أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

اذاعات سورية خاصة تهاجر الى تركيا

أنشأت مجموعة من الناشطين السوريين في الآونة الأخيرة محطتين إذاعيتين في تركيا موجهتين إلى السوريين داخل بلدهم.

تبث محطة "نسائم سوريا" إرسالها من مدينة غازي عنتاب التركية إلى أهالي دمشق وللمدن السورية الكبرى الأخرى. وتبث المحطة نشرات الأخبار وبرامج تسجل في حلب وترسل إلى الإذاعة لتبثها من تركيا على ترددات إف.إم.

وتشترك تركيا مع سوريا في حدود طولها 900 كيلومتر وحكومتها من أشد المنتقدين للرئيس السوري بشار الأسد ومساند رئيسي للمعارضة السورية.

محطة الإذاعة الثانية التي تبث إرسالها من داخل تركيا هي "حارة إف.إم".

وقال عدنان حداد المذيع في "حارة إف إم "طبعا إذاعة حارة إف إم هي إذاعة جديدة. نحن بدأنا هذا المشروع منذ حوالي ثلاثة أشهر تقريبا. كانت الفكرة أن نستطيع أن نوصل صوت الإعلام السوري والإعلام الحر إلى معظم فئات الشعب بحكم عدم توفر الإنترنت وعدم توفر وسائل الاتصالات في المناطق التي هي الآن تشهد صراعات وتشهد حرب. رأينا أن الإذاعة ممكن تكون الوسيلة الأفضل. السبب بهذا الشيء أنه سهل على الناس دائما تستمع إلى الراديو من السيارة أو البيت أو حتى عن طريق الموبايل."

وكان ناشطون سوريون في اسطنبول قد أنشأوا محطة إذاة باسم "راديو الكل" في أبريل/ نيسان لتبث إرسائلها إيضا إلى داخل سوريا.

ويقول "راديو الكل" إنه يحصل على القسط الأكبر من تمويله من مجموعة "فريق الثورة للعمل الإعلامي السوري 'سمارت'" الذي تموله جمعية دعم الإعلام الحر التي لا تهدف إلى الربح والمسجلة في فرنسا.

ويقول ناشطون داخل سوريا إن السوريين يستمعون بانتظام إلى الأخبار والبرامج التي تبثها إليهم محطات الإذاعة من داخل تركيا.

وقال سوري لم يذكر اسمه يعمل مع إحدى هذه المحطات في مدينة حلب "فيه موضوع جيد جدا أن عناصر الجيش كلها تستخدم الردايو كما كنا عندما كنا عساكر فأصبحت إذاعاتنا تصل لهم.. فأصبحوا يسمعوا أخبارنا ويسمعوا أغانينا. المهم أن أفكارنا تصل. الشعب الموجود في مناطق النظام يسمع أغانينا ويسمع أخبارنا.. نوصل له أفكارنا".


صحف
(25)    هل أعجبتك المقالة (26)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي