أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

أنت في أبوظبي: الكتاب بين يديك

وقعت دار الكتب الوطنية التابعة لهيئة أبوظبي للسياحة والثقافة ومؤسسة الجواء للثقافة والفنون ومقرها مدينة زايد في المنطقة الغربية اتفاقية تعاون لدعم الحركة الثقافية والمعرفية في المنطقة الغربية ودعم الشباب المواطنين للانخراط في العمل الثقافي والاستثمار في القطاع المعرفي بما يعزز من الهوية الوطنية ويفعل الشراكة بين القطاع الحكومي والخاص.

وتنص الاتفاقية على أن توزع مؤسسة الجواء كافة إصدارات دار الكتب الوطنية من أعمال أدبية وكتب علمية ونقدية وتراثية محققة وغيرها من مختلف العلوم في كافة المنافذ ونقاط البيع والتوزيع في مدن المنطقة الغربية حيث تغطي هذه الكتب مجمل فروع المعرفة من معارف عامة وأعمال أدبية وعلمية قديمة وجديدة مترجمة ومحققة ومؤلفة.

ويأتي هذا التعاون في إطار تعزيز حضور الكتاب ونشر ثقافة القراءة بين سكان المنطقة الغربية وسيتم التركيز على توزيع كافة إصدارات دار الكتب الوطنية وعلى رأسها إصدارات مشروع "كلمة للترجمة" الرائد في ترجمة أهم الكتب الكلاسيكية والحديثة من بين مجموعة تبلغ حوالي 700 إصدار من 13 لغة عالمية إضافة إلى إصدارات مشروع "قلم" الذي يهدف إلى إحياء حركة التأليف وتنمية المواهب الأدبية المحلية في الامارات ونشر أعمالها وترجمتها وطباعتها بلغات أخرى فضلا عن إصدارات "أكاديمية الشعر" من دواوين ودراسات بحثية ونقدية وتوثيقية.

وتهدف الإتفاقية إلى توسيع دوائر ونقاط التوزيع لتغطي كافة مدن المنطقة الغربية خاصة وأن أبوظبي بتوجيهات الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي أصبحت مركزا عالميا للسياحة والثقافة وأولت اهتماما كبيرا بنشر المعرفة والثقافة وحفظ التراث.

وأصبحت المنطقة الغربية وجهة سياحية واقتصادية مهمة على مستوى المنطقة بما تكتنزه من معالم ومقومات سياحية وثقافية وتراثية.

وقالت عفراء الهاملي المديرة العامة لمؤسسة الجواء للثقافة والفنون "أن الإتفاقية تأتي في إطار خطط وبرامج المؤسسة وسعيها الدؤوب إلى أن يكون الكتاب في متناول يد القارئ إضافة إلى نشر مفاهيم المعرفة والتشجيع على القراءة وذلك من خلال توفير وعرض أحدث الإصدارات في كافة المدن التابعة للمنطقة الغربية والتيسير على الأفراد لاقتنائها ورفد كافة المؤسسات التعليمية والمعرفية وغيرها في المنطقة الغربية بأمهات الكتب وأحدث الإصدارات".

وأكدت "أن مؤسسة الجواء للثقافة والفنون تعمل على رفد المنطقة الغربية بالكتب وتزويدها بأحدث الإصدارات وأمهات الكتب العربية والعالمية حيث سيحظى سكان المنطقة الغربية بفرصة اقتناء الكتب التي تغطي كافة مجالات المعرفة فضلا عن نشر مفهوم القراءة والمعرفة في أوساط الجماهير من مواطنين ومقيمين وخصوصا طلبة الجامعات والمعاهد والمدارس والأطفال".

وأضافت "أن المنطقة الغربية تمر بمرحلة حيوية في كافة المجالات بمتابعة الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان وأصبح من الضروري أن يساهم القطاع الخاص ويشارك في الطفرة الشاملة التي تمر بها المنطقة الغربية خاصة في الجانب الثقافي".

وأكدت الهاملي "أن الجواء للثقافة والفنون ستوفر نقاط بيع لكافة الإصدارات في كل من مدينة زايد وليوا والمرفأ وغياثي والسلع ودلما والرويس إضافة إلى إطلاق بادرات بالتعاون مع المؤسسات الحكومية والأفراد ورجال وسيدات أعمال المنطقة الغربية للنهوض بالمنطقة الغربية ثقافيا ومعرفيا وتهيئة أجواء ثقافية في المنطقة تتماشى والنهضة الاقتصادية الهائلة".

وتنص الإتفاقية على توفير نقاط توزيع لكافة إصدارات دار الكتب الوطنية ومشروعي كلمة للترجمة وقلم وأكاديمية الشعر في المنطقة الغربية وبيعها بأسعار في متناول الجميع وذلك إيمانا بأهمية الكتاب في حياة الجيل الجديد من القراء والإطلاع على أحدث الاصدارات العلمية والفكرية والمعارف العالمية.

وتضطلع الجواء للثقافة والفنون بدور ثقافي من خلال إقامة أنشطة ثقافية وفنية موجهة لسكان المنطقة الغربية ولتصبح بوابة للأفكار الإبداعية في الجانب الثقافي والمعرفي.

(37)    هل أعجبتك المقالة (29)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي