أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

نجاتي طيارة في سجن حمص المركزي والتهمة " إضعاف الشعور القومي " ؟

حصلت زمان الوصل على محضر التحقيق الخاص بالناشط والحقوقي " نجاتي طيارة " الذي قبض عليه من قبل دورية امن بعد ان تم تتبع مكالمة صادرة من هاتفه الجوال وهو يطلب من احد أصدقاءه نقله من منطقة الوعر ليحضر جنازة الشهيد ماهر نقرور في كنيسة الأربعين .


اختفى نجاتي طيارة حوالي الأسبوعين في مكان مجهول قبل إلقاء القبض عليه مقابل مسجد خالد بن الوليد حيث اعترضت سيارته سيارة سوداء نزل منها مسلحون اقتادوه لفرع الأمن السياسي بحمص بموجب مذكرة احضار صادرة بحقه من فرع المخابرات الجوية . 


وحسب محضر التحقيق تم العثور مع نجاتي على جهازي هاتف خليوي و 3 فلاشات وقرص CD يحتوي على اللقاءات التي أجراها نجاتي مع المحطات الفضائية .
تم تفريغ الفلاشات وطباعة المقالات الشخصية لنجاتي والذي اعتبرها المحضر " مقالات مسيئة " وضمها لملف الدعوى لتقديمها لقاضي التحقيق .


وقال نجاتي – حسب المحضر - : منذ حوالي الشهرين بدأت بعض المحطات العربية والأجنبية الاتصال بي لمعرفة مايحدث في سورية (...) وكان يتم تقديمي بصفتي شاهد عيان , وكنت ارفض وأتحدث بأسمي الصريح وبصفتي باحث وناشط حقوقي .
وأضاف طيارة : المعلومات التي ادليت بها للمحطات كانت من صدى الشارع السوري والجنازات وبيانات العزاء , وكنت أحاول دائما ان ادلي بمعلومات ذات مصداقية من خلال ذهابي للمشافي الخاصة والعامة للأطلاع على عدد القتلى والجرحى .


كما تكلم نجاتي طيارة في التحقيق عن يوم الاعتصام في مدينة حمص وقال :
كنت موجودا في اعتصام الساحة ولكني لم ادعوا أحدا للإعتصام , وقدمت في الاعتصام شخصا للحاضرين من الطائفة العلوية للتأكيد على التنوع الطائفي في سوريا .


ونفى طيارة اي ارتباط له بمنظمات حقوقية خارج سورية , كما تم التحفظ على المصادرات وإحالة نجاتي الى قاضي التحقيق بتهمة " إذاعة انباء كاذبة على المحطات الفضائية وإضعاف الشعور القومي حسب المواد 286 و 287 من قانون العقوبات " .
وأكدت مصادر لزمان الوصل ان نجاتي طيارة موجود داخل سجن حمص المركزي وهو بصحة جيدة ولم يتعرض لاي عملية تعذيب او ضرب .

 

 

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

اعتقال الناشط الحقوقي نجاتي طيارة في حمص


زمان الوصل
(69)    هل أعجبتك المقالة (89)

ابو عبدو

2011-07-12

احنا معاك يابطل يا حر.


التعليقات (1)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي