أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

الفنان ياسر دريباتي... التحضيرات جادة لإطلاق فعاليات مهرجان المونودراما المسرحي الدولي السابع في اللاذقية 2011

المسرح بوابة الحياة، عبر نوافذه العديدة والمتنوعة الإطلال على المشهد الفني الاجتماعي الذي يشكل حراكا موضوعيا للتواصل ما بين الكائن والسائد، والعمل معا لتحويله لما نحلم بأن يكون، من خلال الإيمان بالهدف العام الاجتماعي والإنساني، والجهد المبذول ثمنا لتحقيق الأفضل برؤية واعية لخلق النموذج المثال..


ضمن هذه الآلية من العمل والتفكير التقينا الأستاذ "ياسر دريباتي" مدير مهرجان المونودراما بدورته السابعة في اللاذقية، الذي حدثنا عن التحضيرات القائمة من قبل إدارة المهرجان، والمتطوعين من المهتمين الشباب بآلية تفكيرهم وطاقتهم الخلاقة، لتقديم الأجمل في الدورة القادمة للمهرجان قائلا: « يتم الآن التحضيرات شبه النهائية لبرنامج وفعاليات المهرجان، الفرق المشاركة والفعاليات الموازية وورشة العمل وملتقى الفنون التشكيلية....استقبلنا في هذه الدورة الكثير من العروض المسرحية الراغبة بالمشاركة بالمهرجان، من مصر من تونس والمغرب والجزائر والسودان فلسطين لبنان إضافة لعروض مسرحية من سورية ..أيضا استقبلنا هذا العام عروض من فرق أوربية من قبرص و بلغاريا وألمانيا وسويسرا...ويتم الآن مشاهدة هذه العروض وخلال فترة غير طويلة سيتم إقرار العروض المشاركة بالمهرجان...ومن الفرق العربية سيكون هناك عرض للدكتور "سامي عبد الحميد" من العراق، وعرض من لبنان للفنان "روجيه عساف"، وعرض من المغرب للفنان الذي شارك بالدورة السابقة "عبد الحق زروالي"، وهناك عروض لم تقرر حتى الآن...مثل "آنا كارمن" من مصر..عرض من فلسطين "سماء خفيفة" للفنانة "تهاني سليم"...ما أود قوله تم اختيار مجموعة من العروض التي ستكون بالمهرجان...وهناك عروض يتم مشاهدتها الآن...وهناك فعاليات موازية للمهرجان تم الاتفاق والاشتغال عليها منذ أشهر كفاعلية "اللاذقية بيتي"، ويتم التحضير لها بالتعاون مع دائرة البيئة، بالتعاون مع مجلس مدينة اللاذقية..وهناك فعالية الملتقى التشكيلي، وسيشارك في هذا الملتقى نخبة من الفنانين السوريين وسيشرف على الملتقى الفنان التشكيلي "علي مقوس"، وهناك فعالية تصوير ضوئي تركز على البلدات والقرى الفلسطينية المنسية .. وهناك ملتقى الغناء الأول "نغني لفلسطين"، الافتتاح للمهرجان سيكون غنائي للمغني الفلسطيني "باسل زايد"، وسترافقه الفرقة الموسيقية "للبيت العربي للموسيقا والرسم"، وهناك عربة المسرح التي نقوم حاليا على إجراء بروفات عليها.. أستطيع القول أن التحضيرات جارية للوصول إلى صيغة نهائية لفعاليات وبرنامج المهرجان..».
وأضاف متابعا الحديث عن التحضيرات قائلا: « كما سيكون ورشة عمل لمختبر "لاليش العالمي" من "النمسا"، على علاقة الصوت بالحركة للممثل، وستكون هذه الورشة بالتعاون مع المسرح الجامعي "جامعة تشرين"، غي الفترة من 15 /4 /2011 ولغاية 25 / 4 / 2011 وسيشارك في هذه الورشة مجموعة من المسرحيين الشباب، وربما يكون هناك مشهدية مسرحية تنتج عن الورشة التي كما قلت ستعمل على فضاء الصوت المسرحي، وهذا سيتم الاتفاق عليه من خلال برنامج الورشة..وأحب أن أضيف أنه سيكون هناك نشاطات بالهواء الطلق خارج خشبة المسرح، هناك عرض مسرحي من "مصر" سيتم تقديمه في بيت قديم من بيوتات اللاذقية، أو ربما في أحد الساحات.. وكما أحب أن أشير أن مشروع "اللاذقية بيتي"، بدأنا به في الدورة السابقة وسنستمر به هذه الدورة في الجزء الثاني بعنوان "مشروع شريتح نموذجا"، كون البيت العربي في المنطقة المذكورة وبذلك نستطيع التواصل والإشراف على المشروع بالتعاون مع الأهالي حيث سيتم تنظيف الحي بكاملة بالتعاون مع الأهالي ومع البيئة ومجلس المدينة ومتطوعين آخرين من الجمعيات والمؤسسات الأهلية ومنة البيت العربي وسيتم دهان الأرصفة ووضع الحاويات وسلال القمامة المعلقة على الأرصفة، وسيتم انجاز رسوم على جدران المدرسة بالمنطقة..».
وعن العلاقة بين المسرح والمجتمع من خلال الفعاليات الموازية التي يتم الإعداد لها أجاب قائلا: «نأمل من مشروع "اللاذقية بيتي" أن يكون دعما للنشاط الاجتماعي وأن ننقل المسرح من الخشبة إلى مسرح الحياة ببعدها الاجتماعي والإنساني..وأن لا يقتصر المهرجان على التنشيط المسرحي، بل أن ينتقل للتنشيط الاجتماعي..والثقافي والبيئي والمعرفي والفني بكل أنواعه وأجناسه ..وأن يقوم على العمل التطوعي أيضا وإعطاء مفهوم قيمي أخلاقي ثقافي للحراك المسرحي....».


كل عام والمسرح والوطن والإنسان العربي والسوري بخير
اللجنة الإعلامية لمهرجان المونودراما
          كنعان محيميد البني
 

كنعان البني - زمان الوصل
(14)    هل أعجبتك المقالة (17)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي