أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

الدرر المنغولية في طرائف المنحبكجية.. "منصور" يجمع طرائف الشبيحة في ملف

- شر البلية "الغوبلزية" أن تضحك وتضحك حتى تصدق نفسك!
- حسين الهرموش ودعوة أردوغان إلى مائدة "مقلوبة الأسد" 
- "السقوط المدوي" وتقليد "صيني" أعمى البصر والبصيرة
- بوعلي حيدرة و"أوتكا" الروسية تبعث حافظ الأسد من جديد
- رياح إيرانية تعصف بالشواطئ الأمريكية بوساطة الشبيحة الإلكترونية!
- "الواشنطن بوست" تنشر الرؤية "المنحبكجية" لإعصار "ساندي" 

خلف ظلال الجريمة، وتأييد الطاغية، والهتاف بحياة من شن حرباً وحشية ضد شعبه... ثمة صورة أخرى للمنحبكجي أو (المؤيد). 

هذه الصورة... مع كل مآسيها، ومع كل ضلالها الأخلاقي والإنساني، ومع كل ما تمارسه على عقول أصحابها من إنكار، تقدم تصوراً طريفاً يستحق أن يوثق ويقرأ ويحفظ. 

فالمنحبكجي شخص مسكون بالإصرار على نكران الواقع والانفصال عنه... يستعيض عن قراءة معطيات الواقع الذي أنجب الثورة، بالارتهان لفكرة (المؤامرة). 

المؤامرة تبرر له كل ما يحدث على أرض الواقع، وتدفعه للنوم على سريرها ليغرق بأحلام: (خلصت). دون أن ينغص نوم (ضميره)، بأية أسئلة شائكة، يمكن أن تضعه – في لحظة صحو- في مواجهة مسؤوليته الأخلاقية، تجاه الهتاف لطاغية، ومساندة ظالم، وتبرير قصف المدن وحرق القرى وتشريد الناس! 
المنحبكجي شخص يسهل قياده... إنه يستسلم لأي شائعة أو رواية تؤكد له، أنه والنظام الذي يؤيده على صواب وحق... لكن هذا الاستسلام لا يخلو من مراوغة للعقل. فمن دون هذه المراوغة لن يتمكن من تصديق كل ما يرمى إليه من روايات تسخر من عقول البشر الأسوياء. 

لا تحل سمة (الغباء) مشكلة المنحبكجي في تخدير عقله، وتعطيل حواسه. فالغباء ليس تبريراً، وليس قدراً... لكنه في كثير من الأحيان يبدو خياراً سهلاً... للقول: نعم نحن نصدق كل ما يقال لنا.. نكاية بثورتكم! 

في هذا الملف نستعيد معاً أبرز وأغرب الروايات التي أبدعها بعض المنحبكجية خلال ثلاث سنوات من عمر الثورة، وهضمهتها عقول بعضهم الآخر. ستتركها "زمان الوصل" لتأمل القراء، ولسخرية التاريخ... وللحظات المرارة المضحكة المبكية... كي تروي فصلاً من فصول تأجير العقل، وتنويم الضمير. 

1- طالب إبراهيم والبارجة الألمانية!
في الأول من تموز (يوليو) 2011 نشر على موقع الفيديو الشهير (اليوتيوب) فيديو بعنوان: (كيف انتصر الجيش السوري في بانياس). لم يكن الفيديو عملية حربية مصورة، بل مقطع من محاضرة للمحلل السياسي الموالي لنظام الأسد (طالب إبراهيم) ألقاها في المركز الثقافي ببانياس.. حيث روى قصة الإيقاع بالبارجة الألمانية التي زعم أنها هاجمت ساحل بانياس على النحو التالي: 
" في بانياس إجت البارجة الألمانية.. الألمان شاطرين يخزي العين، ما حدا فهمان غير الألمان. قعدوا يتصلوا بجماعات مسلحة، جايبين لهن أجهزة اتصالات وثريا، ويخزي العين مدبرينهم. قعدوا يحكوا معهن ويوجهوهن.. فسمعوا الشباب عنا بالجيش.. سمعوا ع البارجة. ليك عم يحكوا ألماني، يعني مو (عنكليزي) متل ما قالت مسرحية (غربة) ايه... تم التشويش ببساطة على البارجة. تم التشويش عليها، وهي أحدث قطعة حرب إلكترونية في حلف شمال الأطلسي. ضباط الجيش السوري، وقوى الجيش السوري تمكنت من السيطرة عليها. وهناك كثيرون في هذا الجيش بيتحدثوا ألماني وفرنسي وروسي وعبري وإنكليزي... وكل اللغات اللي بيتحدثوها غالبيتهن ضباط يتقنون عدة لغات يعني. هنن توقعوا أنو الضباط ما بيعرفوا إلا خلص بيجوز كلمتين بالعربي وخلصنا... هيك كان تصورهم. فسمعوا الشباب عم يحكوا بالألماني فصارت جماعة الجيش تتصل بالجماعات المسلحة بالألماني. هدول من كتر مو أذكياء ما شاء الله بدهن يقودوا دولة، مدري شو بدهن يعملوا... فكروا أنو ما بيحكي ألماني إلا الألمان. فمسكوا الشباب صاروا يحكوا معهن: روح لهون... بنطلع لهون... ما يشوف حالوا إلا بحضن المساعد جميل بالدورية ". 

2- عملية (مقلوبة الأسد)!
صباح يوم الإثنين (29 أغسطس 2011) وأثناء وجوده في تركيا، ذهب الضابط المنشق عن الجيش السوري ومؤسس لواء الضباط الأحرار المقدم (حسين الهرموش)... ذهب إلى لقاء مع مسؤولين أمنيِّين أتراك في أحد مخيَّمات اللاجئين على الحدود السورية التركية، وبعد ذهابه إلى هذا الاجتماع اختفى في ظروف غامضة، وتمكنت قوات الأمن السورية من القبض عليه وتهريبه إلى الأراضي السورية. 

في هذه الأثناء قام أحد الصحفيين المؤيدين، بتأليف رواية خيالية هزلية عن عملية القبض على الهرموش، ومهاجمة قوات الأسد لمعسكر لحلف الناتو داخل الأراضي التركية والقضاء على كل من فيه، سماها (مقلوبة الأسد)... وسرعان ما انتشرت هذه الرواية على مواقع التواصل الاجتماعي والصفحات المؤيدة انتشار النار في الهشيم... ومازالت منشورة على صفحات بعضهم حتى اليوم. وهنا نص هذه الرواية التي صدقها العقل المنحبكجي تصديقاً كاملا: 

سي إن إن، بي بي سي، وكالات أنباء عالمية وعربية ومحلية:
في أقوى عملية نوعية، قامت بها الاستخبارات السورية، علمت بها مصادرنا من مواقع أنباء عالمية ومحلية، فقد استطاع حماة الديار الحقيقيون التوصل إلى حسين هرموش، عبر وسيط سري سوري، أوهم الهرموش بتأمين سلاح وعتاد على أعلى مستويات، بنواظير ليلية تسبر بالأشعة تحت الحمراء وتؤمن الرؤية الليلية، وقناصات حديثة جدا، وتقنيات استخبارية عالية في تتبع موبايلات كبار ضباط المخابرات السورية، وتدريب عالي لمن يختاره الهرموش لأداء المهام القتالية والمخابراتية على الأرض، وتم التفاوض مع الهرموش على مدار أكثر من شهر، بما سمي في أقبية المخابرات السورية بعملية مقلوبة الأسد.

تمت عدة لقاءات مع الهرموش في تركيا، واستخدمت بها مخابراتنا سوريين مخلصين يتمتعون بجنسيات مختلفة، حتى اقتنع الهرموش تماما أنه بصدد تحقيق صفقة كبيرة جدا، وباح بكثير من المعلومات التي لديه للجاسوس السوري البطل، واستمرت مخابراتنا بتجميع المعلومات ومقارنتها مع ما لديها من معلومات أخرى من مصادر مختلفة، حتى تحددت ساعة الصفر.

تم إلقاء القبض على الهرموش في ساعة الصفر، وكان من الممكن لمخابراتنا القبض عليه بأي وقت، ولكنها فضلت تركه حتى تأخذ منه معلومات أكثر، ومحصلة هذه المعلومات هي أن هناك إتفاقا إسرائيليا أمريكيا بريطانيا فرنسيا، بأن الوقت قد حان للإطاحة ببشار الأسد، ويجب تدارك الأخطاء التي حصلت والتي استثمرها الأسد لصالحه، وتسبب بأكثر من فشل للمخططات الاسرائيلية عدة مرات، وأنه يجب أن يتم القضاء عليه بأيد سورية في البداية حتى لا يبدو الأمر أن الغرب تدخل، لأن الشعب السوري ثبت وقوفه بجانب قيادته حتى الموت حين يتعلق الأمر بأجنبي، وقد ذهل الغرب من الشعب السوري وتلاحمه مع قيادته وهو ما كانوا لا يتوقعون، وتم الاتفاق على التالي:

- تحديد ساعة الصفر يوم ستة تشرين الأول، لاستغلال الذكرى السورية بحرب تشرين، وتصوير الأمر على أنه نصر تشريني آخر.
- تدريب العصابات السورية المسلحة تدريبا تقنيا عاليا في معسكرات خاصة بحلف الناتو في تركيا، وخلطهم بالعصابات السلفية الموجودة لدى حلف الناتو، ودمجهم بكتلة واحدة وإدخالهم إلى سوريا في بداية شهر تشرين، يقدر عددهم بسبعة عشر ألف عنصر مدربون تدريبا عاليا جدا، وتوزيعهم في مختلف أنحاء سوريا، وخصيصا في مدن دمشق وحلب، وتجهيزهم للقيام بدورهم في ساعة الصفر.
- إثارة القلاقل الداخلية، وقتل أعلام سورية بارزة من الأقليات ، لدفع الأقلية نحو الحرب الأهلية، وقتل أكثر من أربعمائة شخصية سورية بارزة ، عبر مدسوسين ومخربين مدربين في الداخل السوري
- تجهيز قرارات من مجلس الأمن، تدين وتدعو إلى حماية السوريين من أنفسهم، كما حصل في ليبيا، والضغط على روسيا والصين ، وبقية الدول التي وقفت مع الجانب السوري، وتوزيع بعض المكاسب الليبية عليهم ، ووعدهم بعقود كبيرة بعد أن يتم تدمير سوريا بالكامل، ومن ثم إعادة تعميرها بالمال السوري.
- جمع المعارضة السورية العميلة في الخارج، بمؤتمراتها المختلفة ، تحت راية واحدة لتشكيل حكومة تدين ولاء تاما لإسرائيل وجاهزة للتوقيع على معاهدة استسلام، تسلم بها الجولان إلى العدو رسميا، وتسليمها الحكم مباشرة في سبعة تشرين، بعد أن تبدأ الحرب الأهلية على يد العصابات المدربة، وبعد جعل هذه المعارضات العميلة، تطلب فورا تدخلا دوليا لحماية الشعب السوري، وتجهيز جيش الناتو بقوة تقدر بتسعة أضعاق القوة التي دمرت ليبيا الشقيقة، لتستطيع تدمير الجيش السوري الباسل.

وقد حصلت مخابراتنا على أدق التفاصيل، وذلك قبل حتى القبض على الهرموش، وما فعله بشار الأسد أنه قلب الطاولة على الجميع، بكل ما تحمله الكلمة من معنى، وتماما كما تم التخطيط له، تحت قيادته ومتابعته لأدق التفاصيل ساعة بساعة، ويوما بيوم، ولم ينم سيادته لمدة تسعة وستين ساعة متواصلة، أثناء التحضير للعمليات والقيام بها في مختلف أنحاء العالم، وتوزيعه المهام من أصغر جندي إلى كبار الضباط، حتى وصل في النهاية إلى التصريح الذي قال فيه: إنه قد كسر حاجز الخوف، مشيرا إلى عملية "مقلوبة الأسد"، وكيف قلب بها الطاولة على الجميع وإليكم التفاصيل:

كان أكثر ما اهتم به سيادة الرئيس بشار الأسد، حماية العقول والنخب السورية، حيث قبض على المدسوسين بعد توفر المعلومات الكاملة عنهم، وجرت احتياطات احترازية كبيرة طالت أكثرعلماء سوريا ونخبها، ومع الأسف سقط ثلاثة أعلام سوريون، وجارٍ التحقيق بشكل شخصي من قبل سيادة الرئيس، فقد ثبت اختراق أحد ضباط الاستخبارات السوريين المكلفين بحماية الأشخاص الثلاثة.

قبض على الهرموش، رأس الحربة المدفوع من قبل الغرب، في الداخل التركي، وجلب إلى سوريا بعملية نوعية لم تأخذ أكثر من نصف ساعة، وكان ممكن القيام بها في أي وقت وهذا كان أسهل شيء في عملية مقلوبة الأسد.

بنفس التوقيت، تجمعت قوات الكوماندوس السورية الخاصة، التي عبرت الحدود السورية التركية في اليوم السابق، وهاجمت معسكر حلف الناتو، المعد خصيصا لتدريب العصابات السورية المسلحة، مع قريناتها من العصابات العربية الإخونجية والوهابية السلفية، وتمكنت في غضون ساعتين، من القضاء تماما على المعسكر بكل من فيه، مستغلة المعلومات الدقيقة جدا التي بحوزتها، التي مكنت فرقة خاصة جدا مكونة من خمسين فدائيا سوريا، دخلت المعسكر بجنح الظلام، ولغمت أغلبه بمتفجرات خاصة جدا، مصنعة في معامل الجيش السوري، ولا تكشفها أي أجهزة في المطارات الغربية أو العالمية، وحاوطت بقية قوات الكوماندوس السورية بقية المعسكر، وبظرف أقل من ساعتين تم القضاء على كل من فيه، بحرب حقيقة نشبت في داخل الأراضي التركية، واتصل الفريق بشار الأسد بأردوغان، ودعاه إلى حضور حفل كبير في سوريا احتفالا بانتصار الأسد الأب بحرب تشرين على العدو الصهيوني، وتلعثم أردوغان، واكتفى بالمباركة لسوريا بانتصارها بحرب تشرين، وطلب من الأسد المساعدة بالسيطرة على الأكراد الأتراك، الذين حركتهم المخابرات السورية لزعزعة تركيا، ووعده بشار الأسد بالنظر في طلبه، وترجى أردوغان من الأسد إعادة النظر في إيقاف الصادرات السورية إلى تركيا، وإيقاف الاستيراد منها، حيث أشارت تقارير اقتصادية إلى قرب انهيار كامل للإقتصاد التركي، فضحك بشار الأسد وقال: حين تأتي للاحتفال بنصر تشرين، سنتكلم عن هذه الأمور على غداء عمل! وسأله إن كان تذوق أكلة المقلوبة السورية، فرد أردوغان أنه تذوقها هذا اليوم.

في نفس التوقيت، إتصل مجهول بالإف بي آي، وأخبر عن وجود ست قنابل، أربع في داخل مبنى الكونغرس الأمريكي، واثنتين في داخل البيت الأبيض، وأخبر عن أماكنها بدقة عالية، وفعلا ذهبت القوات الخاصة الأمريكية ولم تعرف كيفية إيقاف هذه القنابل، ولم تستطع فك شيفراتها، فاتصل المجهول السوري هذه المرة بباراك أوباما على نقاله الخاص، ودله على طريقة إيقاف القنابل السورية، وكانت الطريقة موجودة ومكتوبة على ورقة في درج مكتب أوباما الشخصي في غرفة نومه، وأنهى رسالته بالقول مع تحيات بشار الأسد وستة تشرين جديد.
في نفس التوقيت، اغتيل ثلاثة ضباط إسرائيليين، أصغرهم رتبة عقيد بالإستخبارات الإسرائيلية، في داخل منازلهم في تل أبيب، وتركت رسائل فوق جثثهم، مع تحيات ستة تشرين جديد من أسد جديد، وتكتمت إسرائيل على الخبر تماما، خوفا من الفضيحة.

في نفس التوقيت، ضرب صاروخ مجهول، طائرة خاصة بطوني بلير في ذيلها الأيسر، وأرسلت رسالة إلى قبطان الطائرة، يسمح لك بالهبوط ولن نقوم بتدميرك، ولهذا السبب ترك بلير المنطقة نهائيا، وسيتوقف عن التخطيط مع الإسرائيلين، وخصيصا أن اثنين من الضباط الإسرائيلين المقتولين هما من أعز أصدقائه.
في نفس التوقيت، دمر تماما فرع المبنى الخاص بحماية كبار الشخصيات الفرنسية، في داخل قصر الأليزيه، واتصل مجهول بالرئيس الفرنسي ساركوزي شخصيا على رقمه الخاص والذي لا يعرفه إلا تسعة أشخاص في العالم، وأبلغه الخبر وقال له لا تخف لن نقتلك ولكننا نستطيع، وقال له مع تحيات بشار الأسد وستة تشرين مجيد.

ومن تداعيات عملية مقلوبة الأسد، تراجع حلف الناتو عن غزو سوريا، وتراجعت القوى العظمى عن إصدار قرار يدين سوريا بمجلس الأمن، وتغيير كافة الخطط الخاصة بتدمير سوريا، وهناك تداعيات سرية كثيرة غير معلنة، ودراسات وميزانيات ضخمة وضعتها أجهزة الإستخبارات الغربية، لمعرفة الكيفية التي تم بها اختراقهم مجتمعين، بهذا الشكل المنظم، وبدول مختلفة، وأقيل ما لا يقل عن أربعة وثلاثين ضابطا قياديا في الاستخبارات الغربية، منها تسعة أمريكان، وأحد عشر إسرائيليا، وسبعة أتراك، وأربعة بريطانيين، وثلاثة فرنسيين، والأسماء والرتب لدينا بأدق التفاصيل.

ما زال الغرب حائرا ومدهوشا من مقلوبة الأسد، وقد أرسل عدة مندوبين إلى سيادة الرئيس بشار الأسد، يعرضون الصلح، ويسـألونه العفو والمغفرة عما مضى، وقد وضع سيادته شروطه للقبول بالصلح، والمفاوضات جارية بين الطرفين.

بشار الأسد الذي ضحك بمقابلته الأخيرة، وأشار إلى أنه قلب الطبخة على رؤوس طابخيها، وكسر حاجز الخوف من القوى العظمى، مشيرا إلى عملية المقلوبة الأخيرة، التي جعلت الرعب والخوف يسكن في داخل كل من يفكر في التعرض لسوريا وشعبها وأسدها... وقد حضر الرئيس الروسي (بوتين) شخصيا إلى دمشق، ليهنئ سيادة الرئيس على نجاح العملية، وقد كان غداء الرئيسين مقلوبة سورية حقيقية! 

3- عملية (السقوط المدوي)!
بعد عام من رواية طالب ابراهيم عن البارجة الألمانية، وفي شهر يوليو من عام (2012) قام مندس من صفحة (الثورة الصينية ضد طاغية الصين) بتأليف رواية خيالية بعنوان (السقوط المدوي) ونشرها على صفحات المنحكبجية.. قبل أن يلتقطها الإعلام السوري ويعمل على تسويقها بجدية مطلقة في نشرات أخباره ومواقعه الإلكترونية التي يمولها! 


وقد قامت مواقع (داماس بوست) و(الجمل) و(روسيا اليوم) بنشرها قبل أن يقوموا بحذفها لاحقاً، أما الفضائية السورية، فقد توقفت عند تفاصيل الرواية المزعومة في تقرير إخباري مطول... وظهر المذيع (جعفر أحمد) وشفاهه ترتجف وهو يقدم لتقرير تلفزيوني أعدته (سماح بركات) بصوتها البكائي، وفيه تؤكد أن الاستخبارات الصينية كشفت عبر المتحدث باسمها العقيد إيشما سونغا (اسم ابتكرته صفحة الثورة الصينية) أن شركة أمريكية اسمها (assad is duck really) وهو اسم هزلي اخترعته صفحة الثورة الصينية ويعني (الأسد بطة حقاً) ولم يتنبه جهابذة التلفزيون السوري إلى معناه... في حين نشر موقع (هيئة التنسيق الوطنية) هذه الرواية بتاريخ 24/7/2012، دون أي إشارة إلى أنه يسخر منها، وعندما افتضح أمرها قام بحذفها ونشر التالي: 
" لقد قام احد مشرفي الموقع بنشر هذا المقال بنقله عن موقع إخباري; وقد برر أنه نشره بقصد السخرية وتماشيا مع ما يتم تداوله على مواقع الانترنت وصفحات الفيسبوك. وبما أن المقال لا يتناسب مع طروحاتنا ولا مع رؤيتنا للواقع في وطننا نجد أن المقال بهذا الأسلوب ليس مناسبا للطرح على موقعنا لذلك قررنا حذفه". 

وهنا النص الكامل للرواية التي صدقها المنبحكجية وإعلامهم، والتي حملت عنوان (عمل هوليوودي بتمويل خليجي للإيحاء بسقوط الأسد):
" أفادت مواقع إلكترونية عربية بأن القناة الروسية "الثانية" أجرت لقاءً مع المتحدث باسم جهاز الاستخبارات الاتحادي الصيني أكد من خلاله نجاح المخابرات الصينية بالتوصل الى معلومات تشير الى ان شركة "مترو غولدوين ماير" الأمريكية الشهيرة بصدد تصوير "حيلة سينمائية هي الأضخم في تاريخ الشركة لصالح أجندات سياسية تهدف الى إسقاط النظام في سورية".

وأشار المتحدث، بحسب اللقاء، إلى التعاون بين "مترو غولدوين ماير" وشركة "آساد إيز داك ريلي" ومقرها ولاية نيفادا الأمريكية، وإلى أن العمل يجري حالياً على قدم وساق لتصوير مشاهد أطلق عليها اسم "السقوط المدوي" توحي بانهيار النظام الرسمي في سوريا، بغية زعزعة الثقة لدى المقربين من هذا النظام واستهداف "معنويات عناصر الجيش السوري النظامي والدائرة المقربة من رئيس البلاد بشار الأسد".

وكشف "المتحدث وهو ضابط برتبة عقيد يُدعى "إيشما سونغا" عن عملاء للمخابرات الصينية نجحوا باختراق هذا المشروع وتسريب معلومات مهمة حوله للمركز، مشيراً إلى أن اللقطات التي يتم حالياً الإعداد لتصويرها تشمل تصميم مجسمات للعديد من المواقع المعروفة ذات الرمزية الخاصة في سوريا، مثل القصر الجمهوري وجبل قاسيون ومطار دمشق الدولي وملعب العباسيين، بالإضافة الى مبنى القيادة القومية وساحة الأمويين والسبع بحرات ومكتبة الأسد وجسر الرئيس في دمشق، كما يتم تجهيز مجسمات لمطار الضمير وإحدى المزارع التابعة لأحد كبار الضباط في الجيش السوري، على أن يتم تصوير مشاهد معدة للإيحاء بأنها وقعت بالفعل "في إطار مخطط الإطاحة بالنظام الحالي في سورية".

كما أكدت أن "إيشما سونغا" قال إن المشروع "السينمائي" يحتوي على مشاهد انشقاق سياسيين والكثير من كبار الضباط في الجيش، لافتاً الانتباه إلى أن تصوير بعض هذه المشاهد سيتم بتقنية 3D، وإلى أن تكلفة هذه العملية "بلغت 36 مليار دولار تكفلت المملكة العربية السعودية وقطر وسلطنة عمان بها.. واقتبست وصف سونغا الأمر بأنه "مؤامرة كونية على سورية الصديقة للصين"، مشيراً في سياق الحوار إلى أن ساعة الصفر المحددة لإسقاط النظام لن تتجاوز منتصف شهر آب/أيلول القادم، وأن موعد بث هذه التسجيلات التي أعادت إلى الأذهان أحداث فيلم Wag tht Dog حول حرب افتراضية ستتم بعد اختراق محطات التلفزيون السورية واللبنانية والإيرانية "المؤيدة للنظام السوري" وقطع بثها، وذلك تنفيذاً للمرحلة الأخيرة من خطة إسقاط النظام السوري والإطاحة ببشار الأسد. وشدد العقيد الصيني قبل نهاية اللقاء على أن بلاده "لن تترك النظام السوري يواجه هذه المؤامرة بمفرده"، متعهداً بأن بكين ستقدم "دعماً معنوياً ضخماً للتصدي لها".

4- حافظ الأسد مازال حياً 
في تشرين الأول من عام 2012 نشرت صفحة أخبار مؤيدة لنظام بشار الأسد ما قالت إنها دلائل دامغة على أن الرئيس الراحل حافظ الأسد مازال حياً ليس بالفكر والقلوب وحسب وإنما بالعقل!


وزعم (بوعلي حيدرة) على صفحة شكبة أخبار حرستا المؤيدة، أن الخبر منقول عن مراسل شبكة "أوتكا" الروسية قائلاً:
(هل تعلم أن القائد حافظ الأسد ما زال على قيد الحياة)؟؟؟
قد يقول بعضكم نعم, ما زال حياً في قلوبنا. ولكن المفاجأة الكبرى التي كشفها مراسل شبكة "أوتكا" الروسية هي بأن القائد حي تماماً ليس بجسد وإنما كفكر وعقل واع. فبعد حصيلة تجارب عشرات السنين أثناء الحرب الباردة أمر القائد لينين بالتفكير في طريقة لنقل الوعي البشري إلى كمبيوتر فائق التطور, وبالفعل قام الرفاق الروس بالعمل على هذا الأمر وتكللت التجربة بالنجاح في عام 1984 بعد الطفرة المعلوماتية الروسية وتوافر اليد العاملة والقدرة الإنتاجية على تنفيذ أمر خارق كهذا. المخبر يقع في الطابق 180 تحت الأرض في منشأة "روزكوبخشو" السرية التي تعمل بالطاقة النووية والطاقة الحرارية من باطن الأرض.

وعندما علم القائد حافظ بهذا الإختراع عن طريق الجهات المختصة الروسية طلب من الروس التطوع ليكون أول إنسان بجرب نقل وعيه حيث أنه شعر بدنو أجله بعد إصابته بالسرطان وبعد إخفائة الأمر لعدة سنوات خوفاُ على الوطن وعلى الوحدة الوطنية لمعرفته ببصيرته المتفتقة عن ذكاء حاد عدم قدرة أي شخص آخر على القيادة. طبعاً تكللت التجربة بالنجاح الباهر وبعدها تم الإعلان رسمياُ عن وفاته تحت إشرافة شخصياُ من مكان إقامته الجديد في روسيا وتم الاستفتاء على اختيار ابنه رئيساُ للبلاد.

بعد عدة أعوام حاول بعض الخونة ضعاف النفوس تهريب هذه المعلومات فتمت تصفيتهم بعدة مسميات "كالانتحار مثلاً".).

وخلص بوعلي حيدرة بعد عرض هذه "الرواية" إلى القول:
ولذلك لا خوف بعد الآن فالنصر أكيد, والحسم قادم, وما التنسيق مع الروس و الفيتو المتكرر إلا بأوامر من القائد الخالد إلى الرفاق الروس بوتين ومدفيدف حافظي السر وصائني شرف الأمة
والخلود لرسالتنا إلى الأبد قائدنا حافظ الأسد. بوعلي حيدره)
وقد لقيت هذه المادة انتشاراً واسعاً على صفحات مواقع التواصل الاجتماعي (فيسبوك) إذ تمت مشاركتها (732) مرة، والتعليق عليها (1322) تعليقاً، فيما لقيت إعجاب (323)!

5- رواية (إعصار ساندي)!
في أواخر تشرين الأول (أكتوبر) من عام 2012، ضرب الإعصار الاستوائي (ساندي) السواحل الشرقية للولايات المتحدة الأمريكية وكندا، مسجلأ رقماً قياساً بارتفاع الفيضانات، التي غمرت العديد من المناطق في نيوريوك، وأغلقت الكثير من المحال والمنشآت والشوارع بعد أن بغلت قوة الرياح 280 كم في الساعة. وفي يوم الإثنين 29 أكتوبر تم الإعلان عن إغلاق بورصة نيويورك لمدة يومين كما ألغى أوباما لقاءً انتخابياً رئاسياً وتم إلغاء (610800) وقدرت الأضرار التي خلفها الإعصار بقيمة 20 مليار دولار أمريكي.. وكان أطرف روايات المنبحكجية إزاء هذا الحدث، ما جاء على صفحة (الجيش الإلكتروني السوري) الموالي للأسد، من أن هذا الإعصار تم تصميمه باستخدام تكنولوجيا إيرانية متقدمة بالتعاون مع خبرات علمية في نظام الأسد، كي يضرب سواحل أمريكا! 

وقد نشرت صحيفة (واشنطن بوست) مقالاً طريفاً، جاء وسط الأخبار والعناوين التي امتلأت بها صفحاتها حول أخبار الإعصار إنما للسخرية من رواية منحبكجية الأسد.

جاء في مقال الواشنطن بوست: "بين ردود فعل عالمية كثيرة حول تأثير إعصار ساندي على الساحل الشرقي للولايات المتحدة، قد يكون هذا الرد هو أطرفها على الإطلاق، إذ أعلنت واحدة من صفحات الجيش السوري الإلكتروني وصفحات الأخبار الموالية للأسد خبراً مضحكاً هنا الترجمة الإنكليزية لما جاء فيه: مصادر تؤكد أنه تم تنفيذ إعصار ساندي ليعصف الآن بالولايات المتحدة، وذلك باستخدام تكنولوجيا متقدمة للغاية صممت من قبل النظام الإيراني البطل، بالتنسيق مع نظامنا المقاوم. وأكدت هذه المصادر أن خبراء من سوريا ساهموا في تنفيذ المهمة. هذه عاقبة من يهاجم سوريا الأسد ويهدد أمنها".

وعلى ذمة الواشنطن بوست فإن هذا الخبر: "استقطب أكثر من ألفي تعليق، وأكثر من ألف مشاركة. وعلى الرغم من أن الكثير من المعلقين عبروا عن تصديقهم للخبر وتأييدهم لما جاء فيه، إلا أن هناك تعليقات أخرى راحت تسخر من الخبر، وتطالب بحذفه حتى لا يصبح الموالون أضحوكة، وكان تعبير الضحك الالكتروني (هههههه) هو الأكثر استخداماً على الإطلاق. إضافة إلى تعليقات أخرى تفيد أن من يصدق الخبر هم"الحمير فقط".
وأضافت الـ (واشنطن بوست) أن النظام السوري حرص على تمويل ودعم مثل هذه الصفحات على الفيسبوك ووسائل التواصل الاجتماعية الأخرى، بهدف دعم الأسد والترويج له. كما أن هذه الصفحات في معظمها جاءت كرد على صفحات تنسيقيات الثورة المتخصصة في شأن كل مدينة وبلدة وقرية سورية.

6- خطة تحرير القدس واسترجاع الأندلس. 
منحبكجية الأسد، يصدقون تحليلات وروايات أبواقه بسهولة... ومن أطرف هذه الروايات ما كتبه (رفيق لطف) على صفحته على موقع التواصل الاجتماعي ذات مرة، حين زعم أن الأسد كان على وشك أن يأمر بتحرير القدس واسترجاع الأندلس أيضاً، حيث جاء بالنص:
" لكل من يسأل لماذا الغرب متآمر على سوريا الأسد.. وعلى الدكتور بشار الأسد حصريا ؟! 
الدكتور بشار الأسد لديه مشروع يخيف العرب والغرب.. لأنه يفكر جدياً بتحرير فلسطين، وكان على وشك أن يأمر جيشنا العربي السوري البطل، بهجوم شامل على ما يسمى إسرائيل وتحرير القدس.. ولكن المؤامرة كانت بالمرصاد.. سننتصر على المؤامر حتماً.. وسنحرر القدس وسنسترجع الأندلس أيضاً " 

7- روايات كيماوي الغوطتين! 
بعد أيام قليلة من مجزرة الكيماوي في غوطتي دمشق في الحادي والعشرين من آب من عام 2013، التي راح ضحيتها أكثر من (1700) شهيد بينهم مئات الأطفال لم يخجل منبحكجية الأسد وعلى أعلى المستويات هذه المرة، من ابتكار أغرب روايات الخداع والكذب والتضليل. 
فقد بث التلفزيون السوري تقريراً اتهم فيه السعودية بإرسال براميل الكيماوي، بعد إظهار صور لبراميل ادعى الإعلام السوري أنها تحوي مواد كيماوية، وقد طبع عليها باللون الأرزق وبأحرف بارزة عبارة: صنع في السعودية!

وقد سخر السوريون من خلال الصور والرسومات من التقرير، فنشرت صفحة (أقوال كركبت البشرية)، تصميماً يحمل صورة للأمير بندر بن سلطان، الذي اتهمه النظام السوري منذ بداية اندلاع الثورة السورية ضد حكم بشار الأسد، بأنه يقود المؤامرة ضد سوريا ويدفع رواتب للمتآمرين، ومع الصورة قول افتراضي ساخر جاء فيه: 
"مليون مرة قلت للجيش الحر يشيلو اسم السعودية من على براميل الكيماوي قبل ما يضربو نفسهم بيها.. الشهر الجاية مافي رواتب!! "
تصميم ساخر آخر انتشر على مواقع التواصل الاجتماعي، واتخذ شكل بوليصة الشحن، وحمل اسم إحدى شركات الشحن في مدينة جدة، جاء في بياناته:
اسم الشاحن: الأمير بندر- عنه: حمد بن جاسم
اسم المستلم: أبو علي خبية نفسه (وهو من الثوار المعروفين في دوما بريف دمشق).
البيان: غاز السارين+ حبوب استشاطة+ ملين معدة من أجل حبوب الاستشاطة.
الإجمالي: 7 طرد لا غير 
الوكيل في سوريا: نفق جوبر- شركة خبية للإنتاج السينمائي والتلفزيوني. 

الرئيس الأمريكي باراك أوباما دخل على خط اتهام التلفزيون السوري للسعودية بإرسال أسلحة كيماوي للجيش الحر كي يقصف المناطق التي يسيطر عليها، ويضرب حاضنته الشعبية بيده... وفي تصميم نشر على الفيسبوك أيضاً، وحمل صورة لأوباما نقرأ قولا ساخراً على لسان الأخير:

" بعد متابعة تقرير الكيماوي على التلفزيون السوري، قررت اقصف الأسد وريح البشرية من هالأغبياء "!!
لكن روايات مجزرة الكيماوي الغرائبية، لم تتوقف عند هذا الحد... فقد خرجت الدكتورة بثينة شعبان، مستشارة بشار الأسد، بتصريح أصاب السوريين بالذهول واعتبره الكثيرون أنه من أغرب ما صدر عن النظام السوري.. حين قالت في الرابع من أيلول / سبتمبر 2013 في تصريح لها على شاشة (سكاي نيوز) الإنكليزية، بأن المعارضة قامت بخطف الأطفال والرجال من قرى اللاذقية وأحضرتهم إلى غوطة دمشق، وقامت بوضعهم في مكان واحد واستخدمت ضدهم الأسلحة الكيماوية"، مدعية أن ضحايا المجزرة هم من الطائفة العلوية! 
هذا في الوقت الذي كذب منحبكجية الأسد انفسهم – هذه المرة- روايتها... حين كتب العديد منهم على صفحاتهم: مجزرة الكيماوي تمثلني! 

8- نفق طرابلس- طرطوس:
آخر روايات المنحبكجية نشرت بتاريخ (30/1/2014) على صفحة (شبكة أخبار سوريا) المؤيدة... وهي لا تقل طرافة في خيالها العجائبي عما سبق من روايات، رغم اقتراب الثورة من اتمام عامها الثالث... 
جاء في تلك الرواية، وتحت عنوان (عاجل): 



" ﻗﺒﻞ ﻗﻠﻴﻞ ﺗﻢ ﺗﻔﺠﻴﺮ ﻧﻔﻖ ﻣﺮﻋﺐ ﻳﻤﺘﺪ ﻣﻦ ﻃﺮﺍﺑﻠﺲ إﻟﻰ ﻃﺮﻃﻮﺱ.. ﻣﺠﻬﺰ ﺑﺘﻘﻨﻴﺔ ﻋﺎﻟﻴﺔ ﻭﻓﻴﻪ ﻣﺠﻤﻮﻋﺔ ﻣﻦ ﺍﻟﺪﺑﺎﺑﺎﺕ ﻭﺍﻟﻌﺮﺑﺎﺕ ﺍﻟﻤﺪﺭﻋﺔ ﻭﺍﻟﻤﺪﺍﻓﻊ ﻭﻣﺌﺎﺕ ﺍﻟﻤﺴﻠﺤﻴﻦ ﻭﺃﻟﻒ ﻋﺴﻜﺮﻱ ﺳﻌﻮﺩﻱ ﻭﺧﻤﺴمﺎﺋﺔ ﻋﺴﻜﺮﻱ ﻗﻄﺮﻱ.. ﻏﻴﺮ ﻗﻮﺍﺕ ﻋﺴﻜﺮﻳﺔ ﺗﺮﻛﻴﺔ ﻭﺑﺎﻛﺴﺘﺎﻧﻴﺔ ﻭﻛﻮﻳﺘﻴﺔ ﺇﻣﺎﺭﺍﺗﻴﺔ ﻭﻗﻮﺍﺕ ﺧﺎﺻﺔ كانت في ﺍﻷﺻﻞ ﻣﺘﺠﻬﺔ ﺍﻟﻰ ﻃﺮﻃﻮﺱ. ﺗﻢ ﺗﻔﺠﻴﺮه ﻓﻲ ﺩﺍﺧﻞ ﺍﻻﺭﺍﺿﻲ ﺍﻟﻠﺒﻨﺎﻧﻴﺔ ﻗﺒﻞ ﺍﻟﻮﺻﻮﻝ إﻟﻰ ﺍﻟﺤﺪﻭﺩ ﺍﻟﺴﻮﺭﻳﺔ ﻭﻫﻮ ﺗﺤﺖ ﺍﻻﺭﺽ ﺑﺤﻮﺍﻟﻲ 300 ﻣﺘﺮ ﺗﻢ ﺇﻧﺸﺎﺅﻩ ﺑﺘﻌﻬﺪ ﻣﻦ إﺣﺪﻯ ﺷﺮﻛﺎﺕ ﺭﻓﻴﻖ ﺍﻟﺤﺮﻳﺮﻱ ﻋﺎﻡ 2003 ﻭﻋﻦ ﻃﺮﻳﻘﻪ ﻛﺎﻥ ﻳﻬﺮﺏ ﺍﻟﺴﻼﺡ ﺍﻟﺨﻔﻴﻒ ﻭﺍﻟﻤﺘﻮﺳﻂ ﻭﺍﻟﺜﻘﻴﻞ، ﻭﻟﻪ ﻣﻨﻔﺬ ﺳﺮﻱ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﺒﺤﺮ ﺗﻢ ﺗﻔﺠﻴﺮﻩ ﺑﻤﻦ ﻓﻴﻪ ﺑﻌﻤﻠﻴﺔ ﺳﺮﻳﺔ ﺃﺫﻫﻠﺖ ﺍﻷﻣﺮﻳﻜﺎﻥ ﺍلآﻥ لأﻧﻪ ﻣﺮﺗﺒﻂ ﺑأﺟﻬﺰﺓ ﺭﺻﺪ ﻭﺣﻤﺎﻳﺔ ﻓﻀﺎﺋﻴﺔ ﺃﻋﻄﺖ ﺻﻮﺭﺓ أﻥ ﺍﻟﻨﻔﻖ ﺳﻠﻴﻢ.. ﻭﻫﻮ ﺑﻪ ﺍﺗﺠﺎﻫﻴﻦ ﻟﻠﺴﻴﺮ ﺍﺗﺠﺎﻩ ﺍﻟﻰ ﺳﻮﺭﻳﺎ ﻭﺍﺗﺠﺎﻩ ﻣﻦ ﺳﻮﺭﻳﺎ ﻟﻄﺮﺍﺑﻠﺲ ﺍﺳﺘﻌﻤﻠﺖ ﻓﻴﻪ ﻣﺘﻔﺠﺮﺍﺕ ﻣﺘﻄﻮﺭﺓ ﺟﺪﺍً ﺑﺪﻭﻥ إﺣﺪﺍﺙ أﻱ ﺻﻮﺕ.. ﻣﺠﺮﺩ ﺭﺟﺔ ﺧﻔﻴﻔﺔ ﺗﻈﻬﺮ ﻋﻠﻰ ﺟﻬﺎﺯ ﺭﺧﺘﻴﺮ ﻟﻠﻜﺸﻒ ﻋﻦ ﺍﻟﺰﻻﺯﻝ ﻭﺗﻢ ﺍﻟﻘﻀﺎﺀ ﻋﻠﻰ ﻛﻞ ﻣﻦ ﻓﻴﻪ".

ملف أعده لـ (زمان الوصل): محمد منصور
(16)    هل أعجبتك المقالة (14)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي