أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

العدد الأول من مجلة كش ملك الساخرة

من رسومات المجلة...

صدر العدد الاول من مجلة (كش ملك) الإلكترونية، السياسية، الاجتماعية، النقَّادة الساخرة.. التي يرأس تحريرها الأديب الساخر خطيب بدلة، وتقوم بعمل سكرتيرة التحريرة الأديبة صبا جميل.
يعتبر (بدلة) هذه المجلة مشروعاً ثقافياً وطنياً ثورياً سورياً يسعى إلى المساهمة في تحرير سوريا من الاستبداد وإقامة الدولة المدنية التعددية التي تحفظ للسورين حقوقهم بغض النظر عن انتماءاتهم الضيقة.

يبدأ العدد بتحية من الكاتب ميشيل كيلو لمشروع (كش ملك) ، تليها افتتاحية العدد التي تحمل عنوان "افتتاحيات للبيع" يقول فيها خطيب بدلة إن المثقفين السوريين كانوا (قبل الثورة) يتبايعون افتتاحيات رؤساء تحرير الصحف فيقول أحدهم: من يقرأ افتتاحية علي عقلة عرسان، مثلاً، ويأخذ 25 ليرة؟.. فيرد عليه زميله: اقرأها أنت وخذ خمسين ليرة!!.

ينضم إلى العدد الأول سامر قطان الذي تسميه المجلة الذهب العتيق السبايكي 24 قيراط، الذي زار سويسرا، قبل عشر سنوات، واكتشف أن أهلها لا يعرفون اسم رئيسهم.. وفيلمون بدر الكاتب الكبير الذي أنصت لخطاب بشار في عيد الجيش، وتوقف عند قوله للضباط والجنود: أذهلتم العالم.. فأكد على أن الجيش أذهل العالم في مهادنته للعدو وبطشه بالشعب وسرقة ممتلكاته.. والكاتب الملقب (الواوي) الذي يكتب عن صورة حافظ الأسد التي كان يرصدها في مواجهة عوامل الطبيعة أثناء مشاويره اليومية في دمشق.

وانضم إلى عناصر التحرير أيضا الفتى باهر أبو راية الذي يقدم قصصاً مشوقة من الواقع السوري منها واحدة تتحدث عن نية كوريا الشمالية التدخل في الشأن السوري من أجل حماية ضريح الرفيق خالد بكداش. وكذلك خير الدين عبيد الذي يكتب من جوار خباط المعصرة، وعقاب يحيى الذي يتحدث عن معارض سوري أنتيكا.. ومرداس بدلة الذي يتحدث عن ذكريات فتى طليعي محب للقائد التاريخي حافظ الاسد.

استمر الكتاب الذين ساهموا في تحرير العدد التجريبي في تحرير هذا العدد وفي مقدمتهم فوزات رزق وميخائيل سعد ومها حسن وسوسن جميل حسن وأحمد عمر وإسلام أبو شكير وياسر الأطرش ورامي سويد وغزالة شمسي.. إضافة إلى المسطول الذي يكتب حديث الحشاش والمحرر الذي يترجم أحاديث الحمار، والإعلان عن منحبكجي محترم يبحث عن عمل.. والعديد من الزوايا الثابتة مثل أفواه المجانين وأقوال مأثورة وأقوال معسورة التي يحررها خطيب بدلة وصبا جميل.

ويختتم العدد بالمقال الذي يكتبه كبير الكتاب الساخرين السوريين غازي أبو عقل عن ذكرياته مع صدقي اسماعيل في جريدة (الكلب).

الأديب الساخر خطيب بدلة رئيس تحرير المجلة في تصريح لــ"زمان الوصل" يقول: نحن في البدايات.. طموحنا كبير وإمكانياتنا قليلة وطريقنا شاق. ولكننا مؤمنون بقضيتنا، متسلحون بالحب، لذلك سننجح بلا ريب.

"زمان الوصل" تبارك للزميلة "كش ملك"...

زمان الوصل
(69)    هل أعجبتك المقالة (75)

نيزك سماوي

2013-09-25

على قبال ما نكش هالجرو الأجرب المسعور ابن ..... من سوريا ومن كل العالم أجمع على أيدي الشعب السوري وجيشه الحر الوطني والذي سيكون هو الجيش الذي أسسه يوسف العظمة البطل الراحل ... سنعيد تشكيل الجيش السوري كما شكله وأسسه يوسف العظمة بطل معركة ميسلون لن يبقى ما يسمى جيش الاسد الطائفي أبو شحاطة الذي يعتاش من جيوب السوريون المجندين وسرقتهم لن يكون هناك تجنيد إجباري بعد اليوم سيكون هناك جيش سوري حر وطني لا مكان فيه للطائفية البغيضة المقيتة التي أرساها ذاك المجرم الخارج من الزمان والمكان والقابع في جهنم وبئس المصير وفي مزابل التاريخ وسيرته النتة وسيرة ابنه الولد الوريث المجرم في كل مكان وعلى كل لسان.


التعليقات (1)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي