أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

"ثورة ضوء" كوميديا معارضة في مواجهة "بقعة ضوء" "الموالية"

ثقــــافة | 2013-01-15 00:00:00
"ثورة ضوء" كوميديا معارضة في مواجهة "بقعة ضوء" "الموالية"
الفرنسية
بلغت حلقات المسلسل السوري "ثورة ضوء" الذي يبث عبر موقع يوتيوب إحدى عشرة حلقة، كتبها ومثلها الأخوان التوأم ملص، الممثلان المعروفان بمواقفهما المناوئة للنظام السوري. وهو عمل يحاكي السلسلة التلفزيونية السورية المعروفة "بقعة ضوء" التي تبث منذ سنوات كعمل ينظر اليه على انه انتقادي جريء في ملامسة خطوط لم تعتد الدراما السورية من قبل تخطيها.

ولا تتعدى الحلقة الواحدة من "ثورة ضوء" بضع دقائق، وهي تستلهم يوميات الاحتجاجات السورية.

ومن أبرز هذه الحلقات واحدة حملت عنوان "ما فيش كوميديا خالص"، وفيها يتحاور الممثلان ملص حول غياب الكوميديين التقليديين إثر قدوم "الربيع العربي"، فهو إذا خريف لهؤلاء الكوميديين. لكن البحث لا يقود الممثلين سوى الى خطابات الرئيس السوري بشار الأسد التي يعتبرانها مادة كبيرة للكوميديا وضالتهما المنشودة.

وفي حلقة أخرى بعنوان "وصلوا" يضع المسلسل المشاهدين بأجواء من الترقب والفضول لهؤلاء الذين ينتظرهم الممثل ببالغ الشوق، ليتبين في الختام أن المقصود هو كمية من ربطات الخبز التي يعز وجودها في سوريا بسبب قصف القوات النظامية للمخابز الآلية.

أما حلقة "وبعدين"، فتتحدث عن حنين السوريين لمفرداتهم البسيطة، ومشاويرهم، وأمكنتهم الأليفة. ويتحدث الممثلان عن تلك الأشياء كما لو أنهما في بلدهما لنرى في آخر الحلقة أنهما في بلد آخر، يتصرفان وكأنهما غائبان عن الوعي. 

وتحاكي حلقة "مسلسل تركي" المسلسلات التركية المدبلجة إلى العامية السورية، حيث لميس البنت المعشوقة تتحول في النسخة السورية إلى ضحية فروع الأمن، تقاد من فرع لآخر، ومن سجن لآخر. وتحكي الحلقة كيف أن مجرد كسر إصبع للميس سيقيم الدنيا ولا يقعدها، حيث تثور دول الخليج والاتراك احتجاجا على إيذاء بطلة مسلسلاتهم. وهنا يفكر الممثل بالانضمام إلى "وادي الذئاب" (وهو مسلسل تركي مدبلج)، بدلا من الانضمام إلى "الجيش السوري الحر" كما يقول في خاتمة الحلقة.

"البارحة، اليوم، وغدا" حلقة تحاول تلخيص أحوال السوريين قبيل الثورة وأثناءها وبعدها، من أناس يستقوي بعضهم على بعضهم الآخر بمن يعرف من الجنرالات صغيرهم وكبيرهم، وكيف أنهم أثناء الثورة باتوا يفاخرون بأماكن عيشهم حيث تخرج التظاهرات. 

وردا على سؤال حول سبب الاختيار لعنوان "ثورة ضوء"، الذي يذكر بعنوان المسلسل الكوميدي المعروف "بقعة ضوء" قال الاخوان ملص لوكالة فرانس برس "اخترناه، لأن حزن الشعب على فقدان هذه السلسلة واعتبارها سلسلة موالية (للنظام)، جعلنا نراهن أن نجعله ابتسامة لا حزن".

ورغم ان مسلسل "بقعة ضوء" قد رفع سقف الانتقاد للسلطات واجهزة الامن في سوريا، الا انه لاقى انتقادات بسبب قرب بعض ممثليه من شخصيات اساسية في النظام السوري، واعتبار ان هذا المسلسل يأتي تلبية لرغبة النظام في وجود برنامج انتقادي، واستخدامه احيانا لانتقاد شخصيات سورية تحولت الى المعارضة قبل اندلاع الاحتجاجات، رغم ان عددا من كتابه معروفون بمواقفهم المعارضة وتعرض بعضهم للتوقيف.

وأكد الفنانان اللذان تحدثا من فرنسا، ويقومان هناك بتصوير مسلسلهما أن "كلمات مقدمة العمل هي من تأليفنا، والموسيقى هي لمقدمة مسلسل +باب الحارة+، وبالتالي نحاول أن نحول ذكريات المتظاهرين إلى لحظات تقف معهم، لا ضدهم".

وأضاف "منذ اخترنا أن نكون ممثلين في +مسرح الغرفة+، كنا نقول وبشكل صريح إن الجرأة لغتنا".

ويعتبر الأخوان ملص أن عملهما جزء من معركة مستمرة ضد النظام السوري، ولذلك فإن بداية كل حلقة من المسلسل تزود بعبارة "المعركة مستمرة، والفن سلاحنا".

ويقوم الأخوان ملص بإنجاز عملهما بجهود فردية بسيطة، ويقولان "المونتاج تعملناه منذ 20 يوما على برنامج الكومبيوتر البسيط عن طريق اليوتيوب. أما عن المخرج فنحن ندير اللقطة، وتنفذها ندى محمد، زوجة محمد ملص التي وصلت من سوريا منذ فترة قصيرة". 
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
هواوي لا تتوقع إلغاء العقوبات الأمريكية      السودان.. قوى "التغيير" تعتمد مرشحيها للمجلس السيادي      درعا.. احتجاجات وهتافات ثورية في "غباغب" بعد مقتل أحد شبانها تحت التعذيب      إسرائيل تستعد لعملية واسعة في قطاع غزة      بوتين يكذب على الهواء مباشرة وماكرون يرد عليه بغضب      بومبيو: الإفراج عن ناقلة النفط الإيرانية مؤسف      ألمانيا تتسلم 4 أطفال من الإدارة الكردية      "قلق" أممي من استهداف الرتل العسكري التركي في سوريا