أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

تنظيم البغدادي يقتل القاضي الشرعي العام لصقور الشام، وصبيانه يلهون برأسه

محلي | 2014-08-14 00:00:00
تنظيم البغدادي يقتل القاضي الشرعي العام لصقور الشام، وصبيانه يلهون برأسه
   صورة قبل قطع الرأس
زمان الوصل
قتل تنظيم البغدادي القاضي الشرعي العام لألوية صقور الشام، أحد أهم التشكيلات المكونة للجبهة الإسلامية.

وأقدم عناصر من التنظيم على قتل "أبو عبد السميع" في بلدة أخترين بريف حلب، ولم يكتفوا بذلك، بل قطعوا رأسه وطافوا به، حتى حمله بعض المراهقين المنضمين للتنظيم بكل تباه وسرور.

وسبق لتنظيم البغدادي أن تورط في تصفية وذبح قيادات جهادية وثورية كثيرة على الساحة السورية، من أبرزها "أبو خالد السوري" الذي كان من مرافقي أسامة بن لادن زعيم القاعدة، ووكيل خلفه أيمن الظواهري في سوريا، فضلا عن "أبو المقدام البنشي" الذي سمي بصائد الدبابات لكثرة ما دمر لجيش النظام من عربات مدرعة ومصفحات، كما قتلوا "أبو حسين الديك" القيادي في ألوية صقور الشام بعد توقيع هدنة مع الألوية للانسحاب من بادية شاعر بحمص، وسلموا جثته وهي مشوهة، وقد أثبت تقرير طبي حينها أن تاريخ وفاة "أبو حسين" كان لاحقا لتاريخ الهدنة مع تنظيم البغدادي!

"الدولة" تمهد لمعركة دابق الفاصلة، وتذبح مقاتلين من الكتائب الإسلامية في ريف حلب
2014-08-14
تداولت حسابات جهادية على "تويتر" ماقالت إنه تطبيق الحد على أحد عناصر تنظيم "الدولة الإسلامية" إذ قام التنظيم برجم أحد مقاتليه من الجنسية التونسية، عند دوار البلعوم في مدينة الميادين، وذلك إثر "اغتصابه لفتاة نازحة من...     التفاصيل ..
Ayman Harb
2014-08-14
خذلكم أصدقاءكم ومن أغواكم وتبرؤا منكم أو يكادون وذبح الخوارج الشعيطات وصقور الشام وستغدر بكم النصرة وتبايع داعش ثم تذبحون جميعا ذبح النعاج وتسبى نساءكم ويمحى ذكركم فأستفيقوا وأنبذوا فكر السلفيين الوهابيين الخوارج وعودوا إلى الأسلام الوسطي الاصيل وتوحدوا نظاما ومعارضة في وجه الخوارج عسى الله أن ينصركم وينجيكم ويعيد الأمان إلى الديار
مجاهد
2014-08-14
هذا ما يثبت أنهم خوارج هذا العصر - يقتل أهل الاسلام ويدع أهل الأوثان - ومن جهلهم بشرع الله؛ رأوا أن التحكيم معصية تستوجب الكُفر - إن الخوارج لما حكموا بكفر من خالفهم استباحوا دماءهم وتركوا أهل الذمة - وقال عنهم ابن تيمية[ ] : "هم جُهَّال فارَقوا السُّنة والجماعة عن جهل". - عُرِفَ الخوارج بالغلظة والجفوة، وقد كانوا شديدي القسوة والعنف على المسلمين، وقد بلغت شدتهم حدًا فظيعًا، فاستحلوا دماء المسلمين، وأموالهم، وأعراضهم، فروَّعوهم وقتَّلوهم، أما أعداء الإسلام من أهل الأوثان، وغيرهم فقد تركوهم! ووادعوهم فلم يؤذوهم! - هم أهل النار فطوبى لمن قتلهم او قتلوه
التعليقات (2)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
بعض منفذيها من النساء.. أسبوع حافل بالجرائم في الساحل السوري      وزارة الدفاع تنفي مزاعم استخدام الجيش الوطني للكيماوي      أتلتيكو مدريد يواصل نزيف النقاط ويتعادل مع فالنسيا      ترامب يهدد بمقاضاة "سي إن إن" ويتهمها بالتحيز ضده      صور مبهرة... مصر تكشف تفاصيل 30 نعشا أثريا عثر عليها بالأقصر      مستشار قانوني يكشف ثغرة في اللجنة الدستورية تجعلها "فاشلة"      "قسد" تعلن رفضها لبعض بنود اتفاق وقف إطلاق النار      دعوات ليوم "الغضب المنبجي" رفضا لدخول الأسد وروسيا المدينة