أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

جائزة عالمية خامسة للشاعر السوري فرج بيرقدار

 


أعلن نادي القلم السويدي في السادس من كانون الأول 2007، أنه قد منح جائزته السنوية، التي تحمل اسم "جائزة توشولسكي" إلى الشاعر السوري فرج بيرقدار، وذلك تقديراً لمجمل كتاباته الإبداعية، ودوره في الدفاع عن حرية 

التعبير، وتميُّزه الخاص في كتابه "خيانات اللغة والصمت" الذي استطاع أن يقدم من خلاله تجربة السجن السياسي على نحو بانورامي في منتهى الألم والإبداع والحرارة.
صدر الكتاب مترجماً إلى السويدية في أيلول 2006، ثم صدرت الطبعة العربية عن دار الجديد في بيروت أواخر كانون الأول 2006.
من بين من فازوا بهذه الجائزة سابقاً: آدم زاغاييفسكي، شيركو بيكه سه، سلمان رشدي، فرج زركوحي، تسليمة نسرين،سليم بركات، سمير اليوسف، ناصر زرافشان.  

وكنوع من التقدير للشاعر ولنادي القلم فقد أرسلت الحكومة السويدية ممثلاً عنها لحضور المراسم وتسليم الجائزة.
وقد ألقى بيرقدار في المناسبة كلمة مقتضبة بالإنكليزية، شكر فيها نادي القلم السويدي، كما تحدث عما تعنيه الجائزة بالنسبة إليه، وقد اختتم كلمته بالقول:
(( فوزي بجائزة توشولسكي سعادة كبرى عصية على الترجمة.
ولكن تقتضي الصراحة مني أن أقول: إنها ليست سعادة صافية، ذلك لأن مثقفين وكتاباً عديدين في بلادي تضيق عليهم زنازينهم.
ليس البروفيسور عارف دليلة أولهم، ولا المفكِّر ميشيل كيلو آخرهم.

أخيراً وليس آخراً.. أتمنى أن تتفهموني لو قلت:
إني لا أستطيع أن أتخيل، أن نفس الكلمات التي أودت بي إلى السجن أربعة عشر عاماً في سوريا، قد منحتني جائزة توشولسكي في السويد؟!
حقاً إنها لمفارقة غريبة.
أليست كذلك؟!))
يذكر أن بيرقدار فاز من قبل بجائزة هلمان/هامت 1998، وجائزة نادي القلم- الفرع الأميركي 1999، وجائزة الكلمة الحرة- هولندا 2004، وجائزة القلم لحرية التعبير- هولندا 2006، وبهذا تكون جائزة توشولسكي هي الجائزة العالمية الخامسة التي يفوز بها بيرقدار.

عن " الف "
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي