أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

من جديد "دومري فرزات" تثير جدلاً سورياً

طالبت صفحة على موقع التواصل الاجتماعي "الفيس بوك" إعادة اصدار صحيفة الدومري التي توقفت عام 2003، وهي أول صحيفة خاصة تصدر في سوريا منذ سنوات طويلة.
وتحدثت المجموعة عن نفسها بـالقول "توقفت صحيفة الدومري عن الإصدار قسرا بعد أن لامست هموم المواطن السوري ما أزعج أعداءه ... وأعداء المواطن السوري هنا ومع الأسف هم بعض ممن يحمل الجنسية السوري ويعلي مصالحه على مصلحة الوطن".
من جهته رد الفنان علي فرزات على هذه الصفحة من خلال صفحته بـ"الفيس بوك"، "ايها الاصدقاء..هذه الدعوة لعودة الدومري وجدت رابطها على صفحتي مرسلة من صديق متحمس لها ..ولم اعرف اسمه..وتقديرا له مني واحتراما عملت (شير) لدعوته الكريمة..متمنيا ان يتم الاصلاح وتعم الحرية الحقيقية التي فداها الشهداء بأرواحهم..وحينهافقط افتخر بصدورها..!؟".
ولاقت الصفحة "معا لعودة صحيفة الدومري" قبولاً كبيراً من جانب متصفحي الموقع الاجتماعي.


زمان الوصل
(11)    هل أعجبتك المقالة (11)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي