أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

أزمة في التلفزيون السوري بسبب منحة دبي

اشتعلت أزمة بين مدير الأخبار في التلفزيون السوري الرسمي الدكتور غازي عبد الغفور ورؤساء التحرير في مديرية الأخبار بسبب إصرار عبد الغفور على إرسال عدد من المحررين والفنيين الشباب والشابات للتدرب في دبي تحضيرا للقمة العربية القادمة في دمشق بعد ان منحت دبي التلفزيون السوري منحة مقدارها 8 مليون دولار تشمل بناء استديو ومنحا تدريبية للعاملين فيه .
ويرفض مدراء ورؤساء التحرير في التلفزيون السوري ان يسافر الى دبي ثم يعود لتدريبهم من "لا يعرف كيفية كتابة تقرير متلفز" ، بحسب رئيس تحرير في التلفزيون السوري تحدث لايلاف .
عبد الغفور يشير الى انه من الأفضل إرسال الشباب فيما يرى رؤساء التحرير أن الخبرة يجب أن تكون متاحة للجميع وللوجوه المضيئة في التلفزيون .
ويتعرض التلفزيون السوري باستمرار الى انتقادات لم يفلح في تغييرها حتى الان المدير العام الشاب الجديد عبد الفتاح عوض رغم عمله الدؤوب والمستمر على التغيير .
وتنفيذاً لأوامر الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم حاكم دبي أعلن أحمد عبدالله الشيخ مؤخرا في مؤتمر صحافي مشترك مع محسن بلال وزير الإعلام السوري في دمشق عن تأسيس مركز حديث للأخبار في التلفزيون السوري بخبرة ومساعدة إماراتية توفرها مؤسسة دبي للإعلام لتنفيذ هذا المشروع الإعلامي ، وذكر أحمد الشيخ أن مؤسسة دبي للإعلام ستقدم منحة مالية تقدر بثمانية ملايين دولار لبناء وتجهيز مركز للأخبار في التلفزيون السوري يضم استوديو ضخما بمواصفات عالمية مجهزا بأحدث التقنيات تتولى مؤسسة دبي للإعلام تجهيزه بكل المستلزمات التقنية التي تتيح للمشاهد فرصة الاستمتاع بمشاهدة وسماع نشرات إخبارية متطورة من حيث الشكل والمضمون عقب انجاز الاستوديو المتوقع منتصف العام المقبل بتكلفة قدرت بأربعة ملايين دولار.
وأوضح أن المنحة ستوزع على إنشاء استوديو الأخبار وتوفير برامج التدريب لنحو عشرين متدرباً من التلفزيون السوري في مؤسسة دبي للإعلام إلى جانب شراء أجهزة ومعدات حديثة لتمكين التلفزيون من تغطية أحداث وفعاليات مؤتمر القمة العربية في مارس القادم التي تستضيفها العاصمة السورية دمشق .




ايلاف
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي