أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

البندقية عاصمة الثقافة الأوروبية لعام 2019

قدمت البندقية، كما سائر منطقة شمال شرقي إيطاليا، ترشحها للقب «عاصمة الثقافة الأوروبية» للعام 2019، إذ ينبغي على إيطاليا في تلك السنة ان تختار إحدى مدنها لحمل اللقب.

وقال رئيس بلدية البندقية جورجيو أورسوني للصحافة الأجنبية في روما بعد التقدم بطلب الترشح إلى وزارة الثقافة: «نحن عازمون جداً على رفع هذا التحدي».

وتقود البندقية مجموعة تضم سائر مناطق شمال شرقي إيطاليا، ويبلغ عدد سكانها 7 ملايين نسمة تقريباً.

والموضوع الذي اختارته البندقية من أجل ترشحها هو «السلام كمحرك للتنمية الثقافية والاجتماعية والاقتصادية»، خصوصاً أنه في العام 2019 تصادف الذكرى المئة لمعاهدة فرساي التي وقعت عام 1919 بُعيد الحرب العالمية الأولى.

وجاء في بيان اللجنة المروجة أن الموضوع «أوروبي بحت لأن التعدد الثقافي يوحد شعوباً مــختلفة جداً».

وأضاف البيان أن البندقية التي كانت قوة بحرية واقتصادية «هي منذ زمن مكان متعدد الثقافات ومن أكثر الأماكن انفتاحاً على الآخر، وعلى البلدان الأخرى ومركز لحضارات مختلفة من العالم أجمع».

وتابع أن المشروع يهدف إلى «إبراز قيمة الثقافة، حتى في الأوقات الاقتصادية الصعبة»، مشيراً إلى أن البندقية تتمنى بفضل هذه المبادرة «اقتراح بديل» عن «صورتها كبطاقة بريدية».

ويتوقع أن تترشح نحو 15 مدينة إيطالية أخرى للقب «عاصمة الثقافة الأوروبية» للعام 2019.

وستعين بلغاريا أيضاً مدينة من مدنها لتولي اللقب عام 2019، لأنه في السنوات الأخيرة يتم تعيين مدينتين من بلدين أوروبيين مختلفين كعاصمتين أوروبيتين للثقافة.
 

أ ف ب
(41)    هل أعجبتك المقالة (37)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي