أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

الرفيق عبد الله الأحمر "منحبك"

خطيب بدلة | 2013-08-17 00:00:00
الرفيق عبد الله الأحمر "منحبك"
خطيب بدلة
  "مواطنون لا رعايا"*
مضت علي مدة زمنية لا تقل عن ثلاثة أشهر ابتعدتُ خلالها عن الأخبار السياسية، بسبب انشغالي بتحرير العدد التجريبي من مجلة "كش ملك" الإلكترونية السياسية النَّقَّادة الساخرة التي تورطتُ بإحداثها، وأربكتُ نفسي برئاسة تحريرها دون أن تكون لي خبرة سابقة في هذا الشأن.. 

وأصبحتُ، بناء على ذلك، أخجل خجلاً شديداً ممن يسألني عن رأيي بحدث سياسي  بارز يتداوله الناسُ فيما بينهم، فهل يعقل أن أقول لمن يسألني إنني لم أسمع بهذا الخبر؟.. وقتها سوف يستغرب ويقول لي: كيف ذلك وأنت تطرح نفسك معارضاً سياسياً، والنظام الممانع يتهمك بالتواصل مع قنوات الفتنة الفضائية المُغرضة، ويصنفك في خانة الداعمين للإرهاب؟ 

من هذا الأخبار البارزة التي غابت عني، واحد ينص على أن الأمين القطري المساعد لحزب البعث العربي الاشتراكي الرفيق عبد الله الأحمر قد ذهب إلى كوريا الشمالية على رأس وفد حزبي يمثل القيادة السورية لإجراء مباحثات (مثمرة) موضوعها التصدي للمؤامرة الكونية التي تتعرض لها سورية الأسد.

أخجلني عدم سماعي للخبر، لسبب وجيه جداً يتعلق بكوني معجباً بشخصية هذا الإنسان، هكذا، لوجه الله الكريم، يعني دون أن تربطني به أية صلة، كالقرابة، والنسب، والصداقة، والمعرفة، وهو ليس ابن منطقتي، وليس ابن بلدي، أو ابن حارتي.. الشيء الوحيد المشترك بيننا هو كوننا، نحن الإثنين، من المسلمين السنة، وهذا، برأيي، غيرُ ذي أهمية، فالغالبية العظمى من سكان سوريا هم من المسلمين السنة!!

إن سبب إعجابي بشخصية الرفيق الأحمر، في الحقيقة، هو صمودُه في وجه عاديات الزمان!

فقبل سنة 1970، كانت القيادة البعثية المُناوِرة قد عينته محافظاً علينا نحن أهل محافظة إدلب، وأنا، في تلك الأيام، كنت فتى مراهقاً، لا أفهم بالسياسة مطلقاً، حتى إنني (وأرجوكم لا تضحكوا علي) كنت أظن لون بشرته أحمر!.. ليس بشكل خَلْقي، وَلادي، وإنما هو مضروب (زومين) دهان أحمر!
وحينما وُلدت الحركةُ التصحيحيةُ المباركة التي أشعلها القائدُ التاريخي الخالد حافظُ الأسد، تخلى الرفيق (الأحمر) عن العقلية المناورة، كما يتخلى المرء عن الجورب الوسخ، ونزل إلى معركة (التصحيح) المجيدة تحت تأثير الشعار الذي طرحه أبو طلال فهد بلان في إحدى أغانيه وهو (إما كاتل أو مكتول)!!.. وبقي يصحح، ويصحح، ويصحح، بلا كلل، أو ملل، أو تَوَقُّف، أو انقطاع، أو تعطل، أو غياب، حتى مات صاحبُ التصحيح نفسه!- تخيلوا- وبقي هو!..

كان حافظ الأسد، وهذا سر من أسرار وجوده التاريخي، يعيش الحركةَ التصحيحية على نحو دائم، ومتجدد، لا يعرف في (التصحيح) لومة لائم! وليس عنده في (التصحيح) يا أمي ارحميني!.. فقد ضَحّى، خلال سنواته الثلاثين، بأعز الناس لديه، لأنهم عارضوه علناً، وداس، بصباطه العتيق، على أبرز الشخصيات التي ساهمت في ترسيخ حكمه، لأنهم، في لحظة نحس، فكروا بمعارضته!.. 

وعجق، بالشاروخ الذي كان يلبسه في أزقة القرداحة حينما كان فتى فقيراً، فوق رؤوس عدد كبير من مؤيديه، لمجرد أنه شك بولائهم!.. وأما حبيبي عبد الله الأحمر فقد خرج من تلك السنوات الرهيبة سالماً معافى- أو كما يقول أهل حمص-: (على المَكْسَر)!

في مطلع حكم الوريث بشار الأسد، بدأت تظهر نغمة لم تكن على البال ولا على الخاطر، وهي نغمة (الحرس القديم والحرس الجديد).. وكانت علائم الكِبَرِ (العتيّ) قد بدأت تظهر على الرفيق، وكان أمر تصنيفه مع الحرس الجديد شبه مستحيل، وكان الولاء الذي ينقط من كعبي قدميه قد أحرج الوريث بشار إلى درجة لا توصف، فأمر بتركه في مصبه تماشياً مع مفهوم (الخميرة) التي توضع في العجين لكي ينضج! أو البيضة التي تُتْرَك في قن الدجاج لتغري الدجاجات بالبيض فوقها وتسمى (المُوْدَعَة)، أو، على الأقل من قبيل (البَرَكة).. 

وعلى ذكر (البَرَكة).. كان بعض الناس يقولون له: 
الله يطول عمرك يا رفيق عبد الله نحن (منحبك).. 
فيقول لهم وهو يضع يده فوق صيوان أذنه: 
آ؟ ما سمعت.. 
فيرفع أحدهم صوته على الآخر ويقول له:
ولا شي رفيق.. نقول لك: أنت.. فيك البَرَكة!
فيقول: أي فهمت عليك. الله يطعمنا زيارة مكة!..

سامر الخطيب
2013-08-17
سخيف كالعادة، وبالمناسبة إذا كنت لا تعرف انه الأمين العام المساعد وليس القطري المساعد فيجب أن تتفرغ لجملتك الساخرة وتترك الكتابة السياسية . شكرًا زمان الوصل
نيزك سماوي
2013-08-17
ما منحبك ما منحبك ؟ إرحل عنا أنت وكذبك ويقال أنت وحزبك ولكن كان الحزب أكذوبة كبرى في حياة الشعب السوري هو لم يصدقها ولكن الكثير إنتسب لهذه الأكذوبة الكبرى وكما يقال لحماية النفي أو لمصلحة بسيطة وليس لمبدأ المحبة أو خلاف ذلك ، أما الرفاق الإمعات فحدث عنهم ولا حرج فهم بيادق فشانة على رقعة الشطنرج السوري كله وهم أدوات غير صالحة لأي شيء ولا تفيد بأي شيء وهناك الكثير من مثل هؤلاء الرفاق أمثال الأحمر والأخضر والأصفر والبنفسجي والروزي والحمستقي والكستنائي وبقية الألوان ، تحمل الشعب السوري جرائم هذه العصابة الأسدية الخائنة العميلة التي أسسها المجرم والد هذا الوريث المجرم الذي أصبح أشبه ببيدق على رقعة الشطرنج السورية في سوريا المحلتة من قبل إيران لأن ليس لديه ذرة كرامة فلو كان لديه ذرة كرامة لما سمح لعدوة الشعب السوري لإيران المجرمة أن تحتل سوريا ويصبح المجرم قاسم سليماني هو الحكام الفعلي لسوريا وبشار القذم المجرم ليس سوى مندوب حقير لهذا المحتل المجرم لا بل حتى المجرم الإرهابي حسن نصر اللات أصبح يتشدق بالقدوم بنفسه إلى القتال في سوريا لقتل الشعب السوري أيها الخونة المجرمين لقد تحمل الشعب السوري جرائمكم طيلة أكثر من أربع عقود لوم يحلم بنهاية حكمكم اللئيم الحاقد الكاذب لقد قتلتم وشردتم وسرقتم ونهبتم وأفسدتم وضاع كل شيء في سوريا على أيدكم أيها الخونة الجواسيس العملاء المتآمرين الكوادين وخاصة بعد أن هجم جيشكم الطائفي المجرم الذي لا يعرف الرحمة على الشعب السوري وقتله وحاصره ، لقد لوثتم تاريخ سوريا الحضارة بهذه المدة الزمنية التي إستعمرتم بها سوريا ولكن نقول لكم نهضت سوريا والحرية باتت بين قوسين أو أدنى ولن تستطيعوا إيقاف حرية الشعب السوري مهما فعلتم من إجرام ومهما عاونكم الفرس ونصر الشيطان أو أي قطيع كلاب مسعورة ، لقد حطم الشعب السوري القيود وسوف يحطمكم عما قريب وسوف تنتهي هذه الصفحة السوداء من تاريخ سوريا ومن تاريخ المستئسدين الخونة المجرمن الأوباش ، أخ لو يوقع الرفيق الأمين العام بيد أي سوري حتى يعرف الجميع كيف الحب الحقيقي لهؤلاء المجرمين قال منبحك منحبك ، بث مثل ما بقول المثل الشعبي : يلي بيعرف بيعرف ويلي ما بيعرف بقول كف عدس ؟ لمعرفة الحب الحقيقي للرفاق فقط يجب عمل كميرا خفية في كل بيت سوري عند أي نشرة أخبار يظهر فيها أول مجرم في سوريا ففي كل بيت هناك بزقة ومسبة من الزنار وتحت لمثل هؤلاء الذي يحبهم الشعب السوري لا بل أكثر من ذلك رح تسمع مسبات لهؤلاء لم تسمع مثلها من قبل أي مرة سمعت مسبة من جدي على المجرم الشبيح الأول في إحدى نشرات وكذب العصابة عندما ظهرت صورته :فأول ما ظهرت بزق بوجهه وقال لا ياأخو بلاعة .... لا ... أخت يلي نفضك يلعن .... أمك فدهشت من هذه المسبات التي لم تنقطع حتى إنقطعت صورته عن الشاشة وإذا ما إسترجعت ذاكرتك قبل اكثر من أربعين عام عندما زار المجرم الأب محافظة إدلب وصعد على شرفة شعبة التنجنيد في إدلب وعندما ظهر امام غفور الجماهير ناولته هذه الجماهير بالصرامي التخانة المهترئة تعبيرا عن محبة جماهير محافظة إدلب لهذا القائد الفذ التاريخي المناضل الخالد ..................... الخ المجرم المقبور حافر الوحش يعلن روحك يا حافظ يلعن روحك يا حافظ يلعن روحك يا حافظ على ها الجرو يلي خلفته
مجد الأمويين
2013-08-18
يا أخ سامر.. طيب ما عم تعجبك المقالات، ليش عم تقرأها ؟ هذا إسلوب ساخر بالكتابة لايقدر عليه اي كاتب، فقعت مرارتنا على مر سنين المقبور فأبدع الشعب السوري العظيم بإسلوب النكتة والفكاهة.. بعدين دخليك وقفت هلأ على مسمى أمين قطري أو أمين مساعد... على اساس يعني انو ذلك الحزب السخيف وأعضاءه كتير كانوا أمناء يعني على الشعب وأموال الشعب.. حافظ.. الله لا يرحمه... كان عاطي حاله لقب الأمين العام... و إذ به أكبر خائن عام لسوريا وللعرب والاسلام جميعا... وكان عم ينظر علينا ويقول إنو هو أبو السوريين جميعا وإذا به أبو فئة قليلة جدا جدا جدا... وكان عم يستشرف علينا وإذ به أكبر حرامي لص سرق أموال الدولة ونهبها هو وجماعته وأخوه.. لك آه يا وطن... آه من حرقة الآه
ملهم حمصي
2013-08-19
أنا لست بمدافع عن أحد فكل سوري اليوم له لسان طوله شبر بدافع عن بلد ولكن أقول لك السخيف من يستخف بالناس ويصفهم بالسخافة وعن قولك أمين قطر مساعد وأمين عام مساعد وهلم جرى من مسميات أكل عليها الزمن وخ... ومن مسميات قائد فذ وقائد التصحيح وبطل الصمود والتصدي والعلاك المصدي ، كل هذه التوصيفات لمجرمين نصبوا نفسهم بقوة الإرهاب على الشعب السوري ، إذا كان حزب البعث بالنسبة للسوريون وكما وصفوه : يا بعث يا سرطان يا عدم سموك بعث وأنت الموت والعدم ، فكيف سيصف الشعب السوري الرفاق المجرمين الخونة العملاء القائمين على البعث العبث وليس البعث وانت تقول أمين عام ومساعد أمين عام البعث مات ولم يعد هناك بعث وبالأساس لا يوجد بعث هناك حزب علوي ولكن طعموه بكلمات مشبوهة وصار حزب البعث العربي ولكن هو بالأساس حزب العبث العلوي الطائفي وما صار بسوريا نتيجة ملموسة للجميع فيجب أن نوصف الأشخاص المجرمين بوصفهم الحقيق الرفيق المجرم المقبور حافر مؤسس العصابة المافوية المجرمة الرفيق المجرم العبد الوضيع الأحمر عضو العصابة الأسدية المجرمة الحقيرة الرفيق المجرم قدروة العبد الوضيع والذي لم يكن لديه ذرة كرامة عضو العصابة الأسدية الطائفية الحقيرة وكم سأسرد لك من المجرمين وصفاتهم لقد وصفتهم الأغنية الفرنسية بأنهم كلاب مسعورة وهذا وصف حقيقي وصريح وواقعي فهل تريد إعطاء اوصاف للكلاب المسعورة على انهم أمناء ومساعدين
التعليقات (4)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
انتفاضة لبنان.. المحتجون يقطعون الطرق أمام مصرف لبنان      بعد الدعم الروسي والإيراني.. بشار يظهر بـ"الهبيط" محاطا بالحشود العسكرية      "نصر الحريري" يطالب بتوفير بيئة آمنة تُشعر المواطن بالتغيير      مسؤول في وزارة الإدارة المحلية يوضح أسباب تراكم النفايات بشوارع إدلب      لاعبو كرة القدم أكثر عرضة للموت "خرفا"      تخضع لسيطرة تركية روسية.. ألمانيا تقترح منطقة "آمنة" في سوريا      أردوغان لـروحاني: ينبغي إسكات الأصوات الإيرانية المزعجة      تقرير: 72 أسلوب تعذيب يستخدمها نظام الأسد في معتقلاته