أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

فداء الحوراني إلى المشفى واعتقالات جديدة في صفوف إعلان دمشق

أعلنت منظمتان سوريتان للدفاع عن حقوق الانسان، أمس الاول، أن عدد أعضاء «المجلس الوطني لإعلان دمشق» في السجون السورية ارتفع إلى 13 معتقلاً، بعدما أوقفت الأجهزة الامنية معارضاً آخر يوم الخميس الماضي.
وقال رئيس «المنظمة الوطنية لحقوق الانسان» عمار القربي، إن «السلطات الامنية اعتقلت كمال المويل، الخميس الماضي، لمشاركته في اجتماع المجلس الوطني لإعلان دمشق». وهو ما أكده بيان صدر عن «المرصد السوري لحقوق الإنسان»، الذي أشار إلى أن المويل هو أحد أعضاء المجلس، وكان «سجيناً سياسياً سابقاً لمدة خمس سنوات على خلفية إسلامية».
ودعا «المرصد» إلى الإفراج عن المعتقلين السياسيين، وخاصة عضو «المجلس الوطني لإعلان دمشق» فداء الحوراني التي نقلت مؤخراً «إلى مستشفى ابن النفيس في دمشق للعلاج، بعد تدهور حالتها الصحية بسبب ظروف الاحتجاز السيئة».
وقد نفذت السلطات السورية حملة توقيفات بعد انتخاب مجلس وطني كلف تطبيق «إعلان دمشق» (الذي يضم أحزاباً وشخصيات معارضة علمانية في سوريا)، خلال اجتماع شارك فيه 163 معارضاً في مطلع كانون الاول الماضي

ا ف ب
(5)    هل أعجبتك المقالة (5)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي