كانت مع النشيد العربي السوري .

ثم كلمة مدير المهرجان الدكتور عجاج سليم مدير المسارح والموسيقا ، التي أكد من خلالها الأسباب الهامة التي كانت وراء استمرار المهرجان للسنة الثانية ، ذلك بتضافر جهود كافة المعنيين بالشأن الثقافي المعرفي التراثي، والدعم غير المحدود من الدكتور رياض نعسا آغا وزير الثقافة، والمساهمة الجادة من السيد الدكتور عاطف نداف محافظ ادلب الخضراء،

وكافة المهتمين بهذا الفن العريق الذي يتصل بذاكرة المنطقة المحمولة بعقول أبنائها الذين يصرون على مقابلة الوفاء بالوفاء محبة وحرصا على الانتماء والهوية العربية ، بظل القيادة الحكيمة لراعي الوطن الدكتور بشار الأسد رئيس الجمهورية العربية السورية.

ثم تفضل الدكتور عاطف نداف محافظ ادلب بكلمة جالت بجملها ذات الدلالات  الرائعة لمعنى العروبة المتمثلة بحب الوطن من خلال الحفاظ على الهوية المؤطرة بالخضرة زيتونة مباركة تميز ادلب عن باقي المحافظات الأخرى. مشيدا بالجهود التي قدمت للمهرجان الماضي ولدورة هذا العام.

ثم ارتجل الأستاذ محمد تركي السيد معاون وزير الثقافة كلمة لامست شغاف القلب للجمهور الذي عبر عن امتنانه للعبارات المعطرة بالمحبة للقائمين على رأس الهرم الثقافي متمثلة براعي الوطن السيد الدكتور بشار الأسد رئيس الجمهورية العربية السورية.بالتصفيق والهتاف بدوام رعايته لهذا الوطن .

أعلنت عريفة الحفل بداية فعاليات المهرجان بعروض الفرقة التركية للفنون الشعبية، التي جالت بنا برقصات فلكلورية تنثر من خلالها عادات وتقاليد المناطق التي جاءت منها مختلف فقرات العروض المصحوبة بإيقاع الطبل ونغمات المزمار الذي لم نشعر من خلالها أننا بعيدين عن تراث المنطقة.وذلك من خلال اللباس المزركش بألوان السهل والوادي والجبل . والنغمات التي ذ كرتنا بالقدود والموشحات المنبعثة من التخت الشرقي الأصيل .

لقد عاش الجمهور مساحة من الزمن الذي استقر بالذاكرة مكللاً بالفرح والسعادة التي رسمت بالمحبة ابتسامة طيبة شاكرة .

في ختام الفقرات تم تقديم درع المهرجان لممثل فرقة الفنون الشعبية التركية مشفوعة بتصفيق الجمهور .

ثم عاش الجمهور مع الطرب الأصيل الذي قدمته فرقة ادلب للموسيقا الشرقية التي صاحبت المطرب الشاب بادر أباظلي والمطربة رنيم داليا والمطرب سومر نجار.

حيث عشنا مع الطرب الأصيل الذي أفرد له الجمهور مساحة طيبة في القلب ، فرقص وصفق محبة وشكرا وامتنان.

انتهى الحفل على أمل اللقاء غدا الجمعة 11 / 7 / 2008 الساعة الحادية عشر حيث سيتم افتتاح المعارض الفنية في مديرية الثقافة.

وفي المساء مع فرقة الخيزران للفنون الشعبية وفرقة فانا للفنون الشعبية وفرقة الرها للفنون الشعبية وجميعها من الحسكة . الساعة الثامنة على المسرح المكشوف في حديقة الباسل.

نتمنى لكم طيب المتعة والفائدة .

كنعان البني – ادلب - زمان الوصل
(112)    هل أعجبتك المقالة (125)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي