أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

وصول الباخرة (سورية) إلى مرفأ طرطوس قادمة من ليبيا وعلى متنها 445 مواطناً

وصلت إلى مرفأ طرطوس صباح أمس الباخرة السورية "سورية" قادمة من ميناء طرابلس في ليبيا وتحمل على متنها 445 راكباً من المواطنين السوريين.

وقال المهندس علاء إبراهيم مدير عام مؤسسة النقل البحري: تم تشكيل فريق عمل لزيادة عدد الرحلات البحرية بالتعاون مع ميناء طرابلس والتنسيق مع السفارة السورية في العاصمة الليبية ووضع طواقم السفن وامكانياتها بتصرف الرعايا السوريين وتأمين الحاجيات والخدمات الأساسية لهم.

وأضاف أن الباخرة السورية انطلقت يوم الأحد الماضي من ميناء طرابلس لافتا إلى أن الباخرتين المستأجرتين من قبل المؤسسة العامة للنقل البحري الأولى "ازور" كانت قد انطلقت منذ أيام من ميناء طرابلس وتحمل على متنها 1100 من الرعايا السوريين ومن المتوقع ان تصل يوم الجمعة القادم إلى ميناء طرطوس والثانية "نيفيهين" وتحمل على متنها 458 مواطنا ومن المتوقع أن تصل يوم السبت القادم إلى مرفا طرطوس.

وأشار ابراهيم إلى أن هناك باخرة أخرى توجهت إلى ميناء طرابلس لتقل آخر الرعايا السوريين الموجودين في ليبيبا والبالغ عددهم 700 مواطن.

بدوره أوضح المهندس محمود ملحم مدير فرع الخطوط الحديدية بطرطوس أنه تم العمل على تأمين قطارين لنقل القادمين من ليبيا باتجاه محوري طرطوس- حلب وطرطوس -حمص - دمشق كما عملت المؤسسة على تأمين وسائط النقل من باصات وميكروباصات لإيصال جميع القادمين إلى محافظاتهم مجانا.

وفي لقاء مع وكالة سانا عبر عدد من المواطنين العائدين عن مدى سعادتهم بالوصول إلى أرض الوطن وشعورهم بالأمان والاستقرار.

ولفت وجيه المغربي من السويداء ووجيه سليمان من الدريكيش والدكتور محمد يحيى جابر معترماوي من معرة نعمان إلى الجهود التي بذلتها السفارة السورية في ليبيا والتي كانت على تواصل دائم مع المواطنين السوريين عبر تقديمها التسهيلات اللازمة لتأمين سلامتهم ووصولهم إلى أرض الوطن.

 

سانا
(39)    هل أعجبتك المقالة (39)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي