أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

حكم البابا يقول لأدونيس: كتبت متأخرًا وصممت أذنيك عن هتاف الحرية

لم تمر ساعات على نشر صحيفة "السفير " مقال الشاعر أدونيس  "رسالة مفتوحة إلى الرئيس بشار الأسد" الإنسان، حقوقه وحرياته، أو الهاوية"، حتى جاء رد مرتفع النبرة من الكاتب المعروف حكم البابا عبر صفحته على "الفيس بوك" بعنوان "أدونيس المثير للجدل يفضل برودة المفكر على انفعال الشاعر" قال فيه: "تأخر أدونيس كثيراً في الكتابة عما يحدث في سورية، وفضل في البداية تقديم ملاحظات حول المكان الذي تخرج منه التظاهرات، صامّا أذنيه عن هتافها بالحرية، ولن احاكمه على النوايا فأقول أنه انتظر انتهاء التظاهرات مللاً من أصحابها أو قمعاً من مناهضيها فلم تنته..، لكنه كتب أخيراً من دون أن يغادر نقطة الخوف من المقدس الديني الذي يقف خلف التظاهرات، ومن دون أن يحاول تجاوز الهاجس الساكن الذي يتملكه والموقف الثابت الذي يتمترس فيه، وبإمكان المتفائلين أن يروا في كتابته خطوة ايجابية كونه يتوجه بدبلوماسية مهذبة يقتضيها المقام إلى رئيس الجمهورية ليغيّر قبل أن يقوم الناس أنفسهم بالتغيير، كما أن بإمكان المتشائمين أن يروا في خطابه حبل انقاذ على شكل نصيحة يمده للنظام، وموقف يسجله لنفسه قبل أن يفوت الأوان، لكني شخصياً أقف في ضفة ثالثة غير ضفة هؤلاء المتفائلين والمتشائمين، وآخذ على أدونيس أنه لم يتوجه للدم الغالي المسفوك بوحشية في سورية، كونه الأرفع مقاماً اليوم، وأن هتاف الحرية لم يصل إليه حاراً لدرجة لم يرتفع فيها منسوب الأدرينالين في دمه ليتخلى عن برودة المفكر المحايد لصالح الشاعر المنفعل..".

"رسالة مفتوحة إلى الرئيس بشار الأسد" الإنسان، حقوقه وحرياته، أو الهاوية... أدونيس


زمان الوصل
(39)    هل أعجبتك المقالة (29)

2011-06-14

(حذف لمخالفته قواعد التعليق).


2011-06-14

(حذف لمخالفته شروط التعليق).


مدى

2011-06-15

عفوا استاذ حكم ........مين انت لحتى تنصب حالك حكم على غيرك...rnلاء ومو بس حكم عالمواقف كمان عالنواياrnيعني صار كل واحد بدو يعطي رأي او بيان او تصريح لازم ياخد حكم براءة منك انو هوي شخص وطني أو لاءrnأما شو حرية لك اذا هلق ما عم تقبلو غير رأيكن كيف بكرا بس توصلو للحكم ...بتقطعو راس اللي بيخالفكن بالرأي.


رمح الشعب السوري

2011-06-15

(حذف لمخالفته قواعد التعليق).


التعليقات (4)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي