أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

منى واصف: أحداث سوريا حرمتني فرحة عيد الفطر

قالت الفنانة السورية منى واصف إن العيد هذا العام مر عليها كأي يوم عادي, مشيرة إلى أنه ما كان لها أن تحتفل به حزناً على تمر به بلدها سوريا من أحداث دامية.


وأضافت واصف "هذا العيد يختلف عن أي عيد مرّ على سوريا, فنحن لا نستطيع كسوريين أن نترك وطننا حزيناً ونقضي إجازة العيد, وهنا يستحضرني قول الشاعر عيد بأي حال عدت يا عيد".


وأشارت الفنانة القديرة إلى أنها تقضي إجازة العيد في منزلها بدمشق دون أي تحضيرات, مؤكدة أنها لم تستطع مجاملة أي أحد أو المشاركة في الحفلات التي تقام عادة بمناسبة العيد.


وأضافت واصف "في السنوات السابقة كنت أقضي إجازة العيد خارج البلاد أحياناً مثل دبي أو لندن أو تركيا, ولكن هذا العام لم أسافر إلى أي مكان, فلكي يسافر الإنسان يجب أن يكون سعيداً ومستقراً ليزيد السفر من سعادته, أما أنا فحزينة جداً وباقية هذا العام في دمشق".


ولم تستطع الفنانة السورية توجيه معايدات لأي أحد, وقالت "لا أعرف ماذا أقول في العيد.. ولأول مرة في حياتي أشعر أني أنا لا أستطيع أن أعبر عن أي شيء, ولكن أتمنى أن يكون عيدنا عيد السلام والاستقرار والأمان للسوريين وللجميع".


 

وطن - زمان الوصل
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي