أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

أدونيس: علينا فصل الدين عن الدولة وإلا عصفت بنا الكارثة

اعتبر الشاعر الفرنسي من أصل سوري علي احمد سعيد اسبر أن مشكلة لبنان تنسحب على العالم العربي وتكمن في أن علينا إعادة تأسيس المجتمع على احترام مختلف عما نشأنا عليه أي أن نفصل بين الدين والدولة وإلا عصفت بنا الكارثة" وأضاف "في الحالة اللبنانية هناك من يقف ضد هذا المشروع من رجال دين وقوى سياسية بل وعلمانيين يخشون على كراسيهم لكن الشبيبة والمفكرين والفنانين يذودون عنه بشراسة" حسب تعبيره

ورأى اسبر في مقابلة مع صحيفة ال كوريري ديلا سيرا الصادرة اليوم أن هذا"ليس بمستحيل على التطبيق في ارض الإسلام فالكنيسة الأوروبية كانت اشد نفوذاً في العصر الوسيط من الأصوليين الإسلاميين اليوم ومع ذلك فقد آلت الأمور إلى الانقلاب والتغيير" وأردف "إن الروحانية والشعر في الإسلام هما بالمعنى غير الرسمي ألد أعداء الدين في الثقافة العربية" وفق قوله

واستبعد اسبر المعروف بلقب ادونيس أن تنشب حرب أهلية جديدة في لبنان التي يحمل جنسيتها وذلك لأن "ما من احد في البلاد يسعى إليها" لكنه أضاف "مع ذلك فإن الأزمة سيتم إطالة أمدها نظراً لعدم وجود من يحرص على حلها" وفق قوله

ووصف ادونيس (60 عاماً) لبنان بأنه المشروع التعددي المركب الوحيد الذي عرفه العرب" وأضاف "إن لبنان دائم الحركة والتفاعل في ظل انسجام فريد بين الثقافات والقوميات والأديان من خلال اتحاد الإنسانية والثقافة والمواطنة" على حد تعبيره

وشدد الشاعر السوري في ختام المقابلة على ضرورة أن يستمر المفكرون العرب "في إطلاق العنان لصرخاتهم حتى ولو خاطروا بحياتهم على الرغم من الرقابة والدين الذي تحول إلى إيديولوجية" على حد تعبيره .

زمان الوصل – وكالات
(65)    هل أعجبتك المقالة (69)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي