أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

السياحة المخفية

 

مدينة حمص من المدن التي تنعم بمزايا و بعد سياحي هام و لكن هناك أيضا ما نسميه السياحة الموسمية  فموسم هطول الأمطار موسم جميل جدا بخيراته و عطاءات السماء و لكن البعد السياحي هو مشهد من المشاهد الكثيرة التي نراها في مدينتنا الغالية فبعد الهدوء النسبي للهطول و أثناء خروجي من المنزل شاهدت منظرا ساحرا . كأنني في حلم .... بحيرة من المياه تغطي شارع الإسفلت الطويل الذي سعدنا كثيرا في يوم ما عندما قامت البلدية بمجهود طيب في تعبيده و قد خجلنا وقتها أن نقول بشكل علني أن الشباب عافاهم الله قد أغلقوا فتحات التصريف الموجودة مع الإسفلت القديم ولكن كان يبدو أن الأمر يحتاج لأكثر من تدخلات أهل الحارة .... يمكن كتاب رسمي أو ما شابه المهم أنهم ردموا كونهم أكثر من فتحة و لم يظهر الضرر بشكل مباشر كون الأمر كان صيفا

( بيفرجها الله ) .... حاليا يجري البحث عن خريطة الكنز التي تمكننا من معرفة الفتحات حتى نسهل أمر المياه و لكن تعامل أهل الحي بشكل إيجابي حيث يتناولون القهوة و يمتعون النظر بمشهد الماء قبل أن تمر سيارة عابرة لتتطاير المياه و الباقي لا يخفى على أحد ..

غير أن بعض الأشخاص كخالد ( شاب ع البركة ) يستمتع بالسباحة بمجرد استيقاظه والصراحة لولا العجلة لانتظرت نزوله إلى البحيرة حتى أوثق ذلك بالصور و أترككم مع بعض المشاهد السياحية و هنا نطلب الاهتمام من قبل المعنيين بتنشيط السياحة المخفية أو المؤقتة أو الموسمية ... أيا يكن الاسم

 

 

 

 

 

 

 

 

وسام الحاج عمر

سميح

2007-11-25

الموضوع مهم بس العنوان ضعيف .


التعليقات (1)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي