أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

حماة تحتفل بتاريخها وأثارها .. افتتاح فعاليات المؤتمر التاريخي

محافظ حماه لزمان الوصل : المؤتمر التاريخي هو درة نشاطات محافظة حماه

بحضور رسمي  وشعبي أفتتح السيد عبد الرزاق القطيني محافظ حماة فعاليات المؤتمر التاريخي ( حماة  التاريخ والحضارة عبر العصور)  في تمام الساعة  الحادية عشر من صباح الأثنين 26/5/2008وقال السيد المحافظ في كلمته ' أن هذا المؤتمر يأتي درة في عقد ثمين من الأنشطة الاجتماعية والثقافية والإبداعية والعلمية التي شهدتها محافظة حماة خلال عام مضى '

 

وأكد 'أن حماة مدينة عريقة ومغرقة في القدم تعاقبت عليها حضارات وشهدت مجموعة علاقات متبادلة مع محيطها وعبر عصور مختلفة وقد ترك سكانها أوابد ماتزال شاهدة عليهم .'

كما قال السيد  المحافظ ' إن قراءة التاريخ قراءة جادة تشكل حجر الزاوية في تعزيز لحاضر وبقدر ما نتفاعل مع التاريخ الذي يجري في أوردتنا بشكل صحيح وموضوعي بقدر ما نفّعل الحاضر ونغنيه معتقدين أن تاريخ الأمة هو محط  فخارها.. '

كما رحب السيد محمد عارف قسوم مدير الثقافة في حماة بالدكاترة المشاركين  في المؤتمر شكر كافة الإعلاميين والحاضرين وقال في كلمة مقتضبة ' عندما تقف في حماة لابد من لغة استثنائية ومن وضوء للقلب بماء العشق والياسمين وفي حماة يتحول المكان إلى إلياذة حب وقصيدة شوق '

 

هذا وبدأت أعمال المؤتمر اليوم الاثنين 26/5/2008  من خلال الجلسة الأولى التي ترأسها الدكتور عباس صباغ .

ضمن فعاليات  المؤتمر التاريخي لمدينة حماة جرت مداخلات  الجلسة الأولى للمؤتمر برئاسة الدكتور عباس صباغ .

المداخلة الأولى قدمها الدكتور بهجت القبيسي الذي تناول حماة في الألف الأول قبل الميلاد وأكد على عروبة حماة حتى في ذلك الوقت كما تناول بعد النقوش التي أظهرت قيمة المدينة في كتب التاريخ وقال 'ان أسم حماة يعني 'إبيافاميا' وهو اسم آرامي .'

أما الدكتور نائل حنون فألقى الضوء على مدن العصور القديمة في محافظة حماة وذكر العديد منها مثل خان شيخون وايبلا وشحطة وعزى سبب اكتشاف هذه المدن إلى الرحلات التي كان يقوم بها السكان .

وشارك الدكتور ميشيل كاليو من دولة بولونيا في هذه الجلسة وقدم في مداخلته بحثا مهما عن معبد ميترا الروماني والذي كان كهفا للجنود الرومان وقال 'أن اكتشافه في مدينة حماة أمر مهم وفريد من نوعه حيث يحوي على رسوم رائعة جدا ومغرقة في القدم .'

في حين جاءت مداخلة محمد الزين أستاذ التاريخ في جامعة البعث عن البريد القديم في حماة في العصر الروماني تحديدا وكان مخصصا للرسائل والأوامر بين القادة والجنود وارتبط بشكل حصري بمؤسسات الدولة الرومانية العسكرية منها على وجه التحديد وعرض مرسوما وجد في حماة يعود تاريخه إلى عام (81 ) م قدمه الإمبراطور 'أغسطس دوسيان' لأحد مندوبيه في حماة  يحوي على ( 33 ) سطر وقال أن هذا المرسوم وجد منقوشا وهو يعد ثان أهم منقوش في سورية .

 

الدكتور زياد سلهب سلط الضوء على مدينة أفاميا التاريخية والتي تبعد ( 60 ) كم عن مدينة حماة وتمتد أثارها على (250) هكتار وبذلك تضاهي مدينة تدمر الأثرية خصوصا في شارعها الطويل ويعتقد أن عمر أفاميا يعود إلى ( 50 ) ألف سنة .

وكان الدكتور مأمون عبد الكريم خريج جامعة باريس قد قدم مداخلة تعلقت في منطقة الغاب شرق حماة خلال العصر الروماني واعتمد في مداخلته على مرجعية لباحث يوناني أسمه سترايون  أجراها في حماة حيث تناول البحيرات والطبيعة في هذه المنطقة بشكل عام .

المسرح في مدينة أفاميا تناوله الدكتور خليل المقداد وقال أن هذا المسرح  الذي يتسع ل (20 ) ألف  متفرج يمثل مدرسة في الفن والنحت والزخرفة حيث يعد من أهم المسارح في العالم حجما وفنا عمرانيا  ولم يظهر منه حتى الآن سوى أجزاء قليلة .

زمان الوصل التقى الدكتور عباس صباغ رئيس الجلسة الذي حدثنا عن تقييمه لأعمال جلسته قائلا ' في الحقيقة كانت جلسة قيمة جدا بالرغم من اختصار الدكاترة والباحثين لأطروحاتهم كي تكون ضمن الوقت المحدد مع الاهتمام بالمعلومة المقدمة وبعدها التاريخي والجغرافي بالنسبة لحماة .

 أما المداخلات من الحضور كانت قليلة بسبب الوقت الطويل الذي تخللته الجلسة الأولى .


فعاليات اليوم الثاني " حماه تحتفل بتاريخها وآثارها "

حماة - همام كدر
(33)    هل أعجبتك المقالة (30)

مجرد مواطن ^_^

2008-05-30

ما نحنا هاد الشاطرين فيه.


التعليقات (1)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي