أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

رصاصة سورية تستقر بكتف جندي أردني

قال الجيش الاردني في بيان الجمعة ان احد افراده جرح اثر سقوط قذائف وطلقات خفيفة من الجانب السوري داخل الحدود الاردنية، وبانه قام بـ"الرد المناسب" على مصدرها.

وقال مصدر مسؤول في القيادة العامة للقوات المسلحة الاردنية ان "الجندي اول عدي المومني اصيب بطلقة طائشة في منطقة الكتف اخلي على اثرها الى مستشفى الرمثا الحكومي وحالته العامة جيدة".

واوضح ان الحدود مع سوريا "في تل شهاب (شمال) شهدت خلال الساعات القليلة الماضية قتالا عنيفا بين القوات السورية النظامية وافراد من الجيش السوري الحر الذين التجأوا الى سواتر ترابية تفصل الحدود الاردنية عن الحدود السورية ما ادى لسقوط عدد من القذائف والطلقات الخفيفة داخل حدود المملكة".

واضاف ان "القوات المسلحة الاردنية التزمت خلال الفترات السابقة أقصى درجات ضبط النفس وعدم التدخل بما يجري داخل اراضي سوريا رغم تعرض اراضينا وحدودنا لرمايات عشوائية غير محددة المصدر".

الا انه اكد انها "من منطلق حقها المشروع في الدفاع عن النفس وثرى الوطن وممتلكاته وحدوده قامت بالرد المناسب على مصادر النيران ولن تتردد مستقبلا باتخاذ كافة الاجراءات المناسبة دفاعا عن حدودنا وممتلكاتنا".

وقتل طفل سوري في تموز/يوليو الماضي برصاص جيش بلاده النظامي اثر محاولة عائلته الهرب عبر الحدود الى الاردن، بينما جرح عسكري اردني حاول تسهيل عبورهم.

ويعبر مئات السوريين يوميا الشريط الحدودي مع الاردن بشكل غير شرعي، هربا من القتال الدائر بين الجيش السوري والمعارضة المسلحة والذي اسفر عن اكثر من 42 الف قتيل منذ اذار/مارس 2011، بحسب المرصد السوري لحقوق الانسان.

الفرنسية
(23)    هل أعجبتك المقالة (26)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي