أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

الجيش السوري الحر يؤكد أن المعارك تقترب من العاصمة

اكد المتحدث باسم الجيش السوري الحر ان "حركة الانشقاقات من الجيش النظامي السوري والاشتباكات تكثفت في مناطق ريف دمشق، ويقع بعضها على بعد حوالى ثمانية كيلومترات من العاصمة، ما يدل على اقتراب المعركة من دمشق".

وتحدث في المقابل عن "هجمة شرسة لم يسبق لها مثيل لقوات النظام على مناطق في ريف دمشق القريب والغوطة الشرقية والقلمون ورنكوس وحماه تطال المدنيين العزل والمنازل والابنية"، متوقعاً "استمرار النظام في وتيرة القمع والقتل بعد تعليق المراقبين العرب مهمتهم في سوريا".

وأوضح الرائد ماهر النعيمي، من تركيا، في اتصال هاتفي مع وكالة فرانس برس، ان "المعلومات والتقارير الواردة من مجموعات الجيش الحر على الارض تشير الى "انشقاقات واشتباكات بعضها على مسافة ثمانية كلم من العاصمة ما يدل على اقتراب المعارك من دمشق"، لافتاً إلى ان "الانشقاقات وقعت في بلدات عدة بينها جسرين وعين ترما وحمورية وصقبا وحرستا ودوما وحتيتة التركمان التي شهدت كذلك اشتباكات عدة".

وذكر ان "معظم الجنود المنشقين خلال الساعات الاربع والعشرين الماضية التحقوا بالجيش السوري الحر باستثناء جزء من الذين انشقوا في جسرين ولم تعرف الجهة التي ذهبوا اليها"، مشيراً إلى ان "حصيلة الجنود الذين انشقوا في الرستن في محافظة حمص وصل الى حوالى خمسين عسكريا وضابطا، وبينهم انشقاق كبير من حاجز لكتيبة الهندسة. وتم خلال عمليات الانشقاق هذه تدمير آليات وحواجز للجيش النظامي قبل انسحابهم والتحاقهم بالجيش الحر.

وترافقت هذه العمليات مع اشتباكات مسلحة، بحسب النعيمي الذي اعتبر ان "عناصر الجيش السوري الحر وان كانوا اقل تسليحا، لكنهم خفيفو الحركة ولا يعرف النظام من اين يخرجون له فيفقد صوابه وتزداد وتيرة قمعه".

وأضاف ان "النظام يستخدم كل ما لديه من قوة لقمع المتظاهرين والمواطنين العزل"، مشيرا الى "هجمة شرسة يستخدم فيها القصف المدفعي والرشاشات الثقيلة بكثافة نارية لم تحصل سابقا".

وعدد "مناطق تتعرض لهذه الهجمة بينها دوما وحرستا وصقبا واجمال الغوطة الشرقية ورنكوس حيث وقع اشتباك بين القوات النظامية والجيش الحر، ومحيطها في منطقة القلمون" .

الفرنسية
(32)    هل أعجبتك المقالة (40)

أبو محمد الحمصي

2012-01-29

الجيش الحر أشرف جيش على وجه الأرض...


النصر قريب

2012-01-29

بداية تحرير العاصمة... بداية النهاية للنظام المتهالك.


التعليقات (2)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي